الثلاثاء , 24 أكتوبر 2017
رئيس التحرير محمود الشرقاوي

بالصور: تجديد بروتوكول التعاون بين “الشباب والرياضة” و”مصر الخير وأجيال مصر” لاستكمال تنفيذ مشروع “قيم وحياة”

>> وزير الشباب: تجديد البروتوكول ناتج عن نجاح المشروع في مراحله الأولى.

>> “جمعة”: القيم والحياة ستخرج المجتمع من كبوته إلى الانطلاق والريادة والقيادة.

كتب – محمود سعد دياب:

احتفلت مؤسسة “مصر الخير”، ومؤسسة “أجيال مصر”، اليوم الثلاثاء، بتجديد بروتوكول التعاون مع وزارة الشباب والرياضة، لتنفيذ مشروع “قيم وحياة”، لاستكمال المرحلة الثانية من مشروع “قيم وحياة” لتنمية الشباب والنشء ، ونشر وتعميق مفاهيم القيم الإنسانية الأساسية في المجتمع ورفع الوعي القيمي والأخلاقي للمواطنين.

وشهد توقيع البروتوكول، حضور كل من وزير الشباب والرياضة المهندس خالد عبد العزيز، والدكتور علي جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، والدكتور محمد رفاعي رئيس مؤسسة أجيال مصر، وذلك في قاعة مؤتمرات مركز شباب الجزيرة.

وبدأ الحفل بعرض فيلما وثائقيا عن مراحل تنفيذ مشروع “قيم وحياة”، في ال 13 محافظة، والذي تم فيه تأهيل وتدريب مجموعة من الشباب المتطوعين بعدد 780 شابًّا وفتاة في 200 مركز.

من جانبه، قال المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة، إنه لابد وأن يقوم الشباب بالعمل على نفسه أولا من خلال القيم، مشيدا بالتعاون مع مؤسستي مصر الخير وأجيال مصر لتنفيذ هذا المشروع.

وأضاف وزير الشباب والرياضة، أنه سيتم طرح مسابقة للشباب، تتعلق بالوسائط الحديثة لتوصيل القيم والحياة، والإعلان عن تفاصيلها سيتم ﻻحقا، وشدد على أن القيم والحياة لابد وأن تناسب العصر، كي يستفيد بها الشباب.

وأكد عبد العزيز، أنه يتمنى نجاح المشروع على مستوى المحافظات.

من جانبه، قال الدكتور علي جمعة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة “مصر الخير”، إن القيم والحياة هي نتاج عمل مستمر وتعاون مثمر بين الحكومة والمجتمع المدني وبين الاعلام، قائلا: “القيم والحياة هي التي ستخرج المجتمع من كبوته إلى الانطلاق والريادة والقيادة، وستجعلنا نرجح الأولويات”.

وأكد الدكتور علي جمعة، أن الاحتفال بتجديد البروتوكول، ناتج عن نجاح تنفيذ المشروع في محافظات المرحلة الأولى والثانية والثالثة، موضحا أن هذا النجاح كان سببا في التفكير في نشر المشروع في محافظات الجمهورية جميعا.

ودعا جمعة، إلى أن يتم تحويل القيم إلى عمل واتصال ووصول وواقع.

وقال الدكتور محمد الرفاعي، رئيس مؤسسة “أجيال مصر”، إن قرار وزير الرياضة بدعم مشروع “قيم وحياة”، كان قرارا شجاعا وجرئ، موضحا أنه تم البدء في 4 محافظات، وان المرحلة الأولى كانت صعبة في البدايات،  ثم كانت المرحلة الثانية من عام، منوها إلى أن المرحلة الثالثة تهتم بالمحافظات الحدودية منها النوبة وسيناء ومطروح.

وأكد الرفاعي، أن المشروع يهدف تغطية محافظات الجمهورية جميعا؛ مشيدا بدور مؤسسة “مصر الخير” والذي تم من خلال دعم المشروع فنيا وماليا وإداريا.

وقالت دينا حتحوت رئيس قطاع مناحي الحياة بمؤسسة “مصر الخير”، إن بروتوكول مشروع “قيم وحياة” يهدف لنشر وتفعيل مجموعة من القيم الإنسانية الأساسية في المجتمع، ورفع الوعي القيمي والأخلاقي للمواطنين، ودعم القيم الإنسانية وأساليب الحوار الديمقراطي.

وأوضحت حتحوت، أن البروتوكول، يهدف لتجديد التعاون مع وزارة الشباب والرياضة، وجعله تعاون ساري غير محدد بمدة، لاستكمال تنفيذ مشروع “قيم وحياة”، ونشر القيم المتفق عليها دوليا  وعددها 11 قيمة والتي يسعى المشروع لنشرها وهي: “السلام، والسعادة، والاحترام، والمحبة، والبساطة، والصدق، والنزاهة، والتعاون، والتواضع، والاتحاد، والمسؤولية”.

ونوهت حتحوت، إلى أنه نشر تلك القيم يتم عن طريق حملات توعية في مناطق التجمعات بالمحافظات المستهدفة، فضلا عن أن المشروع يهدف لتأهيل وتدريب مجموعة من الشباب المتطوعين على العمل في الحملات، بمعدل 780 شابًّا وفتاة خلال المرحلة الأولى والثانية، مع إنشاء وتجهيز 26 مركز تطوع قيمية بالمحافظات المستهدفة بواقع مركزين في كل محافظة.

وقالت حتحوت، تنفيذ المشروع يتم في 13 محافظة على مستوى الجمهورية، وهي: “القاهرة والشرقية والإسكندرية وأسيوط وقنا” كمرحلة أولى، و”الجيزة وكفر الشيخ والإسماعيلية وبني سويف والمنيا وأسوان ودمياط ومطروح”.

وأشارت حتحوت، إلى أن هناك عدة وزارات حكومية شريكة في تنفيذ المشروع، وهي وزارات: ” التضامن، والاتصالات، والتربية والتعليم ، والتخطيط ، والتنمية المحلية، والاسكان (صندوق تطوير العشوائيات)”؟

عن مؤسسة مصر الخير:

مؤسسة مصر الخير هي مؤسسة أهلية غير هادفة للربح مشهرة تحت رقم 555 لعام 2007 طبقا لأحكام القانون رقم 84 لسنة 2002 وتهدف إلى خدمة وتطوير وتمكين المجتمع المصري من أجل العودة للحياة الكريمة في جميع ربوع مصر وتحويل الإنسان المصري من العدم إلى الكفاف ومن الكفاف إلى الكفاية ومن الكفاية إلى الكفاءة حتي يكون الإنسان قادر على المساهمة الايجابية في مجتمع تكافلي ينمو ذاتيا وذلك من خلال العمل في ستة قطاعات للتنمية وهي الصحة والتعليم والبحث العلمي والتكافل الاجتماعي ومناحي الحياة والتنمية المتكاملة، وفي هذا الإطار تسعى مؤسسة مصر الخير لتقديم مشروعاتها للمستحقين في كل محافظات مصر بالتركيز على الصعيد والمناطق النائية والحدودية من خلال 75 مشروع، وقامت مصر الخير من خلال تطبيق الطرق العلمية في تقديم الخدمات التنموية للوصول إلى أكثر من 19 مليون مستفيد خلال 9 سنوات تم تقديمهم من خلال خمسة قطاعات مختلفة تلبي كافة الاحتياجات الإنسانية.

شاهد أيضاً

بعد مرور 100 عام على إنشائها .. الجامعة الأمريكية بالقاهرة تناقش أولويات 2018 والرؤية المستقبلية للمئوية القادمة

>> المناقشات تمت في حلقة نقاش المائدة المستديرة كتب – محمود سعد دياب: قامت الجامعة …

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co