الإثنين , 17 ديسمبر 2018
مقر بنك كريدي اجريكول

كريدي أجريكول مصر يرعي المؤتمر الاقتصادي لمعهد العالم العربي بباريس ويحتفي بمرور 150عام على حفر قناة السويس

>> رعاية كريدي أجريكول مصر للمؤتمر يستهدف تعظيم فرص الاستثمار في مصر

كتب – محمود سعد دياب:

يرعي بنك كريدي أجريكول مصر، فعاليات مؤتمر معهد العالم العربي الاقتصادي، الذي ينطلق اليوم الثلاثاء، بباريس تحت عنوان ” مستقبل المبادلات بين فرنسا ومصر”، في إطار الموسم المصري في معهد العالم العربي، وبمُشاركة تزيد عن 200 من أصحاب القرار من أرفع المستويات على الصعيدين السياسي والاقتصادي.

وبهذه المناسبة، أكد بيير فيناس العضو المنتدب لبنك كريدي أجريكول مصر على حرص البنك على رعاية ودعم هذه الفعالية الهامة والتي تأتي بمناسبة الاحتفال بمرور 150 عام على قناة السويس.

وأضاف فيناس قائلا: ” إن رعاية بنك كريدي أجريكول مصر لمؤتمر معهد العالم العربي الاقتصادي، تصب في استراتيجيتنا وقيم المجموعة التي تقوم علي دعم المجتمعات التي نعمل فيها ومساعدتها علي النمو والإزدهار والتمكين الاقتصادي”.

وأضاف العضو المنتدب قائلا: ” ومن هذا المنطلق، يقوم كريدي أجريكول مصر بدعم السوق المصرية التي يعمل فيها منذ أكثر من 10 سنوات والذي يعتبرها سوقاً واعداً للإستثمار. هذا ويساعدنا هذا المؤتمر الهام في دعم فرص الاستثمار وجذب الشركات الفرنسية للاستثمار في مصر وذلك في إطار الاهداف الاستراتيجية لرؤية مصر 2030 . ويقدم البنك كجزء من المجموعة العالمية الخبرة والاستشارات المالية والخدمات المتخصصة اللازمة لدعم للمستثمرين”.

واستطرد فيناس قائلا: ” لهذا المؤتمر أهمية كبيرة حيث يتضمن لقاءات اقتصادية لا غني عنها في المجال الاقتصادي والدبلوماسي، حيث يجتمع أصحاب القرار في الميادين الاقتصادية والسياسية والدبلوماسية من الجانبين الفرنسي والمصري، بهدف استكشاف وتعظيم الفرص المتاحة وتطوير العلاقات المصرية، الفرنسية “.

ويشهد المؤتمر مشاركة كبيرة من الشخصيات الرسمية الفرنسية والمصرية، ومن بين المتحدثين: د. سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، د. هالة السعيد وزيرة التخطيط، دلفين جيني ستيفان وزيرة الدولة الفرنسية المكلفة بالاقتصاد، السفير الفرنسي في مصر ستيفان روماتيه. ومن رجال الأعمال: نجيب ساويرس، أحمد السويدي ، فضلا عن مشاركة عدد كبير من السفراء، والمنظمات الدولية.

ويتضمن المؤتمر عدة جلسات وطاولات مُستديرة التي تتركز محاورها علي العديد من المواضيع الهامة في الشأن الاقتصادي المصري، منها: الرهانات والتحديات”، “التحدي العمراني، أي مستقبل للمدن المصرية؟”، “مصادر الطاقة المتجددة والشراكات الممكنة بين فرنسا ومصر”، “مصر الغد: التركيز على المشروعات المصرية الضخمة”، حيث يُشكّل المؤتمر منبراً لكبار رؤساء الشركات، والمنشآت الاقتصادية الفرنسية والمصرية.

وتحظى فعاليات المؤتمر برعاية حكومية من الجانبين المصري والفرنسي، ومن مجلس الأعمال المصري الفرنسي وبالتعاون مع السفارتين الفرنسية في القاهرة، والمصرية في باريس، والتي تندرج في إطار الموسم المصري في معهد العالم العربي الذي يتمحور حول المعرض الضخم “ملحمة قناة السويس: من عصر الفراعنة إلى القرن الحادي والعشرين”، وذلك احتفاءً بالذكرى الـ 150 لافتتاح قناة السويس التي تُصادف العام القادم 2019 حيث سيتم نقل المعرض إلى مصر.

جدير بالذكر أن مجموعة كريدي أجريكول تعد شريكاً رائداَ في تنمية الاقتصاد الفرنسي، وواحدة من أكبر البنوك على مستوى القارة الأوروبية، وتحتل الريادة في التجزئة المصرفية، والمركز الأول في إدارة الأصول وقطاع التأمين، والثالث في مشاريع التمويل على مستوى أوروبا.

وتجدر الإشارة، إلي أن معهد العالم العربي هو مركز وجسر ثقافي حقيقي بين فرنسا والعالم العربي، وقد جاء ثمرة تعاون بين فرنسا وبين اثنين وعشرين بلدا عربيا، حيث يهدف إلي تشجيع المبادلات والتعاون بين فرنسا والعالم العربي، خاصة في ميادين العلوم والتقنيات، والمساهمة في تنمية العلاقات الثقافية والاقتصادية بين العالم العربي وأوروبا بوجه عام.

شاهد أيضاً

البنك الإفريقي للإستيراد والتصدير والإتحاد الأفريقي يعلنان عن إطلاق المعرض الإفريقى للتجارة البينية

>> المعرض يقام تحت رعاية رئاسةالجمهورية ووزارة التجارة والصناعة وهيئة تنمية الصادرات المصرية >> المعرض …