الخميس , 22 أغسطس 2019

امل السيسي تكتب الحياه لا تعطى لاحد كل شىء.

سألت قلمي ذات يوم مالي أراك ي قلمي صامت وقد أوشك حبرك على النفاذ ..اجابني… ليتني استطيع ان اكتب او اتحدث عما بداخلي عسى أن أجد له حلول تريحني… ولكن بدأ يتحدث معي… .الحياه لا تعطى لاحد كل شىء… ولكنها تجود علينا احيانا بمنح الاختيار ف قرارات قد تكون أصعب علينا من اختيار الموت وهذه قد تكون من أصعب النهايات لان من أصعب النهايات تلك التي لا نختارها نحن لأنفسنا؟… بل يختارها لنا القدر والظروف المحيطه بنا وعلى الرغم من ذلك في بعض الاحيان احتاج تجاهل الحياه تجاهل الأحداث تجاهل الاشخاص وأفعاله….

على الرغم من انني عاوت نفسي على التجاهل الذكي الذي يدفعك على أن تتجاهل بعض الأمور لان يوجد بعض الأمور والأفعال من بعض الناس لا تستحق وقوفك فيها بل تستحق التجاهل كي تسير مراكب الحياه ولكن نقع بعض الأحيان ف اختيار بعض الأمور التي قد تكون نهايات لبعض الأشياء ف حياتها وللأسف قد تكوناصعب النهايات تلك ا لنهايات التي نصنعها نحن بأيدينا لأنفسنا والاغلب نكتب لأنفسنا نهايات لا يقرؤها إلا من يشعر بنا لان من الصعب البحث عن قلوب صادقه وسط زحمه الاقنعه والوشوش المزيف


اللهم ارزقنا السند الذي لا نخشى الارتكان عليه ، وابعد عنّا أذى الخذلان الذي يأتي بعد اطمئنان وثقة..” 🤲
مع خالص تحياتي لقرائي ومتابعين.


الاعلاميه: امل السيسي

شاهد أيضاً

الدكتور وائل محمد رضا يكتب: أحلم وأتمني

أن أري السيد المسئول👤👤👤 لا يخاف من الموظفين الأكفاء الذين يعملون معه لأنه بقرب هؤلاء منه …

تعليق واحد

  1. حوار مع النفس مقال رائع يا استاذة بالتوفيق والتألق والابداع دائما