الإثنين , 15 أكتوبر 2018
رئيس التحرير محمود الشرقاوي
وحدات الطاقة النووية العائمة على السفن النووية من روساتوم

روساتوم تنهي تحميل الوقود النووي في مفاعلات سفن الطاقة العائمة “الأكاديمي لومونوسوف”

كتب – محمود سعد دياب:

أكمل المتخصصون في مصنع البلطيق عملية تحميل الوقود النووي في ثاني المفاعلين – مفاعل الجانب الايسر – لوحدة الطاقة العائمة الوحيدة في العالم “الاكاديميك لومونوسوف” المتواجدة حاليا في موقع المؤسسة الاتحادية الحكومية الوحيدة “اتومفلوت” (احدى الشركات التابعة لمؤسسة روساتوم) في مورمانسك وذلك في يوم 2 اكتوبر 2018. وبذلك تكون المرحلة الاخيرة لإعداد وحدة الطاقة العائمة للتشغيل الفعلي قد انتهت.

قال فيتالي ترونتيف رئيس إدارة البناء والتشغيل لمحطة الطاقة الكهروحرارية النووية العائمة: “إننا نخطط لاستكمال جميع العمليات التقنية النهائية في المنشأة قبل نهاية العام الحالي. وفي الوقت الحالي انتهى المتخصصون من تنفيذ واحدة من المهام الرئيسية – هو تحميل الوقود النووي في المفاعلين رقم 1 و رقم 2 لوحدة الطاقة العائمة. وستتم الخطوة الرئيسية التالية في اكتوبر – نوفمبر من هذا العام وهي عملية التشغيل الفعلي بعد الحصول على الترخيص اللازم من “روستيخنادزور”. بعد ذلك سيتم إجراء تجارب الرسو المعقدة والتي من الضروري اجراؤها قبل الوصول بالمفاعل لقدرته التصميمية”.

وحدات الطاقة النووية العائمة على السفن النووية من روساتوم

سيتم قطر وحدة الطاقة العائمة في سنة 2019 حتى الميناء البحري لمدينة بيفيك (التابعة لاقليم تشوكوتكا ذاتي الحكم). تتم هناك حاليا أعمال البناء اللازمة للبنية التحتية على الشاطئ بما فيها مجموعات المباني والمنشأت الهيدروليكية وموقع الشاطئ المصمم لضمان سلامة وقوف وحدة الطاقة ومكان استقبال جسر الطاقة حيث ستتم عملية الربط الكهربائي ونقل الطاقة الى الشاطئ. و من المقرر أن يتم تشغيلها في بيفيك كجزء من محطة الطاقة الكهروحرارية النووية العائمة والتي ينبغي أن تحل تدريجيا محل محطة بيليبينو للطاقة النووية ومركز تشاونسكي للطاقة الحرارية التي عفا عليها الزمن وتصبح هي المصدر الاساسي للطاقة في اقليم تشوكوتكا ذاتي الحكم.

ويعد مشروع وحدة الطاقة العائمة “الأكاديمي لومونوسوف” 20870 – هو المشروع الرئيسي لسلسلة من وحدات الطاقة المنخفضة القدرة المتنقلة. وهي مصممة للعمل كجزء من محطة طاقة كهروحرارية نووية عائمة وتمثل فئة جديدة من مصادر الطاقة القائمة على تقنيات السفن النووية الروسية. هو المشروع الفريد والأول في العالم لوحدة طاقة متنقلة قابلة للنقل ذات قدرة منخفضة. وهي مصممة للتشغيل في مناطق أقصى الشمال والشرق الأقصى وهدفها الرئيسي هو توفير الطاقة للمؤسسات الصناعية النائية ومدن الموانئ ومنصات الغاز والنفط الموجودة في أعالي البحار.

من داخل احد مفاعلات الطاقة النووية التابعة لشركة روساتوم الروسية الحكومية

صممت محطة الطاقة الكهروحرارية النووية العائمة مع هامش أمان كبير والذي يتجاوز جميع التهديدات المحتملة ويجعل المفاعلات النووية غير معرضة لأمواج تسونامي وغيرها من الكوارث الطبيعية. إضافة إلى ذلك تلبي العمليات النووية في وحدة الطاقة العائمة جميع متطلبات الوكالة الدولية للطاقة الذرية ولا تهدد البيئة. و قد جهزت المحطة بمفاعلين من طراز KLT-40S قادرة على توليد ما يصل إلى 70 ميغاوات من الكهرباء و 50 غيغاكالوري في الساعة من الطاقة الحرارية في وضع التشغيل الاسمي وهو ما يكفي لدعم حياة مدينة يبلغ تعداد سكانها حوالي 100 ألف نسمة. اضافة لذلك يمكن لوحدات الطاقة هذه أن تعمل في الدول المكونة من الجزر حيث يمكن إنشاء محطة تحلية للمياة قوية على أساسها.

وتعمل روساتوم بالفعل في الوقت الحالي على الجيل الثاني من محطات الطاقة النووية العائمة – وحدة الطاقة العائمة المحسنة  والتي ستكون أقل من سابقتها. ومن المتوقع أن يتم تجهيزها بمفاعلين من نوع RITM-200M بقدرة 50 ميغاوات لكل منهما.

شاهد أيضاً

سحر نصر : 1.7  مليون مصري يستفيدوا من تمويلات البنك لبرنامج الصرف الصحي.

كتبت – رشا الشريف  دعما لبرنامج الحكومة  الاصلاحي وما تنفذه مصر من مشروعات لرفع كفاءة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co