الإثنين , 25 مارس 2019
غادة والي وزير التضامن
غادة والي وزير التضامن

غادة والي بعد إطلاق الحملة الإعلامية “أنت أقوى من المخدرات”زيادة المترددين على المراكز العلاجية 12%

كتبت – رؤى رأفت 

أعلنت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي،تزايد الرغبة في العلاج خاصة بعد الحملة الإعلامية “أنت أقوى من المخدرات” التي تم إطلاقها في شهر أبريل الماضي، بمشاركة اللاعب المصري العالمي محمد صلاح بجانب عدد من الاتصالات تلقاها الخط الساخن على مدار العام، والتي تنوعت ما بين مكالمات للمتابعة وأخرى للمشورة، وبلغت نسبة الذكور من هذه الاتصالات 97% بينما بلغت نسبة الإناث 3%. و أن عدد الحالات التي استفادت من خدمات الخط الساخن رقم 16023 خلال 2018، بلغت 116 ألفا و500 مريض ترددوا على المراكز العلاجية الشريكة مع الخط الساخن، وعددها 22 مركزا بـ 13 محافظة بزيادة 12% عن العام الماضي.

وأوضحت أن محافظة القاهرة جاءت في المرتبة الأولى طبقا لأكثر المكالمات الواردة للخط الساخن، حيث بلغت نسبتها 36.8%، يليها محافظة الجيزة بنسبة 21،7%، ويرجع ذلك إلى ارتفاع التعداد السكاني وسهولة الاتصال والقرب المكاني للمستشفيات المتعاونة مع الخط الساخن لراغبي العلاج، مشيرة إلى أن التليفزيون كان أهم وسيلة للتعرف على الخط الساخن لعلاج الإدمان خلال السنوات الماضية، نظرًا لقيام الصندوق بعمل حملات إعلانية كبيرة في عدد من القنوات التليفزيونية، وجاء الإنترنت في المرتبة الثانية من خلال المجهودات التوعوية عبر الصفحة الرسمية للصندوق والتفاعل المباشر مع الزائرين واستقبال بعض الحالات الراغبة للعلاج.

وأوضحت والي أن الخط الساخن ضم لخدماته أيضا علاج فيروس سي بين مرضى الإدمان، في إطار مبادرة رئيس الجمهورية، وكذلك وضع برنامجًا متكاملًا للتأهيل الاجتماعي يتضمن دوريات رياضية وأنشطة فنية ورحلات للمتعافين.

من جانبه، أكد عمرو عثمان مساعد وزير التضامن ومدير صندوق مكافحة الإدمان والتعاطي، أنه تم افتتاح فرع الخط الساخن بمستشفى المنصورة الجامعي خلال العام الجاري، لتصل عدد المستشفيات المتعاونة مع الخط الساخن إلى 22 مستشفى ومركز علاجي متخصص في 13 محافظة حتى الآن، وجاري الإعداد لافتتاح فروع لمراكز علاجية جديدة في محافظات الفيوم والمنيا وسوهاج ومرسى مطروح خلال عام 2019، لاستيعاب الأعداد المتزايدة في طلب العلاج من خلال الخط الساخن.

وأضاف أنه تم وضع خطة متكاملة للوصول بخدمات علاج مرضى الإدمان إلى كافة محافظات الجمهورية بحلول 2022، وذلك في إطار برنامج الحكومة المعتمد من مجلس النواب، مشيرا إلى أنه في إطار التأهيل والدمج المجتمعي تم توفير قروض للمتعافين من تعاطي المخدرات من خلال مبادرة “بداية جديدة” بالتعاون مع بنك ناصر الاجتماعي، وذلك بقيمة مليون و500 ألف جنيه حتى الآن، في إطار تقديم خدمات ما بعد العلاج والدمج المجتمعي للمتعافيين كأفراد نافعين في المجتمع.

وأضاف عثمان أنه جاري تطوير الخدمات العلاجية المقدمة لمرضى الإدمان في المستشفيات والمراكز العلاجية الشريكة مع الخط الساخن، لتقديم أفضل الخدمات العلاجية والتأهيلية لهم بما يتوافق مع معايير الجودة، كما تم تقديم دعم مادي لمركز الطبي النفسي بمستشفيات جامعة عين شمس “مستشفى الدمرداش” بقيمة 550 ألف جنيه لتطوير جناح المرضى في قسم الإدمان وتقديم أفضل خدمة ممكنة وضمان سلامة وأمن المرضى.

كما تم تقديم دعم مادي للمستشفيات التابعة للأمانة العامة للصحة النفسية المتمثلة في مستشفيات المطار والعباسية وشبرا قاص، لتصل قيمة الدعم إلى 383 ألف جنيه، وذلك حرصا على تكامل العمل والتعاون مع الجهات الشريكة ليس فقط في التوسع في عدد المراكز والمستشفيات التي تقدم الخدمة، وإنما أيضا في جودة الخدمات العلاجية التي تقدمها الدولة بالمجان وفي سرية تامة للراغبين في التخلص من الإدمان.

وأشار عثمان إلى أنه تم تطوير استمارة استقبال المكالمات، وتحويلها من استمارة ورقية لقاعدة بيانات إلكترونية متكاملة تتضمن بيانات خاصة بالمتصلين تساعد على توجيه إدارة الخط الساخن على افتتاح خدمات الخط الساخن في المحافظات الأكثر طلبا للعلاج، فضلا عن التعرف على أكثر أنواع المخدرات انتشارا بين المتصلين ومعرفة سن بداية التعاطي والعديد من البيانات التي تسمح برسم خريطة معلوماتية خاصة بمرضى الإدمان تساهم في تطوير سياسات المواجهة.

شاهد أيضاً

توقيع مذكرة تفاهم بين مصر وعمان في مجال البيئة

توقيع مذكرة تفاهم بين مصر وعمان في مجال البيئة