الجمعة , 5 يونيو 2020

رضوان الشريف يكتب اصحاب الفيل…..والطير الاباببيل

اصحاب الفيل…..والطير الاباببيل

 

لكل زمان اصحاب فيل…فهم دائما يخططون للهدم …وهدم كل شىء من فيم واخلاق ومبادىء….. ولم يكن صاحبهم قديما الذى اراد ان يهدم الكعبة اسوأهم….بل على العكس جاهر باهدافة المنحطة واعلنها امام الجميع .؟…على العكس من هؤلاء الذين يبيتون نواياهم تحت عباءات مختلفة منها الدين والاخلاق.

 

واصجاب الفيل فى عصرنا الحديث فد يكونون افراد …. اوجماعات…..او حتى دول ومنظمات…..المهم ان اهدافهم تتحد عند الهدم والتخريب…..فمنهم من يحرض على القتل باسم الدين …. ومنهم من يحرض على الفسق باسم التمدين….ومنهم من يتشدق بالاخلاق والمبادى وهو عنها كبعد المشرق والمغرب.

 

ولقد حار واتحير المصلحون فى زماننا فى درء فتنتهم ومحاورتهم ومناقشتهم…. والتصدى لهم حتى اصبحوا جميعا عاجزون عن تغيير اطراف المعادلة…..والان وفى تلك المرحلة شديدة السواد …..حالكة اللون…. اعترف المصلحون بعجزهم….. وهم الان فى مرحلتهم الاخيرة …..وهى انتظار “طير الابابيل”……؟؟؟؟؟؟

شاهد أيضاً

باحث الماجستير والدكتوراه بين الإعداد والاستعداد!

كثر ما نلحظه عند الاحتكاك بطلاب البحث في مرحلتي الماجستير والدكتوراه، بأن هؤلاء الطلاب أو …