السبت , 24 أغسطس 2019

د. رشا الشريف تكتب الزوجات في النكت المصرية ناقوس خطر على الاجيال

أصبحنا الان في عالم المتناقضات، الشيئ وعكسه ، بعد أن حددت الأديان السماوية مكانه المرأة ، ورفعت شآنها وقدرها ، ودعت الي تكريمها.أصبح في عصرنا الحالى شيئ ليس له وجود وأصبح امر يثير الجدل.

الزوجات في هذه الأيام أصبحت محور النكت المختلفة  الزوج يتمنى موتها ، ويستخدم الطرق المختلفة للتخلص منها  ، هذه الظاهرة  تذبح أجيال دون أن تجرح ، كما تغرس فكرا جديدا في عقول الناس  ، وهي ان الزوجة كائن حي نكدي من الدرجة الأولى تبتكر المشاكل والخلافات.

معنى ذلك أن النكته المصرية تجسد رؤيا تتعلق في الاذهان ، تبدأ بالصورة التي حفظها العقل عن طريق حاسة البصر ، واصبحت صورة ذهنية عامة تخاطب العقول واصبحت تمارس سيطرتها على ثقافات الشباب المقبلين على الزواج وتمارس تأثيرها الفكري عليهم.

فالنكته هي أسرع الوسائل وأنجحها لغسيل المخ والتأثير على الفكر .. ولهذا نجدها تغزونا في أكثر المواضيع حساسية وتأثيرا على المجتمعات .. لترسخ في العقول وكأنها حقيقة مطلقة ، وبالتالي تمارس دورها في تفكيك المجتمعات والنيل من الروابط الاجتماعية بين الأفراد ..

فلقد استخدمت النكتة منذ زمن بعيد للتأثير على الدول والشعوب .. استخدمها – علی سبیل المثال – الاحتلال البريطاني في مصر لكسر شوكة الصعيد الأحرار الذين أذاقوا الإنجليز صروفا من العذاب بثوراتهم ضد الاحتلال البريطاني آنذاك .. فأطلقوا عليهم النكت الكثيرة ومشاهد السخرية العديدة وألصقوا بهم صفة الغباء والكسل والفوضى ، وهم في الحقيقة أكثر الشعوب نخوة وكرما وغيرة وشجاعة .. بل وقدموا للعالم العربي الكثير من العباقرة والكتاب والشخصيات المعروفة ..

رساله موجه يجب غرس محبة الزوجين … ونشر الرسائل التي تحمل المودة والرحمة، الوفاء والاخلاص والسعادة الزوجية ..لا تنشر نكات ورسائل توحي وكأن الزواج سجن فهي أفكار الغرب والليبرالية الآثمة.

تخيروا ما تشاؤون من الطرائف التي تراعي العرف والدين .. واجتنبوا كل ما من شأنه أن يشكك في قوة العلاقة الأسرية أو يساهم في تهوين واستصغار المنكرات  فرسولنا صلى الله عليه وآله وسلم روي عنه أنه كان يقول ” استوصوا بالنساء خيرا ” وكان أشد الناس وفاء وإخلاصا لزوجاته ..خیرکم. خیرکم لأهله وأنا خيركم لأهلي …

د. رشا الشريف نائب رئيس التحرير 

شاهد أيضاً

الدكتور وائل محمد رضا يكتب: أحلم وأتمني

أن أري السيد المسئول👤👤👤 لا يخاف من الموظفين الأكفاء الذين يعملون معه لأنه بقرب هؤلاء منه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *