الإثنين , 25 مارس 2019

قفز صادرات ألمانيا لإيران قبل فرض أمريكا عقوبات العالم الاسلامى

كتبت – رشا الشريف 

ظهرت بيانات اطلعت عليها رويترز أن الصادرات الألمانية لإيران قفزت في أكتوبر/تشرين الأول، قبل شهر من إعادة الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجمهورية الإسلامية من أجل خنق قطاعي النفط والشحن بها.

وتعطي القفزة إشارة على رغبة الشركات الألمانية الصغيرة والمتوسطة الحجم في الاستمرار في تنفيذ أنشطة مع إيران، على الرغم من مخاطر إدراجها على القائمة السوداء من قبل الولايات المتحدة بسبب تحدي العقوبات.

وتكشف البيانات الرسمية لدى مكتب الإحصاءات الوطنية عن أن إجمالي حجم السلع الألمانية التي جرى تصديرها لإيران بلغ ما قيمته نحو 400 مليون يورو (حوالي 455 مليون دولار) في أكتوبر/تشرين الأول، بزيادة 85% على أساس سنوي، وهو أكبر حجم شهري منذ عام 2009.

وأعاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرض عقوبات على إيران في الخامس من نوفمبر تشرين الثاني بعد أن تخلى عن اتفاق نووي تم التوصل إليه في عام 2015 بين طهران وقوى دولية. 

وقال ترامب إن العقوبات تهدف إلى شل الاقتصاد الإيراني المعتمد على النفط وإجبار طهران على التخلي عن طموحاتها النووية وبرنامج الصواريخ الباليستية والتوقف عن دعم وكلائها المسلحين في سوريا واليمن ولبنان.

ولدى نحو ألف شركة من الشركات الألمانية الصغيرة والمتوسطة الحجم علاقات تجارية مع إيران، وأسست 130 شركة فروعا لها في البلاد. وانسحبت شركات عالمية، بينها عملاق الهندسة سيمنس الألمانية، من إيران خشية العقوبات الأمريكية.

شاهد أيضاً

كارتر: يهنئ “الحربش” ويشيد بدوره في منظمة أوفيد

تلقى مدير عام منظمة أوبك للتنمية الدولية الأستاذ سليمان جاسر الحربش التهنئة من جيمي كارتر …