الثلاثاء , 20 نوفمبر 2018
رئيس التحرير محمود الشرقاوي
ملامح الغضب تبدو على وجه محمد بن سلمان ولي العهد السعودي

عدنان محمد يكتب: محمد بن سلمان .. وهتلر خامنئي!

في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية  منذ أقل من عام وصف بن سلمان  مرشد إيران علي خامنئي بأنه هتلر جديد في الشرق الأوسط والوصف فيه مبالغة وتعظيم وتجريم عاتي للمرشد الثورة الإيرانية الأعلي فالبرغم من أنه متورط  في جرائم وما ال إليه حال إيران علي أيد نظام الثورة الإسلامية من كبت للحريات و سرقة لثروات الشعب الإيراني و لكنه لم تصل حتي الان إلي جرائم هتلر و سطوته و إبادته لليهود و غيرهم و لكن ما يلفت نظرنا هنا أن وصف بن سلمان لخامنئي بهتلر وصف أجدر أن يلقب بوصفه لذاته فبن سلمان حتي الان متورط في جرائم ضد الإنسانية و خنق و كبح حرية شعب كامل..اختبئ وراء هذا القمع و الاستبداد بإصلاحات هشة ركيكة كانت و لابد أن تحدث في يوم من الأيام نحصر بعضها هنا..رغم أن المرأة لازلت حبيسة قرار الرجل في حرية السفر و فتح حساب بنكي و ممارسة التجارة  و الإنجازات المزعومة هي

1-قيادة المرأة للسيارة

2-فتح دور للسينما

3-إنشاء هيئة عامة للترفيه

إطلاق ما يسمي برؤية (2030) استعدادا لحقبة ما بعد النفط و إجراء إصلاحات شاملة في المملكة!

حبس إمراء ووزراء بتهم فساد و استغلال للسلطة في حملة لمكافحة الفساد (مشكوك في أمرها و صحتها) فلماذا الان تذكروا أن هناك فاسدين و لصوص ينتهزون السلطة و قال المعارضين عنها أنه استهدفت ووجهت أصابع الإتهام لكل المنافسين المحتملين له بإستثناء مؤيديه!..

جرائمه 

1-نشر أكثر من مائة ألف جندي و أكثر من مائة طائرة مقاتلة في البلاد و أدي هذا التحالف بقيادة الرياض إلي سقوط أكثر من 10 الاف قتيل و خمس الاف جريح و هناك اتهامات بإستخدام القنابل العنقودية المحظورة دوليا

2-اعتقال و تعذيب و تصفية المعارضين و الزج بهم في السجون و مصادرة ممتلكاتهم الإخفاء القسري لهم و خطف و قتل جمال خاشقجي داخل سفارة بلاده في أسطنبول لتكميم أي فم معارض و جعل خاشقجي عبرة لمن يعتبر!

3-أكثر من نصف اليمنيين (14 مليون إنسان) يواجهون خطر المجاعة الوشيكة جدا حسب مسؤول الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة مارك لوكوك غير تفشي سوء التغذية و المرض في البلاد و تدهور سعر الريال أمام الدولار الأمريكي من 547 ريال يمني أمام الدولار الأمريكي أواسط أغسطس المنصرم ليصل إلي معدل تقريبي 727 ريال يمني أمام الدولار الأمريكي غير أن القتال الدائر حول ميناء الحديدة  يزيد من تعقيد الوضع

4-22مليون يمني(80%) من الشعب اليمني بحاجة إلي مساعدات  إنسانية و يعيش أكثر من 19 مليون شخص في حالة انعدام غذائي و يعاني أكثر من 3 مليون طفل و إمرأة من سوء تغذية حاد

-حصار بحري وجوي تسبب في صعوبة وصول الأغذية الأساسية

وقد خرج علينا بن سلمان  يبرر جريمته بأن أي عملية عسكرية تؤدي إلي حدوث قتل  ضد المدنيين و أزمات إنسانية و استشهد بفرنسا و أمريكا بحضور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون و ليس هذا إلي تبرر لحاكم مستبد طائش و مغرور يبرر أفعاله بالتشبيهات و الأحاديث المطاطة بلا فائدة غير التنصل من أفعاله بطريقة غير مباشرة!.

وتنصل من جريمته مرة أخري بعد قتل جمال خاشقجي وتقطيع جسده إربا داخل سفارته و بلا شك هو من أعطي أمر بقتله فلا الأجهزة الأمنية و المخابرات يستطيعون الإقدام علي شئ بدون تعليماته وأوامره!..

وانتهت تلك المأساة بزيارة عائلة القتيل للملك في قصره ليأخذوا واجب العذاء و الدية الواجبة الدفع من تحت الطاولة والسؤال هنا أيهما أحق بلقب هتلر الشرق الأوسط أو نيوهتلر العرب!!.

شاهد أيضاً

نواه سميث يكتب: كيف تهرب نيجيريا من لعنة الموارد ؟

ينمو عدد سكان نيجيريا بسرعة كبيرة، ويقف حالياً عند 182 مليون نسمة، ومن المتوقع أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co