الثلاثاء , 16 يوليو 2019

بدء فعاليات الدورة الأولى من برنامج تنمية المهارات الإعلامية لأئمة وزارة اﻷوقاف

كتبت – رشا الشريف 

افتتح د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ود.محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، وأ/ حسين زين، رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، فعاليات الدورة الأولى من برنامج تنمية المهارات الإعلامية لأئمة وزارة اﻷوقاف، الذي يعقد بمقر أكاديمية الأوقاف الدولية لتدريب الأئمة، بحضور، د. عادل عبد الغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ود. أشرف فهمي، مدير عام التدريب بوزارة الأوقاف والمشرف العام على أكاديمية الأوقاف الدولية لتدريب الأئمة.

وخلال الافتتاح، أكد د. خالد عبد الغفار أن هذا البرنامج التدريبي جاء تنفيذا لتكليفات رئاسية، مشيرا إلى حرص القيادة السياسية على إظهار الصورة السمحة للدين الإسلامي، موضحا أن البرنامج يتم تنفيذه بالتعاون بين وزارتي التعليم العالي والأوقاف والهيئة الوطنية للإعلام؛ لتثقيف العلماء والدعاة بوزارة الأوقاف، وتأهيلهم لمخاطبة الرأي العام من خلال وسائل الإعلام.

وأضاف د. خالد عبدالغفار أن البرنامج يهدف إلى إعداد دورات تدريبية في مجال الإعلام، لتثقيف العلماء والدعاة بوزارة الأوقاف، وتأهيلهم لمخاطبة الرأي العام من خلال وسائل الإعلام، مشيداً بالتعاون بين وزارتي التعليم العالي والأوقاف والهيئة الوطنية للإعلام التي تستضيف التدريب العملي للبرنامج.

وأوضح الوزير أن خطة البرنامج وما يشتمل عليه من محاور نظرية وتطبيقات عملية، تعالج كافة الجوانب التي يحتاج إليها الإمام والواعظ، والتوعية بالتحديات والمخاطر التي تحيط بمجتمعنا وبلادنا، ومحاربة التطرف بأساليب تناسب العصر وتتجاوب مع آليات تفكير الأجيال الجديدة.

وأشار الوزير إلى أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تدعم هذه الفكرة الطيبة، وتشارك بقوة في تنفيذها، مؤكدا على ثقته فيما ستسفر عنه النتائج وتزويد الأئمة بالمهارات الإعلامية التي تدعم أداء رسالتهم، وتساعدهم على الوصول بطرق أسرع وأكثر تأثيرًا للفئات التي يستهدفونها، مشيدا بجهود د.عادل عبدالغفار المستشار الإعلامى للوزارة، في إعداد البرنامج واختياره نخبة متميزة في مجالات الإعلام والاجتماع وعلم النفس والأمن القومى للمشاركة فى البرنامج.

ومن جانبه، أكد د. محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، على أهمية البرنامج ودوره في إعداد الأئمة المتميزين والمستنيرين القادرين على التعامل مع الشأن الديني وفقا لرؤية حديثة، والتحول من منبر واحد إلى منابر إعلامية متعددة.

واستعرض د. محمد مختار جمعة، صور التعاون الناجحة بين وزارتي التعليم العالي والأوقاف، مشيرا إلى أن هناك تعاون بين وزارة الأوقاف و الجامعات من خلال دورات توعية الطلاب.

وأوضح وزير الأوقاف أن هذا البرنامج يستهدف تدريب 15 إماما متميزا يتم دعمهم دعما كاملا وذلك في إطار جهود وزارة الأوقاف لتجديد الخطاب الديني.

ومن جانبه، أكد أ/ حسين زين أهمية الإعلام الوطني ودوره في حل المشكلات التي يواجهها المجتمع، مشيدا بأهمية البرنامج في إكساب الأئمة والدعاة المهارات الإعلامية لتوصيل الرسالة الدينية بشكل صحيح ومؤثر، مؤكدا أهمية استمرار البرنامج لخلق جيل من الدعاة قادر على تجديد الخطاب الديني.

جدير بالذكر أن البرنامج بدأ اليوم اﻷحد، ويستمر حتى 7 أغسطس المقبل، وسوف يتناول العديد من الموضوعات الهامة، منها: آليات التعامل مع وسائل الإعلام الوطنية والإقليمية والدولية، وأساليب الإقناع والتأثير في الجمهور، وأخلاقيات الممارسة الإعلامية من منظور إسلامي، وخصائص رسائل الاتصال الديني، واستعراض بعض التجارب الدعوية، بمشاركة نخبة متميزة من الأساتذة المتخصصين في كافة المجالات.

شاهد أيضاً

التعليم العالي: 85 ألف طالب يسجلون في اختبارات القدرات بتنسيق الجامعات

التعليم العالي: 85 ألف طالب يسجلون في اختبارات القدرات بتنسيق الجامعات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *