الأربعاء , 18 سبتمبر 2019

البيئة: حملة مكبرة ضد الاتجار غير المشروع بالحياة البرية في شرم الشيخ وضبط 5 تماسيح محنطة

كتبت / سعاد احمد على

نفذت وزارة البيئة بالتعاون مع شرطة البيئة و المسطحات بشرم الشيخ حملة مكبرة على أسواق المحافظة للتأكد من تنفيذ قانون البيئة والقوانين المنظمة لعمليات الاتجار في الكائنات البرية و الاتفاقيات الدولية المعنية لمنع الاتجار غير المشروع بالحياة البرية وذلك في إطار توجيهات الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة بمحاربة الاتجار غير المشروع بالحياة البرية و حماية التنوع البيولوجي.


وتهدف الحملة إلى رفع الوعي بأهمية الكائنات الحية البرية في الحفاظ على توازن وصحة الأنظمة البيئية وخاصة تلك الأنواع المهددة بالانقراض التي تقدم خدمات ومنافع ليس فقط للبيئة ولكن للمجتمعات المحلية وذلك فضلا عن القيمة البيولوجية لتلك الحيوانات والتي لا تقدر بثمن كما تستهدف الحملة أيضا التعريف بأحكام قانون البيئة رقم 4 لسنة 1994 و تعديلاته فيما يتعلق بعمليات الاتجار غير المشروع بالحياة البرية.


أسفرت الحملة عن ضبط عدد 5 تماسيح نيلية محنطة بأحجام مختلفة بأحد البازارات بمنطقة نبق بالمخالفة للقانون وقد تم اتخاذ اجراءات القانونية حيال ذلك والتحفظ علي المضبوطات والعرض علي النيابة العامة لتحريك الدعوي الجنائية ضد المخالف.


جدير بالذكر أن التماسيح تلعب دورا هاما للحفاظ على صحة وسلامة النظم البيئية للمياه العذبة والأنهار حيث رغم أنها من المفترسات الا أن الافتراس لا يعد الاختيار الأول لها وانما تتغذى على الجيف والحيوانات النافقة في المقام الأول كما أن الدراسات اكدت على أنها أيضا تستهدف الأسماك المريضة أو تلك التي زادت أعدادها بصورة فد تهدد التوازن في المخزون السمكي وبالتالي لها دور كبير في الحفاظ على صحة تلك الأنظمة البيئية.


وتحقق التماسيح الكثير من العوائد والفوائد التي من الممكن الحصول عليها باستخدام تلك التماسيح بطريقة مستدامة وهذا هو التوجه الحالي لوزارة البيئة، ونظرا لقيمة الخدمات البيئية التي تقدمها تلك الحيوانات فقد دعت الاتفاقيات الدولية المعنية بصون التنوع البيولوجي دول العالم لاتخاذ الإجراءات اللازمة لحمايتها والحد من التجارة الدولية فيها أو في أجزاء منها.

شاهد أيضاً

حملة مكبرة لغلق المحلات الغير مرخصة بمطوبس

  كتب حازم عبد البصير تابع الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه، محافظ كفرالشيخ، بتكثيف الرقابة بدائرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *