تطوير قرية الصيادين (الغرقانة) بمواد صديقة للبيئة بمحمية نبق بجنوب سيناء

 

 

كتبت / سعاد احمد على

أطلقت وزارة البيئة مشروع تطوير قرية الصيادين (الغرقانة) بتكلفة تقدر بحوالى 50 مليون جنيه بمحمية نبق بمحافظة جنوب سيناء، ذلك بالتعاون مع مشروع تعزيز نظم تمويل وإدارة المحميات الطبيعية في مصر الذى تنفذه الوزارة .

 

و اكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة ان المشروع يهدف إلى نقل قرية الصيادين الغرقانة بأكملها من الخط الساحلي إلى مسافة حوالى 200 متر فى الداخل، بالإضافة الى تحسين الظروف المعيشية والبيئة العمرانية للمجتمع المحلى حيث يعد من اهم اولويات الوزارة دمج المجتمعات المحلية للمحميات فى عمليات التطوير و تنميتهم على المستوى الاقتصادي و الاجتماعى و البيئى .

 

مشيرة إلى انتهاء فريق من الباحثين ذوي خبرات فى مجال السياسات والتخطيط والهندسة المعمارية الحضرية من اعداد دراسة استقصائية أساسية وتقييمًا تشاركيًا مع المجتمع المحلى و شركاء العمل البيئى بالمنطقه حيث تم وضع صورة اجتماعية واقتصادية للقرية اعقب ذلك وضع خطة رئيسية جديدة تحقق المصالح البيئية و الاجتماعية و الاقتصادية لجميع الاطراف وفق اسلوب المقاربة التشاركية.

 

و اضافت فؤاد انه تم الإنتهاء من الخطة والدراسات الميدانية والتصميمات الهندسية للقرية، وكذلك تم التعاقد مع شركة متخصصة في العمارة والإنشاءات البيئية لتنفيذ المشروع حيث تم البدء فى تنفيذ بعض الأنشطة التحضيرية بالمشروع ومنها إعداد دراسة تقييم الأثر البيئي للمشروع من خلال دكتور إستشاري معتمد من الجهاز التنفيذي لشئون البيئة ، مع البدء في تصنيع مكابس الطوب المضغوط الذي سيتم تصنيعه من التربة الطبيعية ويستخدم لتنفيذ مباني الوحدات السكنية بالقرية الجديدة في إطار سياسة الدولة ووزارة البيئة في إستخدام أساليب بناء مستدامة بيئية، وكذلك جاري البدء في التحضير لنقل المعدات والعمالة لموقع القرية.

شاهد أيضاً

حذف اسم أشرف رشاد من ترويسة موقع إلكترونى يفضح المشطوبين من «الصحفيين»

تحرك المهندس أشرف رشاد النائب الأول لرئيس حزب مستقبل وطن والأمين العام للحزب، خلال الساعات …