الإثنين , 15 أكتوبر 2018
رئيس التحرير محمود الشرقاوي
المهندس درويش حسنين الرئيس التنفيذى للشركة السعودية المصرية للتعمير

رئيس السعودية المصرية للتعمير: المشروعات التنموية والمدن الجديدة حققت نتائج مبهرة وجذبت رؤوس أموال محلية وعربية

كتب – محمود سعد دياب:

أكد المهندس درويش حسنين، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية المصرية للتعمير، على أن المشروعات التنموية الكبرى التى نفذتها الدولة فى السنوات الاربعة الأخيرة ومنها العاصمة الإدارية ومدن المجتمعات العمرانية الجديدة حققت العديد من النتائج منها الإقتصادية من حيث جذب رؤوس الأموال المحلية والعربية، والإجتماعية بتوفير الآلاف من فرص العمل لأبناء الوطن وكذلك خلق توسعات عمرانية تسهم بدورها فى إستيعاب الكثافات السكانية الحالية والمستقبلية والخروج من الوادى الضيق .

وأشار حسنين الى أن إنجاح تجارب تلك المجتمعات الجديدة وتحقيق الأهداف التنموية فى أسرع وقت يتطلب وضع آليات تحقق التكامل بين فرص العمل والسكن وأن تسبق القاعدة الإقتصادية والخدمية بالمجتمع العمرانى الواحد المشروعات السكنية بما يضمن تلبية احتياجات جميع قاطنى المجتمع العمرانى من توفير فرص عمل قريبة بالمصانع والمكاتب الإدارية والتجارية وكذلك  توفير الخدمات التعليمية والصحية والترفيهية مشيراً الى أهمية تلافى اخطاء تجارب سابقة من مدن المجتمعات العمرانية والتى لم تحقق أهدافها  التنموية على مدار السنوات الماضية الا مؤخراً عقب تنفيذ مشروعات تنموية وخدمية كبرى .

ولفت الى أن مدن السادس من أكتوبر وبدر والسادات والعاشر من رمضان تعد من النماذج الناجحة للمجتمعات العمرانية بالجيلين الأول والثانى وهى مدن جمعت بين الأنشطة السكنية والخدمية وفرص العمل لقاطنى المدينة .

وأوضح أن التوسع فى إتباع آليات الشراكة من قبل الدولة مع القطاع الخاص يعد  أحد المكاسب التى حققها القطاع العقارى فى الآونة الاخيرة وظهرت إيجابيتها سريعاً من حيث المشروعات مميزة حققت اقبالا من العملاء ودفعت نحو الاسراع من معدلات التنمية بالمدن الجديدة والمناطق المحيطة بها .

وأشار الى ان تجربة الشركة السعودية المصرية للتعمير الأخيرة بتنفيذ مشروعات بالمشاركة مع وزارة الاسكان كممثل للحكومة المصرية  والتى تمتلك 50 % من رأسمال الشركة بالمشاركة مع الحكومة السعودية حققت نتائج إيجابية كبرى  من حيث رفع أسعار الاراضى والإقبال عليها من قبل رؤوس الاموال فى مدينتى أسيوط الجديدة ودمياط الجديدة كما وفرت فرص عمل مباشرة وغير مباشرة لابناء تلك المحافظات بما يحقق التنمية الشاملة .

وكانت الحكومتان المصرية والسعودية قد وقعتا منتصف 2015 إتفاقية زيادة رأسمال الشركة السعودية المصرية للتعمير بقيمة 243 مليون دولار، والذى تم مناصفة بين الجانبين ،حيث سددت الحكومة السعودية حصتها نقداً وهى 50 % بواقع 121.5 مليون دولار أما الحكومة المصرية فسددت بصورة عينية تتمثل فى 3 قطع أراضى بمساحة إجمالية 97 فدان فى أسيوط الجديدة، والقاهرة الجديدة ودمياط الجديدة ويبلغ رأسمال الشركة حالياً بعد الزيادة 318 مليون دولار.

وشدد المهندس درويش حسنين على  أن الشركة حريصة على سرعة  تنفيذ  الأعمال الإنشائية لأحدث مشروعاتها “بلو فير ” فى العاصمة الإدارية الجديدة للمشاركة فى الإسراع من التنمية بالمدينة والتى حرصت الشركة السعودية المصرية للتعمير أن تصبح من اوائل المطورين العاملين بها .

وأضاف ان الشركة حصلت على القرار الوزارى الخاص بالمشروع مؤخراً وتستعد لاطلاق خطته التسويقية ويقع على مساحة إجمالية 70 فداناً بموقع متميز بالعاصمة الإدارية الجديدة  ويشتمل على وحدات سكنية وفيلات  منفصلة وتوين وتاون هاوس بمساحات ونماذج متنوعة وكذلك خدمات مكملة تلبى مختلف احتياجات العملاء .

شاهد أيضاً

البنك العربي يحصد 14 جائزة عالمية على صعيد الخدمات المصرفية الرقمية للأفراد والشركات في المنطقة

كتب – محمود سعد دياب: منحت مجلة “غلوبال فاينانس” العالميّة (Global Finance) ومقرها نيويورك البنك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co