الثلاثاء , 22 مايو 2018
رئيس التحرير محمود الشرقاوي
البورصة المصرية

الطريق نحو إصلاح سوق المال بثانى جلسات مؤتمر بورتفوليو 2018

كتب – محمود سعد دياب:

ناقشت الجلسة الثانية من مؤتمر بورتفوليو إيجيبت الثالث 2018 Portfolio Egypt، تحت عنوان ” فرص وتحديات عهد الإصلاح”، الذى تنظمه شركة “المال جي تي إم” بأحد فنادق القاهرة، وافتتحته الدكتورة سحر نصر وزير الاستثمار والتعاون الدولى اليوم الأحد، أبرز المشكلات الحالية التى تعرقل انطلاقة سوق المال، والتى تعد أحد الأسلحة المهمة للحكومة فى خطة الإصلاح الاقتصادي.

وتطرقت الجلسة إلى وضع تصورات وحلول لإنقاذ صناعة صناديق الاستثمار باعتباره الممثل الأصيل للاستثمار المؤسسى بالبورصة، ومناقشة مستقبل الأوراق المالية فى ضوء إقرار أكبر تعديلات تشريعية على القانون من مجلس النواب، والتى نتج عنها ظهور بورصات جديدة، فضلا عن تعديلات القيد من جانب هيئة الرقابة المالية.

ودارت محاور الجلسة حول خطة تحفيز بورصة النيل في إطار إستراتيجية الشمول المالي سواء بتنشيط القيد أو مراجعة الرعاة ومصير الملفات الجديدة كالصكوك وبورصة العقود الاجلة والسندات قصيرة  الأجل،فضلا عن فرض الضرائب على تعاملات البورصة باعتباره أمرًا واقعا ونهائيا، وغيرها من المحاور المهمة.

أدار الجلسة محسن عادل، نائب رئيس البورصة المصرية، وتحدث خلالها كل من خالد راشد، رئيس مجلس إدارة شركة صميم المالية، ورنا عدوى، رئيس مجلس إدارة شركة أكيومين القابضة، وطارق أباظة، الرئيس التنفيذى لقطاع الوساطة بشركة نعيم القابضة، وعلى الطاهرى، الشريك التنفيذى لشركة  كاتليس بارتنرز .

فى البداية قال على الطاهري، الرئيس التنفيذي لشركة كاتليست بارتنرز، إن القدرة على فرض تقييم معين لسهم ما داخل السوق غير منطقي، وأكد أنه كلما كان حجم الطرح صغيرًا كانت هناك حاجة لمستثمرين أفراد أكثر، فضلا عن توليد سيولة بالسوق.

وقال خالد راشد رئيس مجلس إدارة شركة صميم المالية، إن الالتزام بقواعد الحوكمة هو كلمة السر لنجاح أي طرح بالبورصة سواء الطروحات الحكومية المرتقبة، أو أي طرح خاص.

جاء ذلك خلال رد راشد على سؤال بالجلسة الثانية لمؤتمر بورتوفوليو حول هل ينظر إلى الطروحات الحكومية بالبورصة على انها ذات أهمية مرتفعة، أم مجرد فرصة مؤقتة للاستثمار.

وشدد راشد على أن حماية حقوق الأقلية، وصغار المستثمرين، والالتزام بقواعد الحوكمة على درجة عالية من الأهمية لنجاح الطروحات الحكومية. وأكد على ضرورة تغليظ واضعي التشريعات العقوبات المتعلقة بمخالفة قواعد الحوكمة، مع التأكيد على الالتزام بهذه القواعد لضمان حماية حقوق المستثمرين خاصة الصغار منهم.

فيما قالت رنا عدوى، رئيس مجلس إدارة شركة أكيومن القابضة، إن صناديق الاستثمار فى مصر تعانى عدم الاهتمام، لغياب القناة المناسبة للتداول، مطالبة بضرورة إدارتها عن طريق البورصة، لان فى هذه الحالة سيعلم الجميع عن أدائها وستكون المعلومات متاحة امام السوق.

وشددت فى كلمتها على ضرورة تفعيل الصناديق المتخصصة مع إتاحة جميع المنتجات التى تلبى احتياجات السوق.

وطالبت عدوى بإدخال بعض التعديلات على قانون سوق المال والتعامل بمرونة اكبر مع قرارات الجمعيات العمومية للشركات وعدم الزام مجلس الادارة بنسبة معينة للتصويت عليها.

وقال طارق أباظة الرئيس التنفيذي لقطاع الوساطة بشركة نعيم القابضة إن الاتحاد المصري للعاملين بسوق الأوراق المالية خطوة أساسية في ظل مشكلات الكوادر بالسوق حيث يسهم في تطوير القدرات والتعبير عن أصوات العاملين في المجال فيما يتعلق بالتشريعات أو الصناعة.

وينعقد المؤتمر هذا العام تحت عنوان ” فرص وتحديات عهد الاصلاح ” فى حضور 600 من قيادات الشركات ورجال الأعمال، وسط أحداث اقتصادية جوهرية صاحبها إطلاق أول استراتيجية قومية للأنشطة المالية غير المصرفية وبرنامج حكومى طموح يستهدف جمع 80 مليار جنيه من طرح شركات عامة فى البورصة.

وتعد «المال جى تى إم» – الشقيقة لجريدة المال- هى الشركة الوطنية الأكثر قوة ونشاطًا فى مجال تنظيم المؤتمرات وصناعة الأفكار، ومن أهم فعالياتها، مؤتمر الرؤساء التنفيذيين  CEOs Thoughts، ومؤتمر حوار مع الحكومة ومؤتمر التطوير العقارى Real Estate Debate.

شاهد أيضاً

مسؤولو سوق المال يكشفون فرص وتحديات عهد الإصلاح

كتب – محمود سعد دياب: افتتحت الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، الأحد، فعاليات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co