العاملون بالتربية والتعليم بالحامول يطالبون بفسخ التعاقد مع البنك الأهلى

كتب : محمد عوض

البنك الأهلي المصري هو أحد البنوك المصرية وبعد قرار الحكومة بتفعيل الخدمات الإلكترونية واستلام بطاقة بنكية لصرف الراتب الشهري ، تعاقدت إدارة الحامول التعليمية مع البنك الأهلي ولكن لم يحقق شروط التعاقد المتفق عليها بالعقد المبرم بين الطرفين ومنها على سبيل المثال وجود ٨ ماكينات صراف آلي بنطاق مركز الحامول .

والبنك الأهلي متعاقد بالحامول مع عدد من المصالح الحكومية [ مجلس المدينة – الإدارة الزراعية – الإدارة الصحية – العاملون بمستشفى الحامول ….. ] في حين كافة التعاقدات بها نفس البند ولكن إجمالي عدد ماكينات البنك الأهلي بالحامول ٥ ماكينات فقط لكل هذه التعاقدات مما يسبب زحام شديد للغاية ، ومن المشاكل العديدة عدم الدفع بأمول أو صيانة الماكينات بصفة دورية.

 
مما آثار حفيظة العاملون بإدارة الحامول التعليمية أن عددهم الذي يقرب من سبعة آلاف لا يكفي هذا العدد من الماكينات ATM وعدم توفر أموال بها وتعطلها بصفة مستمره مما أدى إلى عضب كافة المعلمين والعاملين بإدارة الحامول التعليمية والمطالبة بفسخ التعاقد والتعاقد مع بنك مصر لوجود ماكينات له بمدينة الحامول مع عدم وجود تعاقدات وأنه يقدم خدمة متميزة لإدارة بيلا التعليمية .

وطالب المعلمون مجلس نقابة المعلمين بالحامول بإنصافهم والتدخل لإلغاء تعاقد البنك الأهلي مع الإدارة التعليمية وتوفير سبل الراحة للمعلمين .

شاهد أيضاً

رئيس جامعة المنوفية يتابع اختبارات ٣٠٠ طالب وطالبة للقبول بكلية الإعلام

كتبت رؤى رافت فى اليوم الأول لاختبارات القدرات للقبول بكلية الإعلام جامعة المنوفية.. تابع الدكتور …