الجمعة , 29 مايو 2020
صحفيو مجله الاذاعه يؤكدون على منع صرف الزياده بخلاف فصل البدل

صحفيو مجله الاذاعه يؤكدون على منع صرف الزياده بخلاف فصل البدل

كتبت – رشا الشريف 

 

اكد صحفيو مجلة االاذاعة والتليفزيون علي احترامهم للقانون وان بلاغهم للنائب العام بشان صرف الزيادة التي قررت علي البدل منذ شهر يوليو 2017 ولم يتم صرفها لصحفي المجلة حتي الان رغم موافقة وزار ة المالية علي الصرف من بند اعتماد اجمالي الصحفيين والذي يسمح بصرف الزياده وموافقة القطاع الاقتصادى علي التمويل من خلال زيادة دفعة الاجور الشهرية المخصصه للصحفيين لصرف الزياده ولكن رئيس الهيئة رفض التوقيع علي التمويل ومنع صرف مستحقات الصحفيين بدون وجه حق .

الجدير بالذكر انه تم زيادة بدل التدريب والتكنولوجيا للصحفيين اعضاء التقابة وصحفى مجلة الاذاعة والتليفزيون وقد تم صرف الزيادة لكل الصحفيين في كل الصحف القومية والمستقلة.. ولم يتم الصرف لصحفيي “الإذاعة والتليفزيون” وهو مايحدث لاول مرة فى ظل رئاسة حسين زين للهيئة الوطنية للاعلام .

وافاد صحفيي مجلة الاذاعة انهم تقدموا بعدة مذكرات لرئيس الهيئة بهذا الشان ولكنة لم يعيراها اهتماماـ مذكرة برقم4978بتاريخ 6/5/0180 2 واخرى برقم 836/بتاريخ 28/1/2019 ـ وان المذكرة المعروضة على لجنة الفتوى لوزارة الاعلام قيدت برقم 6538/بتاريخ 24/6/2018 لفصل البدل وليس بزياده بدل التدريب والتكنولوجيا.. وهي الحجة التي يسوقها رئيس الهيئة الوطنية للإعلام لتبرير امتناعه عن الصرف، مما أدى الى اجتماع الجمعية العمومية بالمجلة ورفع مذكرة بعدم الفصل لضحد تلك الحجة التي يتم تسويقها لكسب الوقت وإطالة أمد الأزمة .. في حين انها كانت رغبة من عدد من الزملاء في محاولة للحفاظ على حقوقهم المهدرة بسبب تعنت رئيس الهيئة

شاهد أيضاً

تعرف على دور أبو الوليد المصري في تدريب مقاتلي حزب النهضة الفاشي عسكريا على العمليات الإرهابية

كتب- محمود سعد دياب: مما لا شك فيه، أن السلم والاستقرار من النعم التي ينعم …