الأحد , 17 نوفمبر 2019

د وائل رضا يكتب خطورة الكلمة

 

رسالتي الثانية عشر للسيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية

هي تأكيدا لما قاله سيادته بأن أهم الحروب التي تواجهها مصر هي الشائعات ( ( ( حروب الجيل الرابع ) ) )

وتنطلق تلك الشائعات من كلمة واحدة مجهولة المصدر وتنتشر كالنار في الهشيم لتقضي على الأخضر واليابس .

الفكر الشيطاني الجديد الذي ينتهجه أعدائنا الآن ليس طلقة الرصاص ، ولكنها الكلمة …..

فالرصاصة … تصيب … ومن الممكن أن تقتل شخصا واحدا … أما كلمة واحدة طائشة … فمن الممكن أن تصيب وتقتل عشرات بل مئات بل الآلاف بل ملايين من الناس.

لذلك علي كل مسئول أن يأخذ في إعتباره أهمية الكلمة التي ينطق ويتحدث بها ، لأن أعداء الوطن يتربصون بوطننا الغالي والحبيب ويتصيدون أي أخطاء أو كلمات أو تصرفات تصدر من أي مسئول .

ولذا أناشد السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بأهمية دور مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لرئاسة مجلس الوزراء بالرد الفوري … والمنطقي .. والمقنع لجمهور الشعب المصري العظيم في الداخل ، والإعلام الغربي في الخارج لوائد بل ومحاولة القضاء نهائيا علي أية شائعة غير صحيحة في مهدها وقبل أن تنتشر وتستفحل ويصعب لا قدر الله القضاء عليها .

وأهل الشر الذين يتربصون بوطننا الغالي والحبيب سواء في الداخل أو الخارج . يجب التعامل معهم بمنتهي الحرفية والمهنية لتفويت الفرصة عليهم لإنجاز مهمتهم الحقيرة .

حفظ الله مصر وشعبها من كل سوء وشر

 

بقلم دكتور / وائل محمد رضا أمين عام مؤسسة العمل التطوعي من أجل مصر

شاهد أيضاً

“التأخر العقلى فى طى النسيان 2 ” بقلم: منى ابوزينه هع

#الفرق_بين_الإعاقة_الذهنية_والمرض_العقلي(الجنون): للأسف يطلق معظم الناس على المعاق ذهنياً مصطلح #مجنون و ينبع هذا من عدم …