الجمعة , 22 يونيو 2018
رئيس التحرير محمود الشرقاوي
احد المفاعلات النووية في روسيا من الخارج

توقيع رقم قياسي من الاتفاقيات بين روسيا والصين للتعاون في المجال النووي

كتب – محمود سعد دياب:

تم التوقيع في العاصمة الصينية بكين يوم 8 يونيو على مجموعة من الوثائق الاستراتيجية تهدف لتحديد اتجاهات التنمية  الرئيسية للتعاون بين روسيا والصين في مجال الطاقة النووية للسنوات القادمة، حيث تم الاحتفال الرسمي في إطار الاجتماع بين رئيس الاتحاد الروسي فلاديمير بوتين ورئيس جمهورية الصين الشعبية شى جين بينج.

وكانت مجموعة الوثائق قد تم اعدادها وفقا للبيان المشترك لرؤساء حكومات روسيا والصين بشأن تطوير التعاون الاستراتيجي في مجال استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية والذي اعتمد في 7 نوفمبر سنة 2016.

تعتبر هذه المجموعة من الاتفاقيات هي الأكبر في تاريخ التعاون النووي بين روسيا والصين، وترجع حقيقة تفردها ان الحديث فيها يدور عن التعاون في العديد من المشاريع فائقة التكنولوجيا والتي ليس لها نظائر في الصناعة النووية العالمية.

ويمثل التوقيع بداية لبرنامج واسع النطاق من مشاريع التعاون بين روسيا والصين، حيث تم الاتفاق على البناء المشترك لوحدات طاقة جديدة في موقع محطة تيانوان للطاقة النووية (وحدات الطاقة رقم 7 و رقم 8)، كما تم توقيع بروتوكول حكومي دولي خاص بهذا المشروع وعقد اولي لبناء مفاعلات VVER – 1200  التي تنتمي لاحدث الاجيال 3+.

وتم الاتفاق على بناء سلسلة من محطات الطاقة النووية بتصاميم روسية على مواقع جديدة في الصين، وتم توقيع بروتوكول حكومي دولي وعقد أولي لبناء وحدتين طاقة من التصميم الروسي بمفاعلات VVER – 1200 في موقع محطة سيودابو للطاقة النووية، كما تنص هذه الاتفاقيات على إمكانية بناء وحدات طاقة جديدة في المستقبل، فضلا عن التعاون في بناء مفاعل نيوترونات سريعة (CFR600) استعراضي في الصين، حيث تم التوقيع على اتفاقية حكومية دولية وعقد أولي، وسيشارك الجانب الروسي والذي لديه خبرة عملية كبيرة في بناء وتشغيل مفاعلات النيوترونات السريعة في توريد أجزاء من عناصر محددة لهذا المفاعل الاستعراضي وتقديم الخدمات وتوفير الوقود، ومع ذلك يجب ألا ننسى أن مشروع (CFR600) يتم  تطويره من قبل الزملاء الصينيين.

كما تم الاتفاق على توريد شحنة من وحدات النيوكليدات المشعة الحرارية الروسية (TB) إلى الصين، وتم توقيع عقد لتوريد دفعة جديدة من وحدات (TB) التي تعتبر من عناصر النظائر المشعة الكهروحرارية وذلك لتلبية احتياجات البرنامج القمري الصيني.

وقال اليكسي ليخاتشيوف مدير عام مؤسسة روسأتوم الحكومية: “اليوم روسيا والصين هم القادة في صناعة الطاقة النووية العالمية. وهذه الاتفاقيات هي خير دليل على الشراكة مع الأصدقاء الصينيين. انني ألاحظ أننا منذ فترة طويلة أنشأنا مستوى غير مسبوق من التعاون والثقة مع شركائنا الدائمين والموثوق بهم – وكالة الطاقة الذرية لجمهورية الصين الشعبية وإدارة الطاقة في جمهورية الصين الشعبية وشركة CNNC الصينية. لذلك في موقع تيانوان قمنا في الواقع بتطوير شكل من التصميم المشترك من قبل المتخصصين الروس والصينيين لبناء المحطة. اننا نواصل معا بناء معظم وحدات توليد الطاقة الحديثة من الجيل 3+ في الصين، وبالإضافة إلى أنه تمت الموافقة اليوم على  بداية بناء وحدات طاقة VVER 1200 في موقع جديد بالنسبة لنا. إن لدينا خطط طموحة لتطوير التعاون في المجال النووي وليس فقط في مجال محطات الطاقة النووية ذات القدرة العالية”.

وبحسب العقود الموقعة سيقوم الجانب الروسي بتصميم الجزيرة النووية للمحطة وكذلك توريد معدات الجزيرة النووية الرئيسية لوحدات الطاقة رقم 7 ورقم 8 من محطة تيانوان للطاقة النووية والوحدات رقم 3 ورقم 4 من محطة سيودابو للطاقة النووية.

ومن المقرر أن يبدأ تشغيل وحدة الطاقة رقم 7 من محطة تيانوان للطاقة النووية سنة 2026 ووحدة الطاقة رقم 8 سنة 2027، أما وحدات الطاقة رقم 3 ورقم 4 من محطة سيودابو للطاقة النووية فمن المخطط لتشغيلهما في سنة 2028.

محطة تيانوان للطاقة النووية

تعتبر محطة تيانوان هي أكبر مشروع للتعاون بين روسيا والصين في صناعة الطاقة النووية، حيث تم توقيع العقد العام لبناء وحدات الطاقة رقم 1 ورقم 2 مع مفاعلات VVER-1000 في سنة 1997، وتم تسليم كلتا الوحدتين إلى العميل بالفعل في سنة 2007 وفي سنة 2010 تم التوقيع على العقد التالي لتنفيذ المرحلة الثانية من محطة الطاقة النووية لبناء وحدات الطاقة رقم 3  ورقم 4.

وهكذا اخذت فاعليات التعاون في الازدياد وتم انشاء وحدات الطاقة رقم 3 و رقم 4 قبل الموعد المحدد: حيث تم تشغيل الوحدة رقم 3 في 30 ديسمبر 2017 بعد 60 شهر فقط من البدء في البناء.

وحاليا تستعد وحدة الطاقة رقم 4 لتحميل الوقود النووي – في أوائل شهر مايو تم الانتهاء بنجاح من المرحلة الإلزامية في برنامج تجهيز وحدة الطاقة لبدء التشغيل الفعلي – التشغيل “الساخن” لتركيب المفاعل.

ومن المقرر تشغيل وحدة الطاقة رقم 4 في نهاية عام 2018، وذلك مع بدء تشغيل وحدة الطاقة رقم 4 ستتلقى الصين من محطة الطاقة النووية طاقة تصل إلى أكثر من 4300 ميغاوات.

محطة الطرد المركزي الغازي ومفاعل النيوترونات السريعة

تولي روسيا والصين اهتمامًا كبيرا لتنفيذ المشروعات في جميع مراحل دورة الوقود. هكذا تم بناء مصنع لتخصيب اليورانيوم يعمل بالطرد المركزي الغازي ومفاعل نيوترونات سريعة تجريبي (CEFR) بشكل مشترك والذي وصل إلى قدرة 100% في 22 ديسمبر سنة 2014.

شاهد أيضاً

ميماك أوجيلفي تكشف عن مكتبها الجديد في القاهرة كجزء من عملية التغيير في مصر

>> الشركة الحاصلة على جوائز عديدة تؤكد التزامها بوجودها في مصر بعد أسبوع واحد من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co