الأحد , 22 أكتوبر 2017
رئيس التحرير محمود الشرقاوي
صاحب كشري ابو طارق مع رجاء الجداوي وعمرو اديب

“أبو طارق” أول كشري مصري يزيح نظيره الهندي من قوائم الطعام بدبي والسعودية (صور)

>> كشرى أبو طارق من العربية إلى الاوربية بعمالة مصرية ويدخل موسوعة جينيس بأكبر طبق كشري وزنه 8 آلاف كجم

كتب – محمود سعد دياب:

كل دولة ولها ما يميزها من طباع وعادات وتقاليد ارتبطت باهلها خاصة فى الاكل، فيشتهر كل مكان باكلة محددة تعبر عن وقت معين او حتي حادثة فى تلك البلد مثل “حلوى الموت” هكذا أطلق المماليك على “أم على”، لأنها حلوى اخترعتها زوجة عز الدين أيبك الأولى، بعد قتلها لدرتها شجر الدر بواسطة القباقيب انتقاما لزوجها، فاخترعت خلطة الرقاق بالحليب ووزعتها على الفقراء كحلوة موت عدوتها، وأخذت شهرة واسعة صاحبتها حتى الآن، وتعتبر تلك الوجبات من احد اهم عوامل استقطاب السياحة فى بعض الاحيان.

فاذا رجعنا الى تاريخ الكشرى فانه يعتقد البعض انها اكلة شعبية مصرية أصيلة، ولكن فى الحقيقة هى من الأصناف التى تعود على تناولها الهنود كوجبة للإفطا، ونقلها لنا ابن بطوطة بوصفه لها “يطبخون المنج مع الأرز ويأكلونه بالسمن ويسمونه كشرى وعليه يفطرون فى كل يوم”، وكلمة كشرى مشتقة من اللغة الهندية وتعنى أرز مع أشياء أخرى، وانتقل الى مصر عقب الحرب العالمية الأولى عند مجىء الهنود مع القوات البريطانية عند فرضها الحماية البريطانية على مصر عام 1914، وكانوا يطلقون عليه حينها “كوتشرى”، ولأن المصرى “عشرى” بعادته اختلط بالجنود الهنود وعندما علم المصريون بقيمتها الغذائية أضافوا لها المعكرونة والعدس والحمص و أصبح من أساسيات المائدة المصرية، ليرتبط الكشرى بالمصريين ويمحى انتمائه للهند مع الوقت.

فبرغم من ان الكشرى أكلة ترتبط بوجدان الشخصية المصرية، الا انها تحولت الان الى وجبة مفضلة للعديد من الاجانب الى ان تم تصدير تلك الفكرة المصرية الاصيلة الى دول اوروبا والخليج ولعل من اهم المعالم المرتبطة بالكشري المصري هو كشري ابو طارق والذي يعود بدايته الى اكثر من 80 عام على أيدى الجد من خلال عربة بسيطة بشارع شامبليون بقلب القاهرة وعبر عقود طويلة استطاع الأبناء والأحفاد التوسع لتتحول العربة إلى أكبر مول خاص يبيع الوجبة الشعبية الأولى فى مصر وعلى مدار عقود قامت كبرى الشركات العاملة فى مجال السياحة فى مصر بوضع زيارة وتناول وجبة الكشرى من أبو طارق ضمن برنامجها السياحى الرئيسى لكل الوفود الأجنبية التى تقصد القاهرة.

وقد اصبح الان من احد اهم معالم الحياة المصرية والتى تعتبر مقصد للعديد من الاجانب والسفراء وفنانين الغرب واصبح ابو طارق صاحب التاريخ الأشهر فى صناعة الوجبة الشعبية صاحب العلامة التجارية الوحيدة لصناعة الكشرى فى مصر إلى ان بدأ غزو العالم عن طريق إفتتاح فرع للمحل فى العاصمة الإنجليزية لندن خلال الفترة القليلة القادمة .

كما سبقها السعودية والذى لاقى نجاحا كبيرة نظرا لتغير مفهوم اكلة الكشري لديهم، الى ان وصل الى مدينة دبى لاستقبال أول فرع من أبو طارق الشهر المقبل.

واستطاع أبو طارق عبر تميزه فى صناعة الكشرى أن يسطر بحروف من نور تاريخه فى موسوعة جينيس العالمية عام 2015 عن طريق صناعة أكبر طبق كشرى فى العالم بلغ وزنة 8 ألاف كيلو جرام وقطره 10متر فى 10 متر وبلغ إرتفاعه 120سم.

شاهد أيضاً

اليوم .. افتتاح فعاليات أسبوع دبى العالمى للموضة .. وتصمميمات “منى المنصورى” تقص شريط الافتتاح

كتب / محمد عبد الجواد تنطلق فى تمام السادسة من مساء اليوم بتوقيت دولة الامارات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co