السبت , 22 فبراير 2020

حنان زكريا: أناشد شرطة السياحة بحماية السُياح

نداء هام لشرطة السياحة أرجو حماية السائحين من إبتزاز ومضايقة البائعين لهم حفاظاً على سُمعة مصر..!!

بدايةً كلنا نعلم جيداً الركود السياحى الذى عايشناه لعدة سنوات والذى نتج عنه أزمة إقتصادية شديدة.
ومن خلال بحثى عن مدى أهمية السياحة فى مصر وجدت
إن السياحة فى مصر تعد أحد أهم مصادر الدخل القومي بما توفره من عائدات دولارية سنوية، وعوائد العملة الأجنبية التي مكنتها من المشاركة بشكل كبير بالناتج الإجمالي المحلي، ومكافحة البطالة عن طريق توظيف شريحة واسعة من القوى العاملة في مصر.
رغم إنى كنت ولازلت أعترض على أن مصر تعتمد إعتماداً أساسياً على السياحة، وهذا موضوع آخر يطول الحديث فيه..!!

إذاً كلنا علِمنا مدى أهمية السياحة فى مصر.
وعلِمنا أيضاً بل عايشنا صعوبة إقتصادية غير مسبوقة بسبب توقف السياحة لعدة سنوات.

والآن وبفضل رب العالمين مصر بدأت تستعيد السياحة مرة أخرى والحمدللّه.
لذلك وحرصاً على سُمعة مصر وحرصاً على إنتعاش السياحة بصورة تليق بمصرنا أناشد شرطة السياحة بالآتى :
التشديد على كل مَن يتعامل مع السائح ووضع عقوبات شديدة لكل مَن يقوم بمضايقة السائح والإلحاح بالبيع أو الترويج لسلع رغماً عنه.
كما أرجو بتشديد المراقبة فى الأماكن التجارية التى يَتَعرض السائح فيها للنصب والإبتزاز والخداع.
أيضاً تشديد المراقبة على بعض المرشدين السياحيين الذين يتعاقدون مع بعض البازارات مقابل عمولات مالية (سمسره) لجذب السُياح لشراء من عندهم ، ويجب أن يُترك السائح يتجول براحة تامة و يكون له حرية التجول والشراء ..!!
كما يجب على كل مَن يتعامل مع السُياح أن يعلم جيداً عقوبته عندما يقوم بمضايقة أو إبتزاز أو خداع السُياح والنصب عليهم.
حيث عاقبت المادة 53 من القانون كل من يقوم بالتعرض للسائحين والزائرين أثناء تواجدهم بالمواقع الأثرية أو المتاحف بإلحاح رغما عنهم، بقصد التسول أو الترويج أو عرض أو بيع سلعة أو خدمة لصالح الغير، بالغرامة التى لا تقل عن ثلاثة آلاف جنية ولا تزيد على عشرة آلاف جنيه.

لذلك أنا فكرت فى عدة حلول وأتمنى أن يُؤخذوا بعين الإعتبار وهما كالآتى:

1_ أن تُطبع هذه المادة القانونية فى كُتَيٍّب مع بعض التحذيرات وكيفية التعامل مع السائح وتُوَزع على كل مَن يتعامل مع السائح..!!

2_ إعطاء السائح كُتَيِّب به عدد أرقام تليفونية للإتصال بها فى حين تعرَّض للغش أو المضايقة أو الإبتزاز..!!
ويتم تسليم هذا الكُتَيِّب فى المطار حال وصوله
أو فى الفنادق،
ويكون هذا الكُتَيِّب مطبوع بتصميم فرعونى مُشرف يليق بحضارة مصرنا والحرس على وجود هذا الكُتَيِّب بصفة عامة ودائمة حرصاً على السائح وحرصاً على سُمعة مصر.

3_إذا( أمكن ) تسعير كل السلع والهدايا التى تُباع للسُياح ويكون فيه إشراف مستمر من جهة شرطة السياحة..!!
4_ وضع السعر على المنتجات التى تُباع للسائح والكف عن التلاعب فى الأسعار حسب جنسية السائح..!!
(ومن المؤكد إن وضع السعر على السلع يُشعر السائح بالثقة وعدم الخداع والإبتزاز والنصب )
وأتمنى أن نكون إتعلمنا من أزمتنا فى السياحة ونلتزم فى تعاملنا مع السُياح بأسلوب راقى وحضارى يليق بمصرنا وبنا كمصريين.

ومرة أخرى كلنا عايشنا المعاناه الشديدة بسبب الركود السياحى ويجب أن لا ننسى هذه المعاناه كى نحافظ على الثروة السياحية.
يكفى ما حدث من وقف الحال وغلق الأرزاق لكثيرين من الذين لهم صٍلة مباشرة أو غير مباشرة بالسياحة..!
وأتمنى كل الخير والإزدهار فى كل المجالات لبلدنا العظيمة مصر أم الدنيا.

حفظ اللّه مصرنا و وطننا العربى.
بنت مصر : حنان زكريا

شاهد أيضاً

الكشف عن ٨٣ مقبرة بمنطقة آثار كوم الخلجان بمحافظة الدقهلية

كتبت رشا الشريف كشفت البعثة الاثرية المصرية التابعة للمجلس الاعلي للاثار العاملة عن ٨٣ مقبرة …