الجمعة , 17 أغسطس 2018
رئيس التحرير محمود الشرقاوي
عبد الحكيم عامر مسئول سنترال مدينة سرس الليان بالمنوفية

حكاية “عبد الحكيم عامر” فى المصرية للاتصالات بالمنوفية

كتب – أبو المجد الجمال:

تحول ” عبد الحكيم عامر” مسئول سنترال مدينة سرس الليان بالمنوفية إلى حديث الصباح والمساء بل أصبح أسطورة من أساطير ألف ليلة وليلة لكنها فى المصرية للأتصالات بالمنوفية 1095 يوميا بحسبة السنة البسيطة وليست الكبيسة.

تعود تفاصيل الحكاية الأسطورة  منذ 3 سنوات عندما تولى الرجل مقاليد الأمور داخل السنترال الآيل للسقوط والمغلق وأصر على إعادة فتحه لخدمة المواطنيين على مسئوليته الخاصة فى الوقت نفسه وقبلها بعاما واحدا كان عدد المشتركين يبلغ نحو 3 آلاف فقط  وهو عددا ضعيفا لشركة فى حجم المصرية للاتصالات .

وبجهد خارق منه وحكمة بالغة واقتدار تمكن الرجل من تحطيم قيود وأغلال الروتين والبيروقراطية وكسر الجمود والتعنت والتعسف وكلها كانت تساهم بصورة كبيرة فى تطفيش العملاء وتمنع أو تحد من إقبالهم على الاشتراك فى خدمة التليفونات الأرضية.

ولأن الرجل الذى جاء من سنترال العاصمة شبين الكوم يملك الحنكة والخبرة الواسعة والأهم من ذلك سماته الشخصية والفكرية وما يحمله من رؤى وأفكار جديدة فى تطوير الخدمة من أجل زيادة سعة الاشتراك فيها ويكفيه الأن فخرا وعملا أن عدد المشتركين بلغ هذا العام نحو 10 آلاف مشترك أو يزيد.

وتأتى رؤية الرجل كترجمة حقيقية وفعالة لخطابات الرئيس السيسى المنتخب للولاية الثانية على التوالى والذى يطالب فيها دائما ودوما وفى كل مناسبة وغير مناسبة ببناء الإنسان المصري على كافة المستويات والأصعدة.

المهم أن الرجل إلتقط خيط البناء والفكرة من وحى خطابات الرئيس ليترجمها على أرض الواقع والطبيعة نقصد أرض العمل الميدانى بعيدا عن الشعارات الجوفاء التى لاتغنى عن أزمة ولاتقضى عليها.

ولأن الرجل يؤمن بالعمل الميدانى بعيدا عن المكاتب المكيفة وغير المكيفة فقد حانت له الفرصة ليثبت أن طريق النجاح والألف ميل يبدأ بخطوة وخطوة واحدة بدأها الرجل على أرض العمل وبيده وأصابعه خرج للعمل الميدانى ليس ليشرف عليه بنفسه ولكن ليمارسه بيده بجانب أيدى مرؤوسيه بل تسبقهم ليضرب المثل والقدوة والنموذج الذى يجب أن يحتذى به .

وإذا كنا لانتكلم من فراغ بل من واقع ملموس يشهد له به القاصى والدانى وجميع المشتركين عندما تخطى ساعات العمل الرسمية وينسى نفسه وأسرته ليذوب جسدا وعقلا وفكرا ورؤية فى دهاليز العمل اليدوى وبيده لابيد مرؤوسيه فحسب – وكما تكشف الصورة –  فقد شاهدناه السبت الماضى وتحديدا فى الساعة الخامسة والنصف مساء وإقتربت منه ومن فكره ورؤيته فى تطوير العمل الخدمى وهو يعمل بيده فى تجديد الخط الرئيسى بوحده الفيبر أو الألياف الضوئية من أجل زيادة سرعة النت وإن كان ذلك يستوجت قطع الخدمة عن المشتركيين لمدة 15 يوما لكنهم يتقبلون الأمر عندما يعلمون أن الهدف من ذلك هو تطوير الخدمة من أجلهم فقط ولكن قصرت المدة عندما قام بالعمل بنفسة لتفادى أى أخطاء فى الخدمة على حد قوله مع سرعة إنجازها فى سباق مع الزمن  .

كان الرجل فى عز صيف أغسطس الساخن والحارق تحت لهيب درجات الحرارة التى تخطت الأربعين ويزيد ولسعات الشمس النارية وهو يمارس عمله بالوحدة لإضفاء البسمة والسعادة على حياة المشتركين كانت حبات عرقه وجهده وكفاحه وفكره ورؤيته الجديدة فى العمل هى محور النجاح فيه .

ثم يعود الفضل الأول وكما يؤكد الرجل ويعترف بكل صراحة وجرأة لتعليمات وتوجيهات ومتابعة وإشراف المهندس “هشام القصاص” رئيس الشركة المصرية للاتصالات بالمنوفية لخريطة تطوير الخدمة داخل المدينة ورفع كفاءتها وسرعتها كما يجب أن تكون لحظة بلحظة.

الرجل يعمل بيده تحت لهيب الشمس ودرجات الحرارة الكاوية والقاتلة بعد إنتهاء ساعات العمل الرسمية وبمحض إرادته ودون أوامر أو تكليفات عليا له بذلك من أجل سرعه أنجاز الخدمة وتطويرها فالرجل يعشق عمله ويعشق أهل البلد وترابها لهذا يتفانى فى خدمتها وخدمتهم وإن كان ذلك على حساب إستقطاع جزء كبير من جهده ووقته والأهم من ذلك صحته وخارج ساعات العمل الرسمية كان الأولى به أسرته فآسر الخدمة العامة على نفسه وأسرته.

أليس مثل هذا الرجل يكرم إنها مجرد رسالة نضعها على مكتب مدير منطقة المصرية للاتصالات بالمنوفية المهندس “هشام القصاص” ومعه رئيس الشركة الأم بالقاهرة ووزير الاتصالات فإذا كان مثل هذا الرجل لايكرم ولا يكافئ فمن إذا الذى يكرم ويكافئ . . فقط كرموا وكافئوا المخلصين والصادقين والأكفاء فى عملهم من أجل النهوض بالوطن وعمار يامصر .

شاهد أيضاً

اليوم  ” بالأعلى للثقافة” تتويج خمس سنوات من التعاون مع التحرير لاونج فى مجال رفع كفاءة العاملين

كتبت – رشا الشريف  يحتفى ” الأعلى للثقافة ” بأمانة الدكتور سعيد المصرى والتحرير لاونج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co