الإثنين , 17 ديسمبر 2018
القمامة تملأ شوارع سرس الليان بالمنوفية

عندما تبوح الصور “بوجع القلوب” .. تطورات مثيرة لأزمة القمامة التى تخنق شوارع المنوفية

>> النائب “أسامة شرشر” ينقل “مقلب” منوف للسادات .. وشوارع بلده (سرس الليان) تصرخ: الحقونى 

>> لجنة الاقتراحات والشكاوى بالبرلمان توافق على مقترحه بتحويلها لمركزدون فصلها عن دائرتها الانتخابية 

كتب – أبو المجد الجمال:

فى تطورات مثيرة وخطيرة لأزمة القمامة المزمنة والمستعصية والمتراكمة منذ سنوات طويلة والتى تنهش وتخنق بعض شوارع المنوفية تبدأ تفاصيل خيوطها عند بعض السادة النواب .

والحكاية أنة فى الوقت الذى بذل فية النائب البرلمانى والكاتب الصحفى ” أسامة شرشر ” – عضو مجلس النواب عن دائرة منوف وسرس الليان – جهدا مضنيا ومكثفا مع كافة أجهزة الدولة المختصة بدءا من وزارة البيئة وانتهاء بوزارة التنمية المحلية حتى نجح أخيرا فيما فشل فية الكثيرون وبعد طول معاناة وانتظارفى القضاء تماما ونهائيا وللأبد على أزمة مقلب القمامة العمومى المعضلة والمستعصية والمزمنة منذ مايقرب من 30 عاما بمدينة منوف والتى تضم أكثر من 33 قرية وكفر وعزبة وإستصدار قرارا وزيريا بنقله للمدفن الصحى بكفر داود بمدينة السادات بإعتماد مالى كبير وسط فرحة عارمة وارتياح شديد بين كافة أهالى دائرته .

القمامة تملأ شوارع سرس الليان بالمنوفية

نسى شوارع بلدته ومسقط رأسه ” سرس الليان ” التى تأكلها القمامة كالوباء السرطانى الخطير، وتسد بعض مداخلها ومخارجها وتصرخ منها ليل نهار لدرجة تعترض فيها سير المواطنين، وتهدد حياتهم وحياة أطفالهم الصغار بالخطر الشديد، حيث تتكاثر عليها كافة الحشرات الزاحفة والطائرة الناقلة للأمراض والأوبئة، بل وتزاحهم وتنافسهم فى تلك الشوارع المنكوبة لتنغص عليهم حياتهم، وتقلق مضاجعهم وتزيد من مخاوفهم، فى ظل نسيانه ونسيان المحليات للكارثة، وكأنها تقع فى بلد أخرى دون حسيب أو رقيب فى صورة مثيرة للعجب والدهشة  . 

مخلفات 70 طنا

وكان السكرتير العام للمحافظة وقتها الدكتور ( أيمن مختار) قد أعطى إشارة البدء منذ أسابيع عدة فى نقل مايقرب من 70 طنا من مخلفات مقلب منوف العمومى للمدفن الصحى بكفر داود بمدينة السادات فى عرسى شعبى وتنفيذى شهده معه النائب النشط أسامة شرشر وطارق الوراقى رئيس مركز ومدينة منوف . ويأتى ذلك بناء على تعليمات وزير التنمية المحلية السابق  اللواء أبوبكر الجندى بمجهودات سيادة النائب .

محولات الكهرباء والقمامة تهدد اهالي المنوفية بالموت

رمانة الميزان

وبالمناسبة فإن ” سرس الليان ” تعد رمانة الميزان فى أى عملية إنتخابية بل وحصان طراوده أو فرس الرهان لفوز أى مرشح فى الأنتخابات البرلمانية من عدمة لما تتميز به عن سائر باقى مدن وقرى الدائرة والدوائر الأخرى من تكتلات صوتية كبيرة وغير مسبوقة فى تاريخ العملية الأنتخابية هذا فضلا عن كونها مشهوره وملقبه بمدينة العلماء والمثقفيين إذ صدرت لمصر عامة والوطن العربى خاصة أكثر من 360 أستاذا جامعيا منهم 6 رؤوساء جامعات حتى الأن .  ويأتى ذلك فى ضوء الأحصائيات المحلية والعالمية المتخصصة فى هذا المجال .

فى مرمى مجلس النواب 

وللعلم فإن لجنة الأقتراحات والشكاوى بمجلس النواب وافقت مؤخرا – وعلى مسئولية سيادة النائب – ” أسامة شرشر” عبرصفحته الرسمية على موقع التواصل الأجتماعى ” الفيسبوك ” على مقترحه بتحويل مدينة سرس الليان لمركز بناء على موافقة السكرتير العام للمحافظة القائم بأعمال المحافظ وقتهاعلى أن يضم الوحدتيين المحليتيين لقريتى الحامول وفيشا الكبرى .

وأكد أن تلك الوحدتيين تتبعان من حيث التطبيق فى أغلب مصالحهما وخدماتهما الحكومية لسرس الليان والأجراءات لمنوف معلنا حاجة الأولى الماسة والملحة إلى محكمة جزئية ومكتب توثيق للشهر العقارى وإدارة للمروروستكون لهم الأولوية فى التنفيذ حيال الموافقة النهائية على مقترحه هذا لتخيف العبء الثقيل عن كاهل الثانية مع العلم بأنهما يعدان من أكبر مدن المنوفية من حيث المساحة والسكان .

من صفحة النائب اسامة شرشر على الفيس بوك

وأوضح أن تحويل سرس الليان لمركز لن يفصلها إنتخابيا عن مدينة منوف وبالتالى ستبقى دائرة منوف وسرس الليان كماهى وعليه سشهد الأخيره طفرة كبيرة فى الخدمات الحكومية سيلمسها مواطنييها بعد تحويلها لمركزوزيادة مخصصاتها المالية .

سروهيت ” عدلى منصور”

وعودة إلى مدينة منوف وبالمناسبة فإنها تضم قرية سروهيت بلد المستشار ” عدلى منصور ” رئيس الجمهورية المؤقت إبان ثورة 30 يونيو .. وبس ولكن .. لم تنته الحكاية والأزمة بعد .

شاهد أيضاً

محافظ المنوفية يشارك تدشين إفتتاح مقر حزب مستقبل وطن بالمحافظة

كتبت – رشا الشريف  شهد اليوم اللواء أركان حرب سعيد عباس محافظ المنوفية فعاليات حفل …