الخميس , 23 مايو 2019

حنان زكريا تكتب أبراج الإتصال الكهرومغناطيسية القاتلة

إختيارى لهذا الموضوع والحديث عنه تم بناءاً على رغبة بعض الأصدقاء والأقارب بإلقاء الضوء على هذا الموضوع لخطورته .
لأنهم فى حالة قلق ورعب من الأعراض التى ظهرت على أولادهُم بسبب هذه الأبراج الإتصالية المجاورة لهم.
مما تسببت فى حالات بكاء شبه مستمر للأطفال الصغار تصل لحالات تشنُج وأيضا حالات هيستيرية شديدة ونفسية للكِبار والصغار أيضاً. قد تصل تشبيه هذه الحالات إلى حالات الصرع المشكلة أيضاً فى بعض مُلاك المنازل الَّذين وافقوا على وجود هذه الأبراج فوق منازلهم مقابل مبالغ مالية تصل إلى الملايين.

لكن هنا يوجد كلام آخر لإن هذه الأبراج الإتصالية الكهرومغناطيسية وخطورتها القاتلة نجد أن هؤلاء المُلاك ليس من حقهم أن يقرروا بالموافقة على هذه الأبراج لإن خطورتها تقع على الجيران على بُعد يصل إلى 300 متراً المُلاك يملكون بيوتهم لكن لا يملكون الحق فى ضرر المواطنين.

لذلك:أنا بحثت على أضرار ومخاطر هذه الأبراج، وقد صُدمت مما قرأته من مخاطر وأمراض قد تسببها هذه الأبراج والتى قد تصل إلى الموت لذلك يجب أن يُؤخذ الموضوع بجدية شديدة من قِبل المسؤولين.

الأبراج الإتصالية ووسائل الإتصال: تسببت فى الآونة الأخيرة فى العديد من الأمراض وكلنا نعلم إنتشار مرض “السرطان” بصورة مخيفة وقد أُصِيب به العديد من الأطفال وأيضاً الكِبار وقد لوحَظ فى الآونة الأخيرة الكم الهائل من الأطفال والكِبار الَّذين أُصِيبوا بهذا المرض الخطير شفاهم اللّه وعفانا وعفاكم اللّه.

ومن أقوى الأسباب فى تفشى هذا المرض هوإنتشار أبراج الإتصال الكهرومغناطيسية وبالأخص فى المناطق التى توجد فيها كثافة سكانية. وهناك عدة دراسات أثبتت هذا الكلام ، ومن خلال بحثى عن مخاطر هذه الأبراج القاتلة إذ أكدت الوكالة الدولية للبحوث المتعلِّقة بالسرطان، التابعة لمنظمة الصحة العالمية، أن أبراج الهاتف المحمول هي أبراج قوية جدًا، تسبّب أمراضًا مختلفة للأشخاص الذين يقيمون في نطاق 50 حتى 300 مترًا من هذه الأبراج.

وقد يصل الأمر لخصوبة الرجال..!!

خطر أبراج شبكات الهواتف الخلوية أكثر مما يتوقع كثيرون؛ إذ تكشف دراسات علمية أجريت،إن الأشخاص الذين يقيمون في نطاق 300 متر من أبراج شبكات الهاتف الخلوي، يعانون اضطرابات هرمونية، مع اختلاف في إفرازات المواد الكيميائية التي يفرزها المخ..!!

وفى السنوات الخمسة عشر الأخيرة تم نشر العديد من هذه الدراسات الوبائية التي تبحث في العلاقة بين انتشار مرض السرطان حول الهوائيات التي تبث موجات لاسلكية.

الكثير من الأبحاث المتعلقة بهذا الموضوع ومن عدة جهات توضح مدى خطورة هذه الأبراج على المواطنين.

ولخطورة هذه الأبراج القاتلة. أناشد وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بحماية المواطنين من هذه الأبراج الإتصالية القاتلة.
وأن تسعى جاهدة لإيجاد حل جذرى لهذه الأبراج الكهرومغناطيسية لخطورتها على صِحة وأرواح المواطنين أرواح المواطنين ليست رخيصة فرجاءاً أخذ الموضوع بعين الإعتبار.

المواطنة

شاهد أيضاً

حنان زكريا تكتب

  كُن جميلاً بإبتسامتك وعطاءك الجمال فى حد ذاته شيئ جميل وقيمة مرتبطة بمشاعر عديدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *