السفيرة سليمة عبد الحق سفير الجزائر في العاصمة الأذربيجانية باكو

دبلوماسية جزائرية: قمة عدم الانجياز برئاسة أذربيجان أرسلت رسائل مهمة وأكدت على ضرورة التضامن العالمي في مواجهة الوباء

السفيرة سليمة عبد الحق: الجزائر على الطريق الصحيح في مواجهة جائحة كوفيد 19 والعلاقات الأذربيجانية الجزائرية لم تتأثر بشكل سلبي بسبب الوباء

الجزائر تدعم مبادرة الرئيس إلهام علييف بانعقاد دورة استثنائية للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة حول جائحة كوفيد 19

باكو – الشبكة الدولية للأخبار التحليلية أوروآسيا ديري:

كشفت السفيرة سليمة عبد الحق سفير الجزائر في العاصمة الأذربيجانية باكو، عن تفاصيل الجهود التي بذلتها حكومة بلادها في مكافحة فيروس كورونا المستجد، وقالت في لقاء تليفزيوني بالقناة الحكومية الأذربيجانية “أز تي في”، إن بلادها اتخذت إجراءات احترازية لمحاصرة الجائحة والقضاء عليها.

وأكدت أنه بمجرد أن سجلت الجزائر ظهور القيروس على أراضيها، قامت الحكومة بتوجيه من الرئيس عبد المجيد تبون بتشكيل لجنة علمية يترأسها وزير الصحة تكونت من الأطباء والعلماء استجابة لتوصيات منظمة الصحة العالمية، مضيفة أن الجزائر اعتمدت عددًا معينًا من التدابير الاحترازية بصورة تدريجية بناء على تطور عدد الاصابات بالفيروس و تراوحت تلك الاخيرة من الحجر الصحي وحظر التجوال وإغلاق المدارس والجامعات والمطارات وتعليق الرحلات الجوية وإغلاق المحلات التجارية وغيرها من قيود أخرى.

وعرفت الجزائر ذروة تفشي المرض، في 29 إبريل بتسجيل 199حالة مصابة بالفيروس يوميا، وابتداءً من 3 يونيو شرعت حالات إصابة الفيروس في الانخفاض إلى 107 حالة وما أقل، ما أدى إلى تخفيف القيود المفروضة ابتداءً من يوم الأحد الماضي 7 يونيو بسماح العمل للكثير من المحلات التجارية والمحاور النشاطية وإجبار أصحابها على الالتزام بالإجراءات الاحترازية وممارسة الرقابة على الزبائن والمترددين على تلك الأماكن باحترام الإجراءات  الاحترازية على سبيل المثال الزام ارتداء الكمامة وتوفير الحواجز عند المداخل وكذلك توفير معدات التعقيم وتجنب الاكتظاظ.

كما تطرقت السفيرة إلى العلاقات الاذربيجانية الجزائرية، مؤكدة أن ظروف الوباء عطلت بعض الأنشطة المشتركة لا سيما تلك المتعلقة بالمقابلات التي تم تحضريها عند مجيئها إلى باكو  والزيارات الرسمية الأخرى، إلا أنها نفت أي ضرر في التعاون بين الدولتين، موضحة أن العلاقات الثنائية تجري على مستوى جيد بالتواصل وتبادل الرسائل والاقتراحات والخبرات.

وأوضحت أنه رغم ظروف الوباء إلا أن الدولتان قامتا بالتعاون في اطار المنظمات المتعددة الاطراف بما فيها اجتماع اوبك + في 12 إبريل، حيث شاركت آذربيجان والجزائر في اجتماع عبر الانترنت، خصوصًا وأن الجزائر لكونها الرئيس لمنظمة أوبك هذا العام وآذربيجان وروسيا والدول الاخرى بصفتها أعضاء في أوبك+، مشيرة إلى أنه قد تم اتخاذ قرار تخفيض إنتاج النفط في هذا الاجتماع بهدف دفع أسعار النفط للإرتفاع وكان هذا نتيجة جيدة للغاية، أما الاجتماع الأخر فقد تمثل في قمة فريق الاتصال من الدول الأعضاء في حركة عدم الانحياز المنعقدة عبر الإنترنت بقيادة رئيس جمهورية آذربيجان، إلهام علييف، وهي القمة التي شارك فيها رئيس الجزائر عبد المجيد تبون، واستعرض أمام الحضور والمشاركين خبرة الجزائر في مكافحة فيروس كوفيد 19، مضيفة أن نتائج هذه القمة التي تحدت ظروف الحجر الصحي كانت مرضية لجميع الأطراف.

واعتبرت السفيرة الجزائرية أن قمة حركة عدم الانحياز برئاسة رئيس أذربيجان إلهام علييف، كشفت عن أن الدول الأعضاء يهتمون بمسائل مختلفة ولا تقتصر على الأمور السياسية فقط، وأرسلت رسالة مهمة أن التضامن في وقت الأزمات بين الدول مهم مثلما حدث خلال القمة التي ناقشت جهود الدول لمواجهة وباء كورونا، ووصفت انعقاد القمة عبر الإنترنت بالانتصار الأول على فيروس كوفيد 19.

 كما اعتبرت نتائج القمة انتصارًا للدبلوماسية متعددة الأطراف بهدف تمكين المجتمع الدولي من حل الأزمات العالمية، مؤكدة أن الرسالة الرئيسية تمثلت في تذكير المجتمع الدولي أن مصيره  واحد عند مواجهة المشاكل العالمية، وأنه لا مكان للفردية وأن السبيل الوحيد لتصدي المجتمع الدولي للوباء والمشاكل العالمية بصفة عامة يقتصر على التضامن والتعاون المتعدد الأطراف.

وفي ختام حديثها، أكدت السفيرة سليمة عبد الحق تأييد الجزائر لمبادرة السيد الرئيس الأذربيجاني المتعلقة بانعقاد دورة استثنائية للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة بهدف مناقشة جهود الدول في مواجهة وباء كورونا.

شاهد أيضاً

خبيران يكشفان لـ«شباب النيل» شهادات حية من مذبحة خوجالي: أخطر مأساة في تاريخ البشرية

تعتبر مذبحة خوجالي، إحدى المذابح التي يندى لها جبين الإنسانية، وهي المذبحة التي قام بها …