الإثنين , 24 سبتمبر 2018
رئيس التحرير محمود الشرقاوي
دورات المياه في سرس الليان بالكرات الذكي والاستخدام بالفاتورة للمواطنين والاسعار نار

استغاثوا بمحافظ المنوفية الجديد .. حرب دورات المياه تشعل غضب ربع مليون “سرساوي”

>> رئيس المدينة يغلق دورارت المياة العمومية والشركة تفعل تشغيلها بالكروت الذكية لتحميلها للأهالي

>> مفاجأة : عدادات المجلس وإداراته ومخازنه مازالت تعمل بالنظام القديم وتفضح التعامل بمكيالين

كتب – أبو المجد الجمال:

فى صورة تفضح مدى حجم الإهمال الذى توحش وتوغل داخل المحليات بالمنوفية وفى صورة صارخة لاستغلال السلطات والسطوة والنفوذ وفى تصرف غير مسئول ومستفز، أغلق ” رفعت سعفان ” رئيس مدينة سرس الليان السابق دورات المياه العمومية السبع بالمدينة فى وجة الأهالى كهدية منه لهم قبيل خروجه لسن التقاعد بسبب قيام شركة المياه بالمحافظة بتحويل عدادات دورات المياه تلك إلى عدادات بالشحن بالكروت الذكية وعلى رأسها دورة مياة سرس الحامول من ناحية كوبرى المرور والمجاورة لمحلات مجلس المدينة المستأجره ليحمل مستأجريها وأهل المنطقة المحيطة بها تكلفة فاتورة الشحن الشهرى ما أثار حالة شديدة من السخط والغضب بين جموع الأهالى .

المدهش أن ذلك يحدث فى الوقت الذى ترتفع فيه نسبة الأصابة بالأمراض المزمنة والمستعصية كالسكر والضغط والفشل الكلوى والكبدى بين معظم أهالى المدينة وعلى رأسهم أهل المنطقة ومستأجرى محلات مجلس المدينة المجاورة لدورة مياة سرس الحامول المغلقة .

بل الأكثر إثارة ودهشة من ذلك مع إعترفت به بعض مصادرنا داخل مجلس المدينة بأن دورات المياة بالمجلس ومنشأته وإداراته ومخازنه المنتشرة بطول المدينة وعرضها حتى حملة المركبات مازالت تعمل بنظام العدادات القديمة حتى الأن بعيدا عن كروت الشحن سابقة الدفع  لأن على رأسها ريشة ولما لا وهى بنت الهانم أما الغلابة الضحايا فهم أبناء البطة السوداء .  فيما إعتبرها البعض صورة فاضحة وواضحة وصارخة من صور التفرقة العنصرية أو الكيل بمكياليين أو قل خيار وفاقوس أو قل كيفيما تشاء فهذا من حقك وحقهم بالطبع  .  فهل كان يملك رئيس المدينة السابق الشجاعة ليصدر قراره بعمل تلك العدادات بنظام الكروت الذكية ومعها عدادات الكهرباء ؟ . أم أنه كان يخشى ثورة مرؤوسيه ضده ولايخشى غضبة الحرافيش الغلابة من ضحاياه  ..  ياللعجب العجاب .

ومن المعرف أن إقامة دورة مياة عمومية جديدة بحديقة المدينة حيث تتوافر بها قطعة الأرض اللازمة لذلك خاصة أمام قسم الشرطة باتت مطلبا شعبيا ملحا وضروريا ولاسيما لتلبية إحتياجات قطاع عريض من المسنيين وذوى الأحتياجات الخاصة والأمراض المزمنة من داخل مدن المحافظة وخارجها والتى تلحفهم شمس الصيف الحارقة وصيقع برد الشتاء القارس الذى أصبح على الأبواب بلا أى مظلات تحميهم من ذلك أثناء إنتظارهم بأرض الحديقة الفضاء زيارة ذويهم بسجن القسم .

البداية المثيرة مع دورة مياة سرس الحامول من ناحية كوبرى المروروالمجاورة لمحلات مجلس المدينة المستأجره عندما رصدت كاميرا ” المحرر ” إغلاقها بالضبة والمفتاح – كما تكشف الصور – وإقترب ” المحرر” من أحد العاملين بمحل المشويات الذى يبعد مترا وحدا عن دورة المياة وسأله عن سبب إغلاقها فجأت المفاجأة الصادمة على لسانه بأمر رئيس المدينة بعدما حولت شركة المياة عدادات المياة الخاصة بدورات المياة العمومية البسع إلى عدادات تعمل بالكروت الذكية مشيرا إلى وقوع حادث سرقة لدورة المياة تلك منذ ذى قبل .

ثم توجهنا بعدها إلى” جمال قنديل ” أحد مستأجرى محلات مجلس المدينة المجاورة لدورة مياة سرس الحامول من ناحية كوبرى المرور بالمدينة والذى فجر مفأجاة من العيار الثقيل بأن عدادات المياة الخاصة بدورات المياة العمومية السبع المغلقة بالمدينة لم تعد وحدها تعمل بالكروت الذكية بل إنضم إليها عدادات الكهرباء أيضا وأمام ذلك توجهة إلى رئيس المدينة وقتها ” رفعت سعفان ” قبيل رحليه وخروجه للمعاش وطلب منه نسخة من مفتاح دورة مياة سرس الحامول وتم نسخة لأصحاب المحلات المستأجرة من مجلس المدينة لفتح دورة المياة لكل مواطن يريد إستعمالها شريطة تحمل أصحاب تلك المحلات وأهل المنطقة المحيطة بدورة المياة تكلفة فاتورة الشحن الشهرى لعداد المياة والتى تبلغ وفقا لـتأكيداته 520 جنيها شهريا وسأله المحررعن لغز تحملهم تكلفة الفاتورة النارية فجأت إجابته قاطعة وشافيه بأن معظمهم وهوعلى رأسهم مصابين بأمراض السكر والضغط وهومايبن حاجتهم الشديدة والملحة لدورة المياه.

ومما يذكر أن دورات المياة العمومية السبع التى أغلقها رئيس المدينة وقتها بالضبة والمفتاح تستقر مقاراتها بجوار بعض المصالح الحكومية التى  لاغنى عنها حيث تخدم قطاع عريض من المواطنيين منها دوتيين عند محطة القطار ومثلهما بسكة الخمسة حيث طريق بنك التنمية والأئتمان الزارعى وسوق الأربعاء الأسبوعى ومقر الوحدة البيطرية ودورة خامسة بجوار المقابرومثلها عند مكتب البريد والأخيره بجوار محلات مجلس المدينة المستأجرة من ناحية كوبرى المرور .

ويأتى هذا التصرف المستفز من جانب رئيس المدينة  فى الوقت الذى حصل فيه الكاتب الصحفى والبرلمانى ” أسامة شرشر”  عضو مجلس النواب عن دائرة منوف وسرس الليان على موافقة البرلمان على تحويل مدينة سرس الليان إلى مركز وأخطر البرلمان الدكتور” مصطفى مدبولى ” رئيس الحكومة لأتخاذ اللازم على أن يضم إليها مجلسى قروى فيشا الكبرى والحامول. كما حصل على موافقة السكرتير العام للمحافظة الدكتور ” أيمن مختار ” القائم بأعمال المحافظ وقتها وقبيل إصدار حركة المحافظين الجديدة بساعات بإمداد الوحدة المحلية لمدينة سرس الليان بسيارة حمولتها 50 طنا مكبسى من الوحدة المحلية بالماى لرفع تراكمات القمامة يوميا ونقلها من المدينة للمدفن الصحى بقرية كفر دواد بمدينة  السادات لمدة شهرا كاملا لحين إشعار أخر.   

وكانت المنوفية تعانى من عدم وجود محافظ لها يدير شئونها على مدر أكثرمن 10 أشهرعلى خلفية القبض على محافظها السابق الدكتور” هشام عبد الباسط ” ومعه أخرون فى أشهروأكبر قضية فساد بالرشوة والتى وصلت لأكثر من 20 مليون جنيها هزت الشارع السياسى والرأى العام فى المنوفية ومصر بأكملها .

وهى القضية التى أرجأت إعلان حركة المحافظين الجدد لمرات عدة خوفا من تكرار ظاهرة الدكتور ” هشام عبد الباسط ” إلى أن تم إعلانها الخميس 30 أغسطس الماضى حيث أدى المحافظون الجدد اليمين الدستورية أمام الرئيس . وينتظر ملايين المنايفة من محافظهم الجديد اللواء أركان حرب ” سعيد محمد عباس ” العديد من القرارات التى تسعدهم وترفع المعاناة عنهم .

  وكان السكرتير العام للمحافظة الدكتور ” أيمن مختار ” قد تولى مسئولية القائم بأعمال المحافظ طلية هذة الفترة الطويلة وكان على على قدر كبير من المسئولية بشهادة الجميع .

فيما اتخذ وقتها العديد من القرارات الجرئية الحاسمة والعاجلة فى إطار سلطاته التى خولها له القانون ويأتى على رأسها قراره التاريخى والذى لاينسى بنقل مقلب منوف العمومى بمدينة منوف إلى المدفن الصحى بقرية كفر دواد بمدينة السادات بالتعاون الجاد مع وزارة البيئة بجهود مضنية وخارقة ومكثفة من الكاتب الصحفى  ” أسامة شرشر ” عضو مجلس النواب عن دائرة منوف  وسرس الليان .

وبالمناسبة فإن سرس الليان مشهوره وملقبه بمدينة العلماء والمثقفين لكونها خرجت لمصر خاصة والوطن العربى عامة أكثر من 360 أستاذا جامعيا منهم 6 رؤوساء جامعات حتى الأن وذلك وفقا لأحدث الأحصائيات المحلية والعالمية المتخصصة فى هذا المجال ناهيك عن كونها تحتضن ثانى فرع لمنظمة ( اليونسكو) على مستوى منطقة الشرق الأوسط والمعروف الأن بإسم ( المركز الإقليمى لتعليم الكبار) كما تضم مركز تدربي الأطباء البيطريين الوحيد على مستوى الجمهورية والذى يفد إليه وفودا عربية وأجنبية للتعليم والدراسة به والأستفادة من كوادره الخبراتية النادرة .

 وأخيرا نضع تلك الأزمة التى إفتعلها رئيس المدينة وأثارت غضب جموع الأهالى على مكتب محافظ المنوفية الجديد اللواء أركان حرب ” سعيد محمد عباس ”  ورئيس مدينة سرس الليان الجديد ” سهير شعبان حنفى محمود ” الذى صدر لها قرارا بتولى رئاسة المدينة من وزير التنمية المحلية فى حركة المحليات الجديدة والصادرة بتاريخ 2 سبتمبر الجارى خصوصا  وأن دوارت المياة العمومية السبع المغلقة تخدم أكثر من ربع مليون مواطن هم تعداد سكان تلك المدينة المنكوبة ناهيك عن أعداد الزائرين والمسافرين إليها يوميا حيث تضم أيضا بجانب المركز الأقليمى لتعليم الكبار” اليونسيكو” سابقا مركز تدريب الأطباء البيطريي الوحيد على مستوى الجمهورية . ترى ماذا سيفعل المحافظ ورئيس المدينة الجديدين ؟ .

شاهد أيضاً

فضائح ومهازل جمهورية التكاتك والمخابز وإغتصاب الشوارع فى سرس الليان بالمنوفية

>> القائمة السوداء لمافيا نهب الدعم والتعدى على مستحقيه .. ولغز صاحب مخبز اعتاد التعدى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co