الخميس , 28 مايو 2020
البنك المركزي المصري

“المركزي” يوجه البنوك بخفض الفائدة على الأوعية الادخارية بالدولار .. والبورصة تطلق العنان لمؤشر EGX100 للصعود بلا حد أقصى

قالت وكالة “رويترز” إن البنوك المصرية قامت بخفض الفائدة على الأوعية الادخارية بالدولار، وقال ستة مصرفيين إن البنك المركزي المصري أصدر تعليمات للبنوك بخفض الفائدة على الودائع الدولارية إلى واحد بالمائة فوق سعر الفائدة بين بنوك لندن (ليبور) كحد أقصى يصرف كل ثلاثة أشهر، بدلًا من 1.5% فوق ليبور. وقال مصرفي بأحد البنوك الحكومية طالبًا عدم نشر اسمه “الهدف من الإجراءات السيطرة على سوق الصرف وتحجيم عمليات الدولرة المتوقعة بعد خفض سعر الفائدة”. 

وقال مصرفي بالبنك الأهلي، إن البنك خفض عائد الودائع الدولارية اليوم، على شهادات الادخار بالدولار إلى 1.25% من 3% لشهادات العائد مدفوع مقدمًا لثلاثة أعوام، وإلى 1.35% من 3.75% لشهادات الخمس سنوات، وإلى 1.5% من 3.75% لشهادة ذهبية جديدة مدتها ثلاثة أعوام.

من جانب آخر، جمع البنك المركزي المصري، أمس، مبلغ 7.5 مليار جنيه من خلال طرح سندات خزانة آجال 10 و5 سنوات بقيمة 7.5 مليار جنيه مع تراجع العائد، حيث باع المركزي سندات أجل 10 سنوات بقيمة 3.5 مليار جنيه بمتوسط عائد 13.93% مقابل متوسط عائد 14.03% خلال آخر طرح لنفس الأجل، إلى جانب بيع سندات أجل 5 سنوات بقيمة 4 مليار جنيه بمتوسط عائد 13.93% مقابل 14.45% في آخر عطاء.

وقد بدأت البنوك العاملة فى السوق المحلية تنفيذ مبادرات البنك المركزي المصري بتأجيل أقساط القروض للأفراد والشركات بمختلف فئاتها لمدة 6 أشهر .

من جانبه، قال مصدر مصرفي إن عملاء التمويل متناهي الصغر سواء أفراد أو شركات أو جمعيات سيسمح لها بتأجيل أقساط القروض المستحقة 6 أشهر، بشرط التقدم بطلب بذلك. وأكد المصدر، وفقًا لما نقله موقع “بنوك واستثمار” أن تلك الخطوة تأتي بعد مباحثات تمت بين البنوك مع البنك المركزي مساء أمس بخصوص عملاء التمويل متناهي الصغر سواء أفراد أو شركات، واصدر البنك المركزي مؤخرًا مذكرة تضم رده على الاستفسارات التي تلقاها من البنوك حول تأجيل الاستحقاقات الائتمانية للعملاء لمدة 6 شهور.. 

كما كشفت مصادر مصرفية عن تفاصيل المبادرة، وأكدت أن التأجيل يعني تمديد القرض بنفس مدة الـ 6 أشهر، بمعنى أن العميل لن يقوم بسداد الأقساط أو الفوائد المستحقة عليها عن مدة التأجيل دفعة واحدة بل سيتم مد أجل القرض . وأوضحت المصادر أن العميل الحاصل على قرض مدة 5 سنوات أو 3 سنوات ستصبح بعد تطبيق التأجيل 5 سنوات ونصف، و3 سنوات ونصف، ولن يقوم العميل بسداد أي مستحقات سواء الأقساط أو الفوائد طوال مدة الـ 6 أشهر، وبعدها يستأنف العميل سداد القرض في شكل الأقساط المعتادة وبنفس القيمة دون أي زيادة أو غرامات تأخير أو عمولات .. 

وفي سياق القطاع المصرفي أيضًا، بلغت حصيلة الشهادة الادخارية الجديدة التي طرحها بنكا الأهلي ومصر بفائدة 15% نحو 6.2 مليار جنيه خلال اليوم الأول لطرحها، أول أمس الأحد، حيث جمع البنك الأهلي 4.5 مليار جنيه وبنك مصر نحو 1.7 مليار جنيه.

وفي نفس الإطار قال هشام عكاشه رئيس البنك الأهلي المصري أن نحو 80% من مبيعات شهادة البنك الأهلى البلاتينية الجديدة ذات العائد 15% تم من خلال القنوات الإلكترونية ومركز الإتصال الخاص بالبنك، وأضاف محمد الإتربي رئيس بنك مصر أن حصيلة بيع شهادات ” ابن مصر ” ذات العائد 15% بلغت 1.7 مليار جنيه فى اليوم الأول لطرحها.

كما أعلن صندوق النقد العربي عن تضمين الجنيه المصري كعملة تسوية مستخدمة في منصة “بنى” للمدفوعات العربية وذلك بالتعاون مع البنك المركزي المصري.

من ناحية أخرى، صدق الرئيس عبد الفتاح السيسى، على القانون رقم 18 لسنة 2020، بإصدار قانون تنظيم نشاط التمويل الاستهلاكى، وذلك بعد موافقة مجلس النواب.

فيما أطلقت البورصة المصرية العنان لمؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا في السوق للصعود بلا حد أقصى، بعد مقترح قدمته لهيئة الرقابة المالية، واعتمدته الأخيرة بإلغاء العمل بآلية الإيقاف المؤقت على مستوى مؤشر EGX100 للسوق ككل في حالات الصعود، والاكتفاء بآلية الإيقاف المؤقت في حالات الهبوط فقط. وكانت قواعد العمل بالبورصة المصرية، تقضي بإيقاف التداولات لمدة نصف ساعة في حالات صعود أو هبوط مؤشر EGX100 بنسبة 5%.

وأضاف بيان للبورصة أن مجلس إدارتها اتخذ قرار استمرار التداولات في حالات صعود السوق، وإلغاء العمل بآلية الإيقاف المؤقت في حالات ارتفاع الأسعار، وذلك على مستوى المؤشر فقط، في ضوء التنسيق والتشاور المستمرين بين إدارة البورصة المصرية، والهيئة العامة للرقابة المالية؛ لاتخاذ الإجراءات والتدابير المناسبة لمساندة ودعم سوق الأوراق المالية. 

وسجلت أسعار الأسهم بالبورصة المصرية ارتفاعات كبيرة بجلسة، أمس، في رد فعل على توجيه الرئيس عبدالفتاح السيسي للبنك المركزي بضخ 20 مليار جنيه في البورصة المصرية. 

من جانبه، قال الملياردير ورجل الأعمال المصري، نجيب ساويرس، إنه يزيد استثماراته في الذهب مع تراجع أسعار المعدن الملاذ الآمن وسط تقلبات السوق. وأضاف في مقابلة مع تليفزيون “بلومبرج” أمس: “أعتقد أنه عندما تكون هناك أزمة ما، وعندما يفرغ الناس من تغطية تكاليف الهوامش، فإن الذهب يرتفع”، مؤكدًا أنه لا يزال مشتريًا للذهب ولا يزال يزيد حيازاته. وبسؤاله عما إذا كان يشتري ذهبًا ماديًا، قال إنه يشتري أسهم شركات التعدين موضحًا: “أنا أرفع حصتي في شركتي، لأن تكلفة إنتاج الأوقية أقل بكثير من سعر الذهب نفسه”.. 

وتزامنًا مع تصريحات ساويرس، وافقت شركة “إنديفور مينينج” الكندية، على الاندماج مع سيمافو في صفقة بقيمة مليار دولار كندي، ما يعادل 690 مليون دولار، لإنشاء أكبر شركة تعدين للذهب في غرب إفريقيا، سعيًا من الشركة لتعزيز العمليات في قطاع تعدين الذهب، وفقًا لـ”فاينانشيال تايمز”. وقالت إنديفور، الذي يعد ساويرس من أكبر مساهميها، إن الصفقة ستنشئ واحدة من أكبر 15 منتجًا للذهب في العالم، وأكبر منتج في كوت ديفوار وبوركينا فاسو، في ظل تطلع ساويرس إلى دمج قطاع تعدين الذهب في أفريقيا، والذي ينقسم بين عدد من شركات التعدين الصغيرة والمتوسطة.. 

ونفذت المجموعة المالية هيرميس، عملية الطرح العام لمجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية بالسوق المالية السعودية “تداول”. وقامت المجموعة المالية هيرميس بدور مدير الطرح المشترك في الصفقة التي بلغت قيمتها الإجمالية 2.63 مليار ريال “700 مليون دولار”. وشهدت الصفقة طرح 52.5 مليون سهم (تمثل 15% من رأسمال الشركة)، حيث تم بدء التداول على أسهم مجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية بسعر 50.0 ريال للسهم.. 

وتستهدف الهيئة العامة للموانئ البرية والجافة التابعة لوزارة النقل تطوير ميناء السلوم البرى بتكلفة 1.2 مليار جنيه ضمن الخطة الاستثمارية التي تنفذها الهيئة للعام المالي الحالي. وقال اللواء عمرو إسماعيل، رئيس هيئة الموانئ البرية والجافة، إن الهيئة تخطط لتطوير وتشغيل جميع الموانئ البرية والجافة على مستوى الجمهورية لتطوير منظومة النقل وتيسير وتنشيط حركة التجارة. وأضاف إسماعيل أن الهيئة تسعى لجذب الاستثمار والتخطيط الشامل للنقل التجاري واللوجستيات، باعتبارها إحدى دعائم النمو الاقتصادي ولتوسيع منافذ التصدير وزيادة حجم الصادرات.

وتدرس هيئة المجتمعات العمرانية تأجيل أقساط الوحدات السكنية المخصصة للأفراد بمشروعاتها في المدن الجديدة ضمن خطة التسهيلات الاقتصادية التي تقدمها الحكومة لاحتواء آثار فيروس “كورونا”. وقالت مصادر بوزارة الإسكان إن “المجتمعات العمرانية” لم تتخذ قرارًا بعد بتأجيل أقساط الوحدات المخصصة للأفراد بمشروعات “جنة” للإسكان الفاخر و”سكن مصر” و”دار مصر” للإسكان المتوسط.. 

شاهد أيضاً

أذربيجان تحيي الذكرى الـ 102 لتأسيس أول جمهورية ديمقراطية في الشرق الإسلامي | فيديو

احتفلت أذربيجان خلال الأيام الماضية، بالذكرى الـ 102 على تأسيس أول جمهورية في الشرق الإسلامي، …