الثلاثاء , 25 فبراير 2020

“الصافرة” فى موقع بناء العاصمة الإدارية الجديدة

 

“فو فو فو” ظهرت بصوت صافرة قصيرة فى موقع البناء للفرع 1 P من مشروع CBD بالعاصمة المصرية الجديدة.

اتضح أن هذا يأتى من عند مهندس السلامة شريف حليم شكرى لتنبيه العامل الذى يرتدى خوذته بشكل خاطئ، نظرًا لبيئة العمل الصعبة فى موقع البناء، فإن الصافرة لها دورا مهما فى تنبيه السلامة وإيقاف المخالفات.

شريف حليم مهندس السلامة المحترف لديه أكثر من أربعة عشر سنة من الخبرة فى إدارة السلامة، وعلى الرغم من انضمامه إلى الشركة الصينية العامة للهندسة المعمارية “CSCEC” فى نوفمبر 2018، إلا أنه قد اندمج بسرعة فى نظام إدارة السلامة فى شركة “CSCEC”

فهو أول من يأتى إلى موقع العمل فى صباح كل يوم، ثم يؤدى واجبات إدارة السلامة وفقًا لمتطلبات إدارة HSE PLAN.

يشمل عمل شريف، العديد من المحتويات، مثل تأدية تعليمات دخول الموقع -نوبات الصباح – نوبات المساء – اجتماعات أسبوعية لتعليم السلامة – تدريبات إطفاء الحرائق – إقامة عمليات التفتيش اليومية – عمليات التفتيش الأسبوعية – عمليات التفتيش الشهرية – عمليات التفتيش الخاصة و إلخ ……

“فو فو فو” فجر شريف صفيرته مرة أخرى، وذلك بسبب أحد عمال السقالة من أجل توفير الوقت فقام بإفراغ حزام الأمان المعلق بالمواسير مؤقتًا، وعندما وجد ذلك، أسرع شريف ووجه الإنتقاد إليه ثم أشرف عليه كى يتأكد من تثبيت الحزام بشكل صحيح.

“يتم تعليق حزام الأمان بشكل مرتفع واستخدامه بشكل منخفض، ويجب تثبيت القفل الموجود خلفه”.

يعرض شريف متطلبات إرتداء حزام الأمان للعمال أثناء اجتماع التثقيف والتدريب للسلامة باستخدام لغة لطيفة ومفهومة مع تمثيل بحركات أعضاء الجسم.

يحب شريف، نشاط “مشاهير نجوم السلامة” فى شركة “CSCEC” وهو يعتقد أن هذا النشاط يمكن أن يجعل إدارة السلامة المملة حية ومثيرة للاهتمام، وعندما يكتشف العامل الذى يقوم بعمل جيد، يمنح العامل البطاقة الشرفية التى يتم استبدالها بأشياء ضرورية فى الحياة اليومية مثل مسحوق الغسيل والشامبو ومعجون أسنان لتشجيع الجميع على زيادة الوعى بالإنتاج الآمن.

لا يهتم شريف بالعمال من ناحية الإنتاج فحسب، بل يهتم أيضا بتأمين الأعمال فى الموقع.

يعرف بالضبط أى شىء من مستلزمات حماية العمال الناقصة فى موقع البناء وأى سخان ماء تم عطله ويقوم بتنسيقها فى الوقت المناسب، ومتابعة الأعمال الكبيرة مثل رفع الأوناش البرجية ورفعات ذات الحمل الكبير للمحافظة على الممتلكات والأشخاص والمعدات.

يستغرق شريف أيضًا بنشاط مساعدة الزملاء فى الإشراف، ليس هذا فقط، بل يتمتع أيضًا بمهاراته الفريدة، أى علاج الطوارئ، حيث تتميز خوذته بكلمة “السلامة أولاً”، مما يضيف الدفء إلى قلوب العمال.

جعلت الخبرة المهنية حنجرته ذهبية، وحتى بدون صافرة، يمكنه أن يصدر صافرة عالية بأصابعه وشفتيه.

العمل الجاد والشعور القوى بالمسؤولية أدى إلى تقييم شريف من قبل زملائه فى المشروع، هذا النوع من التقييم بسيط ومؤثر على حد سواء، ويصر شريف على نفس الشىء يومًا بعد يوم ويحمى سلامة العمال والممتلكات والمعدات.

شريف فى العمل لديه نكران الذات، وودود فى الحياة، يحب الدردشة مع عماله، فى الوقت الحاضر، وضع هدفًا جديدًا لنفسه، وهو تعلم اللغة الصينية اليومية، وتمكّن من التحدث بكلمات مثل “خوذة السلامة” و “حزام الأمان” بكفاءة.

بغير وعى، كانت الصافرة الموجودة فى موقع البناء تقل يوما بعد يوم وذلك لمتابعة المحاضرات اليومية والتدريبات الأسبوعية.

فى البداية، كانت هناك مقاومة وخوف من شريف، لكنها الآن أصبحت أكثر صداقة وتفاهم وحب.

أكبر شىء يسعد شريف هو مشاهدة زملائه يعودون إلى ديارهم بسلام بعد إنتهاء الأعمال المكلفين بها.

تتمثل رؤية شركة “CSCEC” فى توسيع آفاق السعادة، حيث يعمل العديد من الموظفين الصينيين والمصريين المتفانين مثل شريف لبناء العاصمة المصرية الجديدة الجميلة، وسعادتهم بالأمان والسلامة هى أعظم سعادة.

شاهد أيضاً

وضع حجر الأساس لمشروع محطة توليد الكهرباء من طاقة الرياح بقدرة 250 ميجاوات بمنطقة جبل الزيت

كتبت: سعاد احمد على شاركت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *