المصريون طلاب الثانوية السعودية يستغيثون بوزير التعليم العالي ويطالبون بضبط اختبار القدرات

يعيش أولياء أمور طلاب وطالبات خريجي الثانوي السعودي لعام ٢٠٢٠ ، أوقاتا صعبة في الفترة الأخيرة خصوصا وأن ظروف انتشار وباء كورونا أدت إلى اتخاذ وزارة التعليم العالي المصرية إجراءات احترازية تضمنت إلغاء اختبار القدرات المؤهل للالتحاق بالجامعات والمعاهد المصرية .

ومن المعروف أن الطالب خريج الثانوية السعودية يدخل التنسيق الجامعي في مصر بعد الحصول على ٥٠ % على الأقل في المجموع الكلي فيما لابد ان يحصل على ٥٠% على الأقل في اختبار القدرات العامة ولكي يحصل على درجة القدرات لابد من دخوله ٥ محاولات وتؤخذ الدرجة الأعلى للطالب، ولكن في ظل جائحة كورونا أغلقت الاختبارات لمدة تجاوزت ٤ شهور فمنع الطلاب من استكمال المحاولات .

يقول أحد أولياء الأمور من الجالية المصرية بالمملكة السعودية، إن الدكتور أشرف العزازي رئيس الجالية قام بالتحدث مع مركز قياس لاختبارات القدرات العامة التابع لوزارة التعليم العالي وبحث إتاحة الفرصة للطلاب مرة واحدة للاختبار يوم ١٥/٧/٢٠٢٠ فأصبح الطلاب منهم من دخل ٥ مرات ومنهم من دخل ٢ ومنهم من دخل مرة واحدة ومنهم من لم يدخل نهائيا بسبب عدم إتاحة فرصة التسجيل لهم نهائيا في المركز لظروف خارجة عن إرادتهم.

ويضيف ولي الأمر قائلا: “فوجئنا بعدها مباشرة أن الملحق الثقافي المصري يرسل لنا خطاب بأن أخر قبول للدرجات يوم ٢٠/٧/٢٠٢٠ وهذا ظلم كبير لأولادنا لانه ليس فيه تكافؤ فرص بين الطلاب “.

وتوجه أولياء الأمور باستغاثة إلى وزير التعليم العالي بأن يكون لهم حل استثنائي هذا العام بأن يزيد من عدد مقاعد طلاب المعادلة من ٥% إلى ١٠% ، وتوحيد التنسيق بين البنين والبنات، وأن تكون درجة موازنة القدرات 20% والمدرسة 80 % كما كانت سابقا، بالإضافة إلى المساواة بين أولادهم والطلاب الوافدين من خارج مصر .

شاهد أيضاً

خبيران يكشفان لـ«شباب النيل» شهادات حية من مذبحة خوجالي: أخطر مأساة في تاريخ البشرية

تعتبر مذبحة خوجالي، إحدى المذابح التي يندى لها جبين الإنسانية، وهي المذبحة التي قام بها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *