الأربعاء , 11 ديسمبر 2019
جانب من فعاليات النسخة السابقة من قمة مصر للأفضل وتكريم عدد من سيدات المجتمع

انطلاق الدورة الرابعة لـ «قمة مصر للأفضل» لتكريم أفضل 100 شركة و50 سيدة تأثيرًا الإثنين المقبل

>> نتائج القمة تعبر عن جهود الدولة المصرية لتحسين أداء السوق.. وانعاكسًا دقيقًا وإيجابيًا لبرنامج الإصلاح الاقتصادي

>> 1000 قيادة تنفيذية لكبريات الشركات تشارك بالقمة.. وتكريم خاص لرواد الأعمال والمبدعين من ذوي الاحتياجات الخاصة تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء

كتب – محمود سعد دياب:

ينطلق الإثنين المقبل 21 يناير، الدورة الرابعة لـ «قمة مصر للأفضل» تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء، لتكريم أفضل 100 شركة مقيدة بالبورصة خلال عام 2018، وأبرز 50 سيدة تأثيراً خلال عام 2018، بالإضافة إلى تكريم أفضل الشركات وكبار الشخصيات الاقتصادية والمحققين لنجاحات استثنائية، والمبدعين من رواد الأعمال وذوي الاحتياجات الخاصة، والتي يتم إعداد قوائمها بالتعاون مع عدد من بنوك الاستثمار ومراكز التحليل الاقتصادي.

وتضم القمة سنويًا أكثر من 1000 قيادة تنفيذية لكبريات الشركات العاملة في السوق المصرية، والتي شاركت الدولة المصرية خلال الفترة الماضية في إحداث ثورة تشغيل وتنمية على كافة المستويات الاقتصادية، وتمكنت من استيعاب برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي غير من واجهة البيئة الاستثمارية للسوق المصرية، ومعالجة الاختلالات الهيكيلة التي عانى منها الاقتصاد لعقود طويلة.

ومن المقرر مشاركة عدد من الوزراء ولفيف من مسئولي الدولة، بالإضافة إلى العديد من ضيوف شرف القمة الممثلين لعدد من الهيئات والمؤسسات الفاعلة في الدولة المصرية.

وتمثل القمة التي تنعقد سنويًا، فرصة لتعزيز حوار مجتمعي فعال مع قيادات الشركات والمؤسسات المشاركين بالقمة، ورسالة دعم ومساندة مباشرة من القيادة السياسية للشركات المحلية والعالمية التي تعمل في السوق المصرية، وشاركت الدولة في هذه المرحلة الدقيقة والفارقة في تاريخها.

وتعبر النتائج التي يتم إعلان تفاصيلها خلال الحدث، عن جهود الدولة المصرية لتحسين أداء السوق، وانعاكساً دقيقا وإيجابيا لنتائج برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تتبناه القيادة السياسية، والتطور المتنامي وحجم الإسهامات التي دعمت بها الشركات الناتج المحلي الإجمالي لمصر خاصة مع تنوع التوزيع القطاعي لقائمة المكرمين، والتي تضم القطاع المالي والمصرفي، والصناعة، والطاقة، والمرافق، والمواد الخام، والقطاع العقاري، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مما يؤهل السوق إلى منح امتيازات من شأنها تشجيع الشركات الناجحة على زيادة استثماراتها بالسوق المصرية.

ويتم التصنيف هذا العام على معايير ومقاييس أشمل تتعلق بمحاور “أداء الاعمال والتحليل المالي، والتوسع الإقليمي، والابتكار، والمسئولية الاجتماعية، وسمعة الشركات”، في توجه للمنظمون لرفع مستوى التصنيف العالمي للشركات المحلية وتعزيز قدراتها وتمكينها من التعامل مع المؤسسات والمنظمات العالمية، في ظل تطور الاقتصاد العالمي واعتماده على التصنيف النوعي، كمرجع رئيسي في تقييم الأسواق والاقتصاديات الناشئة.

وتحرص القمة سنويًا على توجيه العديد من الرسائل الدولية والمحلية، مفاداها أن الدولة المصرية وقيادتها تقف بجانب النماذج الناجحة والمشرفة من شركات القطاع الخاص المحلية والعالمية، وتشكل هوية اقتصادية جديدة لجذب رؤوس الأموال الأجنبية للسوق المصرية، خاصة في ظل المتغيرات التي تشهدها الساحة الدولية خلال الفترة الحالية، واتجاه خارطة العالم لتكوين تحالفات جديدة على مستوى الدول والشركات الكبرى.

ويشهد الحدث تكريم لأفضل 50 سيدة تأثيرًا في مؤسسات الأعمال خلال 2018 للعام الرابع، في كافة القطاعات سواء كانت حكومية أو خاصة، وذلك وفقاً لمجموعة من المعايير العلمية التي تقيس حجم النشاط والإنجاز الذي قدمهن للدولة بشكل عام، وذلك تشجيعاً وعرفاناً للنجاح العملي للمرأة المصرية في كافة القطاعات واكتشاف قيادات نسائية شابة.

ويتبنى اختيار هذه القائمة سنويًا “منتدى الخمسين سيدة الأكثر تأثيرًا” والذي يعد أول شبكة متنامية تضم سيدات الأعمال في مصر، ويستهدف إبراز دور المرأة المصرية كشريك أساسي في التنمية الاقتصادية سواء من صاحبات الشركات الكبرى أو رواد الأعمال، ويضم بين أعضائه وزيرات في الحكومة ورؤساء مؤسسات مالية واقتصادية  كبرى ورائدات أعمال، ويصل عدد أعضاءه حاليًا إلى حوالي 150 سيدة.

شاهد أيضاً

البيئة : ورشة عمل حول الإجراءات التعاقدية لمشروعات البرنامج الوطني لإدارة المخلفات

  كتبت / سعاد احمد على   عقدت وزارة البيئة من خلال البرنامج الوطنى لإدارة …