الإثنين , 17 ديسمبر 2018
جانب من فعالية مصر الخير للاعلان عن تجهيز المدينة الجامعية بالفيوم

مؤسسة مصر الخير تفتتح المدينة الجامعية بالفيوم لتهيئة مناخ دراسي مناسب للطلاب المغتربين

>> الطاقة الإستيعابية للمدينة 336 طالب للمبيت و800 للإستذكار بتكلفة إجمالية 850 ألف جنيه

>> تدعم مؤسسة مصر الخير 12 مدينة جامعية لخدمة  7345 طالب وطالبة مغتربة

>> د. خالد عطالله : مؤسسة مصر الخير الخير لم تتوان قط عن مساعدة الطلاب المتعثرين او ذوي الاحتياجات الخاصة

>> المهندس أحمد على: “برنامج “ابن السبيل” من اهم خدمات قطاع التكافل الاجتماعى وهو أحد المصارف الشرعية للزكاة

كتبت – رشا الشريف:

إفتتحت مؤسسة مصر الخير المدينة الجامعية بالفيوم، والتى تم تجهيزها لاستيعاب 336 طالب للمبيت إضافة إلى 800 طالب للاستفادة من قاعات الاستذكار، التى تم تجهيزها داخل المدينه الجامعيه بتكلفة إجمالية 850 ألف جنية، وذلك بهدف توفير بيئة تعليمية مناسبة للطلبة المغتربين عن مدنهم الرئيسية.

شارك في حفل الافتتاح الدكتور خالد عطاالله، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والمهندس احمد على، رئيس قطاع التكافل الاجتماعى بمؤسسة مصر الخير إضافة إلى عدد من عمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والطلاب والقائمين على برنامج إبن السبيل بمؤسسة مصر الخير.

وشمل حفل الافتتاح جلسة تعريفية تفاعلية مع الطلاب وإدارة الجامعة بأنشطة برنامج ابن السبيل وذلك للاستفادة من آرائهم ومقترحاتهم عن أنسب التجهيزات الضرورية للمدن الجامعية التى تتولى مؤسسة مصر الخير تطويرها.

وتم دعم المدينة الجامعية بالفيوم بعدد 168 سرير زوجى، و336 مرتبه ومخدة، و20 طاوله للاستذكار، و56 سجاده، و100 كرسى جلد بالاضافة إلى 8 مراوح لقاعات الاستذكار بتكلفه اجماليه  850,000 جنية مصرى.

كما وجه الأستاذ الدكتور خالد عطالله نائب رئيس جامعة الفيوم  الشكر لمؤسسة مصر الخير قائلا “مؤسسة مصر الخير لم تتوانى قط عن مساعدة الطلاب المتعثرين عن المصاريف او ذوي الاحتياجات الخاصة، واليوم قدمت المؤسسة مساعدة عن طريق تجهيز مبنى جامعي يهيئ مناخ أفضل لطلاب العلم “.

ومن جانبه صرح المهندس أحمد على، رئيس قطاع التكافل الاجتماعى بمؤسسة مصر الخير “إن برنامج “ابن السبيل” هو أحد المصارف الشرعية للزكاة، وتم بدء العمل به فى عام 2011  كجزء من أهم برامج قطاع التكافل الاجتماعي، مشيرا إلى أن ابن السبيل، هو الغريب الذى انقطعت عنه السبل، ويبعد عن أهله مسافة لا تقل عن 85 كيلو متر، ويشمل المصريين من المحافظات، والأجانب الوافدين للدراسة (طلاب علم)، وتقوم مؤسسة مصر الخير بتوفير المسكن والمأكل لابن السبيل، لتهيئة بيئة تعليمية مناسبة لاستكمال مشوارهم الدراسى.”

ويأتى هذا التطوير ضمن الخطة الاستراتيجية لبرنامج ابن السبيل الذى ساهم إلى الآن فى دعم 12 مدينة جامعية بجميع التجهيزات اللازمة حيث يستفيد من هذه المدن الجامعية تقريباً 7345 طالب وطالبة مغتربة يعانون من بعدهم عن أهاليهم في سن صغير مع مشاكلهم المادية مما يشكل عبئا كبير عليهم ويصبح عائقا لاستكمال دراستهم. وإيماناً من المؤسسة بأهمية تقديم مناخ دراسي صحي أقدمت المؤسسة على المساعدة تنفيذاً لهدفها الأساسي وهو تنمية الإنسان.

ويركز برنامج ابن السبيل على العديد من المحاور الرئيسية يأتى على رأسها “بيت الوافدين” ويقوم على دعم ورعاية الطلاب الوافدين من خارج مصر وطلاب حلايب وشلاتين، و”بيت المغتربات” لدعم الفتيات بالإضافة إلى “تجهيزات المدن الجامعية” وهذه كلها تهدف إلى دعم الطلاب الذين يمثلون المستقبل المشرق لمصر.

شاهد أيضاً

عبد الغفار مشاركة 140 ألف طالب فى الأنشطة الرياضية63 ألف فى الأنشطة الثقافية والإعلامية

محافظ دمياط تزور هيئة الميناء لمتابعة موقف المشروعات الحالية و المستقبلية وفرص الاستثمار المحافظ تبحث سبل إقامة بروتوكول بين الميناء و شركة دمياط للأثاث بهدف فتح آفاق تصديرية جديدة لمنتجات المدينة __ قامت الأستاذة الدكتورة منال عوض محافظ دمياط صباح اليوم بأول زيارة لها لميناء دمياط حيث كان فى استقبالها اللواء أيمن صالح رئيس هيئة الميناء. و أستهلت المحافظ الزيارة بمتابعة موقف المشروعات الحالية و المستقبلية وفرص الاستثمار وذلك خلال الاجتماع المنعقد بمقر الهيئة، حيث تأتى مشروعات إنشاء محطة متعددة الأغراض بتكلفة ١.٤ مليار جنيه وإنشاء محطة الحاويات الثانية بتكلفة ٧٥٠ مليون دولار وكذلك إنشاء مصنع لإنتاج مشتقات الميثانول بتكلفة ٥٠ مليون دولار من أبرز المشروعات الجارية التى تقوم بها الميناء. ومن أهم المشروعات المستقبلية إنشاء محطة دعم لوجيستى و محطة صب سائل و تموين السفن بالوقود والغاز المسال وكذا إنشاء محطة لإنتاج وتداول منتجات البتروكيماويات بالإضافة إلى إقامة منطقة لوجستية لصناعات الأثاث على مساحة ٤٥ فدان لخدمة مدينة دمياط للأثاث حيث تهدف هذه المنطقة إلى توفير كافة الخامات والمعدات المستخدمة في هذه الصناعة و إعادة تصديرها إلى الخارج بما يعزز صناعة الأثاث و يعمل على زيادة الفرص التنافسية للمنتج الدمياطى. وفى سياق متصل... أشادت المحافظ بهذه الجهود المبذولة لتطوير وتعميق الميناء والذى يتمتع بمزايا تنافسية كبيرة، وبحثت الدكتورة منال عوض مع رئيس هيئة الميناء سبل تعزيز التعاون المشترك بين مدينة دمياط للأثاث و الميناء داعية إلى عقد بروتوكول ثنائى بين الجانبين يهدف إلى فتح آفاق تصديرية للمنتج المصنع داخل مدينة دمياط للأثاث. وتسلمت محافظ دمياط درع الميناء من اللواء أيمن صالح تقديرا لجهودها المبذولة في خدمة المحافظة. وخلال الزيارة قامت المحافظ يرافقها رئيس هيئة الميناء بتفقد مركز العمليات المشترك المزود بأحدث الأجهزة المتخصصة بمنظومة العمليات للمتابعة اللحظية وتحقيق السيطرة على كافة الأحداث ومواجهة الأزمات كما قاما بجولة برية وبحرية لتفقد سير العمل والتعرف على الأنشطة والخدمات التي يقوم بها الميناء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *