الإثنين , 25 مارس 2019
جانب من وقفة لصحفيو الصحف المتوقفة عن الصدور

بلاغ عاجل للرئيس: (سلامة) يشعل غضبة وانتفاضة الصحفيين الحزبيين المعطلين ويتاجر بأزمتهم

كتب – أبو المجد الجمال:

بعد سنوات عجاف من المتاجرة بأزمتهم والتلاعب بقوتهم وقوت عيالهم ومصيرهم المجهول ومحاولات فاشلةومستميته ومتكرره لكسر إراداتهم وعزيمتهم وإصابتهم باليأس والإحباط على مدار مجالسنقابة الصحفيين السابقة  والحالية أشعل عبدالمحسن سلامة نقيب الصحفيين غضبة وإنتفاضة الصحفيين الحزبيين المعطلين عن العملبعد توقف صحفهم عن الصدور منذ أكثر من 9 سنوات بقراراه المجحف والتعسفى والظالم والمخيبلكل الآمال – كما وصفوه  – والذى يصدر لهمولأسرهم الموت بتجميد موقعهم الإلكترونى ” الخبر” .

وعلى سلالم نقابة الصحفيين وفى أول رد نارى وسريع قرروا على الفور تصعيد إنتفاضتهموإحتجاجاتهم النارية والعاصفة والتى لم ولن يسبق لها مثل فى تاريخ العمل الصحفى والنقابىتبدأ بإحتلالهم لمكتبى النقيب والسكرتيرالعام حاتم زكريا الذى يقف ضدهم ويحاربهمويستغل منصبه وسطوته فى محاولاته الفاشلة فى تصدير العقبات والمشاكل والأزمات لمنعخروج موقعهم للنور .مرورا بمنع النقيب ومجلسه الموقر من دخول النقابة . وإنتهاءوليس بأخربغلق مبنى النقابة .  بحسب تصريحات محسن هاشم منسق عام إعتصامات الصحفيين الحزبيين المعطلين .

كان ضحايا سلامة ومجلسه قد نظموا الأسبوع الماضى وقفة إحتجاجية حاشدة وضخمة هزت سلالم نقابتهموتضامن معهم عدد من زملائهم ببعض الصحف الأخرى مزلزليين النقابة وسلالمها بهتفاتهمالقوية والتى تعبر عن تخاذل نقيبهم ومجلسه وتخليهم عن قضيتهم وطالبوا بسرعة حلمجلس النقابة أو عقد إجتماع طارئ للجمعية العمومية للصحفيين لسحب الثقة منه .

 كان صحفيى الحزبية قد فوجئوا بقرارالنقيب بتجميد موقعهم الإلكترونى ” الخبر ” قبيل تشغليه بعد تجهيز مقره بالأجهزة والأثاث وكان يتواجد به يوميا لجنة مشكلة منهم من هيئة مكتب مجلس النقابة، لتتولى شئونه وإدارته إلا أنهم فوجئوا الأربعاء الماضى – كما يؤكد محمدالجوهرى – عضواللجنة بطردهم من مقر الموقعوإغلاقه بدون حجة أو ذريعة .

وللعلم فإن الحكومة كانت قد خصصت 20 مليون جنية كوديعة للموقع قابلة للزيادة وهى التصريحاتالتى صدع بها النقيب الحالى برامج التوك شو على شاشات الفضائيات والصحف ومواقعها فى كل مناسبة وغير مناسبة كنوع من المتاجرة بزملائه المعطليين عن العمل منذ أكثرمن 9 سنوات وهم بدون مرتبات وتأمينات إجتماعية شاملة حبذا بعض الإعانات الهزيلةالتى لاتسمن ولاتغنى من جوع أو أزمة فى صورة من صور الذل والهوان .

 فيما توفى 10 منهم وخلف النقيب ومجلسه بموتهم أزمة أكبر لزوجاتهم وأولادهم بلا معاشات ولا مكافأت نهاية الخدمة رغم عرض وزيرة التأمينات الحالية على المجلس تسوية تأمينات الصحفيين الحزبيين الذين توقفتصحفهم عن العمل منذ أكثر من 9 سنوات .

 ولأن الشيء بالشيء يذكر، كان ذلك حصاداحقيقيا وجهدا ملموسا وخارقا للنقيب السابق يحيى قلاش ومجلسه إلا أن عامل الوقت لم يمهله لغلق هذا الملف للأبد والذى إستخدمه النقيب الحالى للتلاعب بقوت زملائه وقوتعيالهم وإذلالهم وكسرهم والمتاجرة بهم وككارت أخير له فى إنتخابات التجديد النصفىللنقابة المزمع إجراؤها فى مارس المقبل .

ومما يذكر أن النقيب ومجلسه قد صرفوا ل 5 من زملائهم المرضى عنهم 5 آلاف جنية إعانة من مبلغالوديعة المخصصة بإسم الصحفيين الحزبيين المعطلين لموقعهم وقرض حسن ب 10 ألاف جنيةلكل منهم بالمخالفة للوائح والقوانيين المعمول بها فى هذا الشأن دونما عن باقىزملائهم فى واحدة من أخطر الأسلحة التى يستخدمها النقيب لشق وحدة الصف وتفعيلالخلافات وتصعيدها بغرض تجميد الموقع كما خطط وأراد لذلك .

وهى الخطة التى أجهضها الصحفيين الحزبيين وكانوا على يقظة بها وفوتوا الفرصة على النقيب ومجلسهحتى لاينشغلوا عن هدفهم الرئيسى وهو تدشين الموقع الحلم الذى قتله سلامة فى مهدهوأصاب قلوبهم بسهام التفرقة العنصرية .

 بقى أن تعرف أن مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام قد أكد لوفد رابطة الصحف الحزبية أثناء تلقيه عزائهمفى وفاة شقيقة منذ أسابيع قليلة جدا موافقة مجلسه على إصدار ترخيص الموقع بالشكلالقانونى المطلوب الذى يضمن حقوق كافة الأطراف .

شاهد أيضاً

توقيع مذكرة تفاهم بين مصر وعمان في مجال البيئة

توقيع مذكرة تفاهم بين مصر وعمان في مجال البيئة