الإثنين , 18 فبراير 2019
المهندس عادل حامد رئيس الشركة المصرية للاتصالات

تعرف على المهندس عادل حامد الرئيس التنفيذي الجديد للمصرية للاتصالات

كتب – محمود سعد دياب:

أعلنت الشركة المصرية للاتصالات، عن تعيين المهندس عادل حامد عضوًا منتدبًا ورئيسًا تنفيذيا للشركة، حيث قامت الحكومة المصرية بتغيير بعض ممثليها في مجلس إدارة الشركة بموجب قرار رئيس مجلس الوزراء، وقد عقد المجلس الجديد اجتماعًا اليوم وقام بالموافقة على تعيين المهندس عادل حامد عضوًا منتدبًا ورئيسيًا تنفيذيًا للشركة خلفًا للمهندس أحمد البحيري.

يأتي القرار تماشيًا مع خطة الدولة لدفع المبادرة القومية للتحول الرقمي، والذي تلعب فيه المصرية للاتصالات دورًا استراتيجيًا، كما جاء اختيار المهندس عادل حامد، أحد أبناء الشركة، لتولي منصب الرئيس التنفيذي تأكيدًا للثقة الممنوحة في كوادر الشركة، وما تتطلبه المرحلة القادمة من الإلمام الكامل بجميع أمور الشركة وتفاصيلها التشغيلية.

كما شملت تغييرات ممثلي الحكومة في المجلس الجديد تعيين اللواء أ.ح. طارق محمد عبد الله الظاهر خلفًا للواء أ.ح أشرف محمد فريد، وتعيين المهندس حسام عبد الله موسى الجمل خلفًا للمهندس عمرو عبد الرشيد منصور.

وقد علق الدكتور ماجد عثمان رئيس مجلس إدارة الشركة قائلًا “جاء اختيار مجلس الإدارة للسيد المهندس عادل حامد عضوًا منتدبًا ورئيسًا تنفيذيًا للشركة لخبرته الطويلة والمميزة وسجله الحافل الذي يؤهله لتوجيه الشركة نحو التحول الرقمي. حيث أهلته خلفيته ودوره الريادي في وحدة أعمال المشغلين وأعمال أنظمة الكوابل الدولية وشغله لمنصب نائب الرئيس التنفيذي لشئون الدولي والمشغلين ليكون المرشح المثالي للعمل على الاستفادة من أصول الشركة المصرية للاتصالات وتعظيم عائداتها في أطار تطبيق استراتيجية التحول الرقمي. كما أحب أن أوجه الشكر للسادة أعضاء مجلس الإدارة السابقين لمجهوداتهم التي أضافت للشركة الكثير، ونتطلع لتقديم المزيد لخدمة هذه المؤسسة العظيمة خلال الفترة القادمة للمجلس”

كما علق المهندس عادل حامد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات قائلًا: “أريد أن أعبر عن شكري وامتناني للسادة رئيس وأعضاء مجلس الإدارة لثقتهم البالغة في شخصي واتطلع لتكريس كافة جهودي وطاقتي لدفع هذه الشركة الناجحة بالفعل لتحقيق أهدافها. نحن في وقت مهم في تطور قطاع الاتصالات، وسوف أعتمد على فريق مميز من العاملين بالشركة المصرية للاتصالات لتحقيق الاستفادة المثلى من الفرص المتاحة وتحقيق مزيد من النمو اعتمادًا على نقاط قوتنا وترابطنا. كما أحب أن أتوجه بالشكر للإدارة التنفيذية للشركة وكل الرؤساء التنفيذيين السابقين، وبالأخص المهندس أحمد البحيري الذي قام بمجهودات كبيرة لتطوير قطاعات الشركة المختلفة مما يضع على عاتقي مسئولية استكمال تلك المجهودات في ضوء الاستراتيجية العامة التي تنتهجها الشركة المصرية للاتصالات”.

السيرة الذاتية للمهندس عادل حامد

تولى المهندس حامد منصب الرئيس التنفيذي لشئون الدولي والمشغلين في أغسطس 2017، حيث تضمن نطاق عمله التسويق التجاري وتطوير استراتيجيات وتنفيذ أعمال الشركة المصرية للاتصالات في مجال وحدات أعمال خدمات الجملة للمشغلين المحليين والدوليين.

في عام 2018 استطاع حامد عقد العديد من الاتفاقيات مع مشغلي الاتصالات المحليين والدوليين لتحقيق نمو في إيرادات الشركة وتأمينها على المدى الطويل، فضلا عن عقده اتفاقيات لتمكين وزيادة ربحية خدمات المحمول.

كما لعب دورا رئيسيا في تسوية النزاعات وديا مع مشغلي الاتصالات المحليين في عامي 2017 و 2018، كما تمكن من إتمام اتفاقية في غاية الأهمية في مجال الكوابل البحرية بدوره المتميز في صفقة الاستحواذ على شركة مينا كابل، وإتمام اتفاقية بهارتي، مما أتاح استرداد كامل تكلفة الاستثمار في مينا كابل، حيث حققت تلك الاتفاقية عائد فوري بالجمع بين تقديم خدمات على كابل مينا البحري مع خدمات على باقي شبكة الكابلات الدولية للمصرية للاتصالات.

التحق المهندس حامد بالشركة المصرية للاتصالات في عام 1999، حيث عمل مهندسا لتشغيل وصيانة السنترالات والشبكات وتدرج في العديد من المناصب وصولا لمنصب مدير عام المتابعة والدعم الفني بنيابة الدولي والمشغلين عام 2008، وفي أثناء قيامه بمهامه، قام بالمشاركة في تطوير نموذج طويل الأجل للتعامل مع المشغلين المحليين لأول مرة لتقديم خدمات الاتصالات الدولية والتراسل والذي أمن إيرادات هذه الوحدات منذ عام 2009.

ثم تولى منصب رئيس قطاع تشغيل وصيانة الدولي عام 2013، وانتقل بعدها للعمل كرئيس لقطاع المشغلين في عام 2014، ثم رئيسا لوحدة أعمال المشغلين في عام 2015، ورئيسا لقطاعات شئون المشغلين في إبريل 2017، ثم نائبًا للرئيس التنفيذي لشئون الدولي والمشغلين في سبتمبر 2017.

شاهد أيضاً

ميثاق “Charter of Trust” يحقق قفزة كبيرة لتطوير أمن المعلومات

>> المكتب الفيدرالي الألماني لأمن المعلومات ومكتب التشفير الوطني الاسباني وجامعة جراتس للتكنولوجيا في النمسا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *