الجمعة , 22 يونيو 2018
رئيس التحرير محمود الشرقاوي
الشيخ صادق الحسناوي عضو مجلس الشورى بمكتب السيد الشهيد الصدر

الشيخ صادق الحسناوي يكتب: الحسن بن علي عليهما السلام وريث النبوة

في حدود ما تحفظه الذاكرة قال الكاتب احمد عباس صالح في كتابه( اليسار واليمين في الاسلام ) ان الامام الحسن عليه السلام اضاع ارث ابيه ولم يك ثائراً كاخيه الحسين عليه السلام الذي عاد الى سيرة ابيه !.. بعد استشهاد الامام الحسن عليهم السلام .

وبطبيعة الحال فان ماذكرته بالمضمون وليس بالنص لكنه يعبر عن الفكرة الاساسية التي يتبناها الكاتب فيما قاله في كتابه وهذه القراءة مغلوطة بما لايقبل الجدال ولكنها توافق الفهم الشعبي السائد عن الامام الحسن عليه السلام خاصة مايشيعه انصاف المتعلمين وممتهني حرفة الخطابة والمعتاشين على اهواءهم ذات اللباس الديني والمظهر الواعظ ، انهم في الحقيقة احوج للوعظ من غيرهم لانهم يتلاعبون بقيم السماء ويبثون في اسماع الناس مسموعات ومحكيات شفاهية لانصيب لها من الواقع وبلغت بهم الجرأة حد وصف الامام الحسن عليه السلام بما لايليق وترسخت لدى الناس فكرة ان المتصف بالمهادنة ( حسني ) نسبةً الى الامام الحسن عليه السلام بخلاف صفة ( الحسيني) نسبةً الى الامام الحسين عليه السلام والتي صارت صفة لازمة لكل ثائر !.

من هنا يظهر خطر الثقافة الشفاهية الحكواتية وهي تتحول الى خطاب رسمي يمثل الدين وقراءته للتاريخ واستنتاجاته من تلك القراءة العرجاء بلحاظ ان الروزخون القاريئ ينتسب الى الدين بصفته ناطقاً باسمه وممثلاً له !!! وكم سمعت وشاهدت من كوارث ومهازل يتناقلها عامة الناس بصفتها ( قنابل ) يفجرها فلان وفلان من الجهلة المتجرين بالدين والمتجاهرين بتزييف الحقيقة بعد احاطتها بهالة من القدسية وللاسف فانها تلقى رواجاً كبيراً منشأه حُسن الظن بهم والفة المجتمع للنقل الشفاهي دون ارجاع المنقول الى مصدر معتبر او التحقيق في صحته من عدمها .

وعود على بدء فان ظلامة الامام الحسن عليه السلام في مجتمعنا المعاصر لاتقل عن ظلامته في مجتمعه وعصره فماهذه الا امتداد لتلك والفهم الخاطيئ هو الجامع المشترك بين العصرين اللذان انتجا ظلامة امتدت حتى عصرنا الراهن اليس ظلماً ان نبررالقعود عن مواجهة اميريكا بانه امتداد لسلوك الامام الحسن عليه السلام وسيراً على نهجه ؟؟! سمعت ذلك وايم الله من خطيب يرتقي منبراً يحيط به المئات من الناس يهزون رؤوسهم على نحو الموافقة على مايقول ! فاي جهالة تعيش بين ظهرانينا واي خمول وغفلة احاطت بالعقول؟؟!

اللهم اليك المشتكى

شاهد أيضاً

عبدالعليم شداد يكتب: تحرير العالم من الاوروبيين

الاوربيون شعب يتكون من عدد من الاثنيات العرقية المختلفة ووفقا لدراسة المانية نشرت في العام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co