الثلاثاء , 22 أكتوبر 2019
طالبة المنصورة بطلة واقعة الحضن

الإمام الأكبر يظهر تسامحه والجامعة تتراجع .. تعرف على الحكاية الكاملة لواقعة (طالبة الحضن) في أزهر المنصورة

كتب – محمود سعد دياب:

طلب فضيلة الإمام الأكبر أ.د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، من مجلس التأديب الأعلى للطلاب بجامعة الأزهر، إعادة النظر في العقوبة التي تم توقيعها من قبل مجلس تأديب الطلاب بالجامعة بحق إحدى طالبات كلية الدراسات الإسلامية والعربية بالمنصورة، لإقدامها على تصرف غير مقبول، خلال تواجدها خارج مقر الجامعة، بما يمس تقاليدنا الدينية والشرقية.

ودعا فضيلته مجلس التأديب الأعلى للطلاب بالجامعة إلى أن يضع في اعتباره حداثة سن الطالبة، والحرص على مستقبلها التعليمي، وأن يقوم بواجب النصح والإرشاد قبل اللجوء لفرض العقوبات.

كانت قد شهدت كافتيريا كلية الآداب بجامعة المنصورة واقعة غريبة من نوعها، بعدما حضن طالب زميلته أمام جمع كبير من زملائهما، دون حرج.

ويظهر الطالب فى الفيديو يجلس على الأرض حاملاً بوكيه ورد، وطلب خطبتها، وبعد ذلك احتضنها أمام زملائهما وزميلاتهما، فى مشهد غريب ضاربًا بتقاليد وأخلاق المجتمع عرض الحائط.

وقال المحامى محمد السيد، إن المادة رقم 278 من قانون العقوبات المصرى، والتى تختص بعقوبة الفعل الفاضح العلنى والخادش للحياء، والتى تصل إلى الحبس والغرامة.

وأصدر مجلس التأديب بكلية الحقوق بجامعة المنصورة، قرارا بفصل الطالب صاحب واقعة “الحضن” داخل الحرم الجامعي لمدة عامين دراسيين، ابتداء من هذا العام، نظرا لخروجه عن الأعراف والقيم والمبادئ الجامعية.

وصرح الدكتور شريف خاطر عميد كلية حقوق المنصورة، بأنه يحق للطالب التقدم بتظلم فى القرار، ويحق للمجلس النظر فيه، وأما ان يخففه او البقاء عليه، كما أكد خاطر أن القرار صدر بعد تحقيقات مفصلة ومواجهة الطالب بالفيديوهات المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” التى تداولها، واعترف الطالب أنه لم يعلم أن هذا السلوك خاطئ داخل الجامعة.

يذكر أن، مجلس تأديب جامعة الازهر أصدر قرارا بفصل الطالبة المشاركة مع الطالب، فى الفيديو المعروف بفيديو “الحضن” نهائيا من الجامعة، وتقدمت بالتماس لشيخ الازهر لتخفيف القرار .

وبدوره قال الدكتور أشرف البدويهى، نائب رئيس جامعة الأزهر لفرع البنات، إن الجامعة ستنظر فى قرار مجلس التأديب بشأن عقوبة طالبة المنصورة.

فيما علق الطالب محمود، صاحب فيديو “الحضن” بجامعة المنصورة، على قرار مجلس التأديب لجامعة المنصورة، بالفصل لمدة عامين، أنه لا يعلم أن الواقعة سوف تجلب كل هذه المشاكل، وأنها سوف تؤثر على مستقبله والفتاة ويتم تضخيمها بهذا الشكل.

وتابع : لو أعلم ذلك ما كنت قدمت عليه أبدا، ولا أعلم أنه تم تصوير الواقعة، وأتقدم بالاعتذار للفتاة وأسرتها وللجامعة وأسرتى وكل من شاهد الفيديو.

وأشار إلى أنه سوف يتقدم بتظلم للجامعة للتخفيف من القرار، مؤكدا أنه فى الأول والآخر طالب وهى طالبة، ولابد من النظر بعين الاعتبار كوننا صغار السن، ولا يجب تدمير مستقبلنا على واقعة تعلمنا فيها كثيرا من أخطائنا.

وأضاف: حجم المشاكل التى حدثت عقب الواقعة لا يتخيله أحد بمنزلى ومنزل الفتاة وهو ما أثر على حياتى بالكامل، ولا أعلم شيئا عن الفتاة منذ الواقعة.

شاهد أيضاً

في شهر الانتصارات:  تكريم أوائل الخريجين بنوعية طنطا

كتبت رشا الشريف نظمت كلية التربية النوعية بطنطا، احتفالاً للترحيب بالطلاب الجدد وتكريم أوائل الخريجين …