السبت , 20 أكتوبر 2018
رئيس التحرير محمود الشرقاوي
إسلام عزاز

إسلام عزاز يكتب: قراءة ومحاولة فهم لعذاب القبر

القرآن في جوهره الضمير والحكمة ، وكل مأثور من قول وفعل يعرض على محكمه القرآن التي تمثل الضمير والحكمة الأخلاقية ما يمر به هو الدين عينه ومحل علم ودراسة ،مع تدفق وسائل الإعلام وظهور أموال البترونار أنتشر التتار السلفي بواسطة الكاسيت والكتيبات المطبوعة التي تؤكد وجود عذاب بالقبر والهدف منها بث الرعب.لا حقيقة مطلقا لما يسمونه بعذاب القبر هي خرافه استخدموها لتركيع الناس والسيطرة على قلوبهم ، القبر مرحله سكون إلى يوم القيامة لا عذاب إلا بعد الحساب

فهل نصبت الموازين في القبر ونشرت الصحف؟ أبدا هذا كله يوم القيامة والادله من القرآن كثيرة ومنها في سوره الحاقة العجيبة البسيطة هي تشرح الأمر بسهوله الرجل يقوم قائلا هاقوم أقرؤوا كتابيه أتشعر بمشاعر الفجائية في الحركة عزيزي القارئ ، أتشعر بفرحه الاكتشاف متى هذا؟ أنه يوم القيامة، فأين دور  القبر لو كان عارف بحاله يفاجاء هكذا ويقول أنى ظنت ملاق حسابيه هو اكتشاف كامل الأركان هكذا ويقول إني ظنت ملاق حسابيه هو اكتشاف كامل يتعرف عليه ولو مره في هذه اللحظة

بينما يكون هناك عذاب لبعض الطوائف والجماعات الباغية العاتية كفرعون مثلا أما باقي الناس فلها سكون ورقود وهدئ لا شئ حتى ينشر ما في القبور يوم القيامة والجملة الحاسمة التي تتلاقى مع عدل الله أنه لا عذاب إلا بعد الحساب والمعروف أنه لا حساب في القبر فكيف يكون هناك عذاب ،عدل الله وحكمته ضد ذلك.

الحقيقة لم يرد في القرآن مطلقا ذكر ما يسمى بعذاب القبر ونعيمه ومنكر ونكير والثعبان الأقرع ولا أدرى هل هناك ثعبان لديه شعر؟ والاعتماد بهذه الخرافات يتناقض مع حقيقة القرآن الكريم

يقول تعالى”كيف تكفرون بالله وكنتم أمواتا فأحياكم ثم يميتكم ثم يحيكم ” البقرة “28” أذا يقول الحق هو موت في البداية ثم الحياة ثم الحياة الدنيا التي نحياها الآن ثم الموت ثم الحساب في الأخر موتتان وحياتان أي”2+2=4″ أذا أضفنا حياه القبر تصبح هذه المعادلة خاطئة لأننا نضيف حياه أخرى لمشاهده الفيلم المرعب منكر ونكير والثعبان الأقرع ثم بعد ذلك موته أخرى أي 3+3 وهذا لا يساوى 4 كما قال الحق “وكنتم أمواتا فأحياكم ثم يميتكم ثم يحيكم” ويوم القيامة يدرك أصحاب النار هذه الحقيقة “قالوا ربنا أمتنا اثنتين وأحييتنا اثنتين فاعترفنا بذنوبنا فهل إلى خروج من سبيل “غافر”11” عذاب القبر محض خرافه والدليل الآية “ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون أنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الإبصار، مهطعين مقنعي رؤؤسهم لا يرتد أليهم طرفهم وأفئدتهم هواء” أين عذاب القبر؟ هو يؤخرهم ليوم يذكر صفاته فهل هذا يوم القبر أم يوم القيامة؟ أين عذاب القبر هو يؤخرهم  بدون حتى الأشاره إلى مرحله بينه تستوفى جزء من العقاب ،والحديث الذي شهروه دون أن يفهموه.

الرسول يقول أذا مات أبن أدام انقطع عمله ألا من ثلاث ولد صالح صدقه جاريه علم ينتفع به بالله عليك عزيزي القارئ  بعد موت أبن أدام وفقا للحديث هل أغلق كتابه أم مازال مفتوحا يستقبل حسنات وسيئات بما عمل أذن مازالت أعماله تدر عليه بما سن من سنه نافعة أو سنه سيئة وبما ترك من صلاح يعطيه أو سيئات ترديه سجله مازال مفتوحا يسجل عليه وله فكيف والحالة هكذا نحاسبه ولم يغلق كتابه بعد .ويظلمون الله العادل أسما وصفه بأن ينسبون أليه ما يجعله ربا ظالما لعباده فيحاسبهم قبل أن يستوفى الكتب أجله ويغلق السجل ويوضع الميزان ما هذا كما ترى حالات تناقض عجيبة بين المرويات ونتائجها وما روى غير ذلك من متشابهات محمولة على المحكات، الرجل كتابه لم يقفل ستحاسبه كيف؟ الرجل مازال يمتحن ستعطيه درجات على أي أساس كيف ستقيم الورقة كيف ؟ وهو مازال يحل ،لن نخاف فربنا رحيم عادل يحبنا ويحب عباده لا ثعبان ولا ضمه إلا ضمه حنان الأم لابنه لا شئ نوم.

أن عذاب القبر يتناقض مع فرضيه سهله وهى أن ينشر رماد الإنسان في البحار فلا يكون هناك قبر يضيق على صدره ولا مطارق تهوى به أربعين ذراع ولا خزعبلات من هذا القبيل، لم يذهب أحد ويعود ليقول لنا ما يرسموه على كتب عذاب القبر من رسوم سرياليه من الخيال لا واقع لها أنما دجل للبيع والبيزنس، القبر مرحله سكون حتى يوم القيامة لا عقاب إلا بعد الحساب فهل أحد قال أن هناك حساب في القبر هي خرافه تنافى مع العدل الالهى فكيف العقوبة قبل المحاكمة قبل وضع الموازين وتوزيع الكتب والحساب؟

يدخلوا لجيوبهم ملايين على حساب اكتئاب الناس ونشر الأمراض بهم أن فكره عذاب القبر في القرن الثالث والرابع الهجري كانت تخص غير المسلمين ثم اتسعت الدائرة لتبتلع كل البشر، أن هجوم الثعابين على الميت ليست اكتشاف مشايخ الفتنه والدعاة على الإنسان يشغله منذ عصور خوفه من العدم يحيره السؤال حول الموت وماذا يحدث بعد الموت محاولا أن يتحايل عليه بفكره الخلود فنسج حول هذا الخوف أساطير وقصص والمشكلة أنهم يجعلوها من الدين فرضت فرضًا ومن أنكرها فهو ينكر السنة ومنكر السنة كافر والكافر مرتد والمرتد ينتظر القصاص حد الردة.

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي شباب النيل وإنما تعبّر عن رأي صاحبها حصراً

شاهد أيضاً

مفتي طاجيكستان يطالب بضرورة إصدار فتوى تدين حزب النهضة وتعتبره جماعة إرهابية في كل دول العالم

كتب – عبد الرحمن الشرقاوي: طالب الشيخ سعيد مكرم عبد القادر زادة مفتي طاجيكستان، بضرورة …

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co