الثلاثاء , 18 يونيو 2019

د. رشا الشريف تكتب ترامب يعرف من أين تؤكل الكتف .. لكن لحم الصين مر …!

 

 

أعلن ترامب تهديداته للصين بقطع الرقاقات والمعالجات عن أكبر شركة تكنولوجية فى الصين ” هواوى ” وهى تعتمد على العديد من الدول الآخرى لشراء أشباه الموصلات والبرمجيات ومعدات الشبكات ، ومن هنا انطلقت التهديدات الاقتصادية لكل من امريكا والصين …..       هل ستركع الصين لتهديدات أمريكا وتأتى زاحفة ؟ أم العكس؟

 

 

ظهر الرئيس الصينى أيضا داخل أحد القلاع الصناعية بالصين ، ولاح  بسلاح آخر جديد من نوعه الا وهو ” سلاح التراب النادر “ وأشار أن أمريكا هى الآخرى لديها نقاط ضعف تكنولوجية ، لابد أن تضعها فى دائرة الاهتمامات ، وخصوصا أنها تعتمد على الصين لتكرير موادها النادرة ، فالصين لاتحب شريك …..  ولا تتقاسم  العرش هى الأخرى .

 

ولدعم الاهداف التكنولوجية للصين فى خطتها المحدده 2025 زيادة الاعتماد على عناصر الأرض النادرة داخل الصيين ” التراب النادر “ الذى يستخدم فى فى جعل الالكترونيات أكثر كفاءة، وتدخل فى العديد من الصناعات التقنية الحديثة  ، وتحسين الطاقه الكهرومغناطسية التى تستخدم فى الاجهزة الالكترونية والحاسب الآلى والشبكات والطاقة النظيفة وهى عنصر أساسى فى تصنيع معدات GBS والهواتف والبطاريات “فالتراب النادر” ليس مثل المعادن النفيسة كالذهب والفضة ، إلا أنه فى ظل المستجدات الحديثة والتطور التكنولوجى الهائل لايمكن الاستغناء عنه ، كما أن استخراجه ومعالجته مكلف جدا للغاية ، وعملية تكريره سامه جدا ومضره للبيئة ، ويتعارض مع معايير البيئة للبلدان المتقدمة .

 

 

السؤال الآن هل ستقيد الصين المعادن النادرة إلى جميع البلدان مع أمريكا وتحتكره لصناعتها ؟ وهل سيدخل ضمن الحرب التجارية بين البلدين ؟ وخصوصاً بعد أن قام ترامب بإعفاء واردات أمريكا من التراب النادر من التعريفات الجمركية المفروضة على البضائع الصينية فى الجولة الأخيرة لتدرج الصين التراب النادر فى مجموعة التعرفيات بعد ما رفعتها إلى 25%على الواردات الأمريكية كرد فعل لتصريحات ترامب

 

 

 

  أعتقد أن الامر سيستغرق وقت ما لحين معرفة رد أمريكا ، هل ستكتفى بما عندها الان ؟  وتعمل  على تقليل إعتمادها على الصيين مع زيادة عدد المنشأت المعالجات والتطوير والتكرير ، فالتراب النادر لن يغير من قواعد اللعبة بين أمريكا والصيين ، ولكنة سلاح لايمكن الاستهانة به ومن سيركع أولا الصين أم أمريكا ……؟

 

 

 

د.رشا الشريف نائب رئيس التحرير 

شاهد أيضاً

د.وليد جاب الله يكتب هل انخفاض الدولار لمصلحة الاقتصاد؟

    يتجه سعر صرف الدولار في الفترة الأخيرة نحو الانخفاض حتى أنه فقد أكثر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *