الجمعة , 16 نوفمبر 2018
رئيس التحرير محمود الشرقاوي
متعامل يعمل بمقر البورصة المصرية بالقاهرة

مسؤولو سوق المال يكشفون فرص وتحديات عهد الإصلاح

كتب – محمود سعد دياب:

افتتحت الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، الأحد، فعاليات مؤتمر بورتفوليو إيجيبت الثالث 2018  Portfolio Egypt، تحت عنوان ” فرص وتحديات عهد الإصلاح”، الذى تنظمه شركة “المال جي تي إم” بأحد فنادق القاهرة.

وتحدث خلال الجلسة الافتتاحية كل من حازم شريف رئيس مجلس إدارة المال شركة جي تي إم ورئيس تحرير جريدة المال، وخالد النشار، نائب رئيس هيئة الرقابة المالية، ومحسن عادل، نائب رئيس البورصة المصرية، واللواء محمود عبدالسلام رئيس مجلس إدارة شركة مصر المقاصة والقيد والإيداع المركزى.

قال خالد النشار نائب رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، إن الهيئة ستطرح الأسبوع الحالي المسودة النهائية للائحة التنفيذية لقانون سوق المال.

واستعرض النشار خلال كلمته بمؤتمر “بورتوفوليو إيجيبت” خطط الهيئة لزيادة حجم محفظة التأمين البالغة حاليا 90 مليار جنيه، من خلال تنفيذ إستراتيجية الشمول التأميني وضم الطلبة، والمهنيين، وأصحاب العمالة المؤقتة للمنظومة.

وكشف عن مساعي الهيئة حاليًا لطرح وثائق تأمينية لمتلقي التمويل متناهي الصغر بقيمة 5000 جنيه للوثيقة الواحدة.

وأضاف أن الهيئة ستجري ممارسات على أدوات الدين قصيرة الأجل التي سيتم إطلاقها بالتعاون مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية قبل شهر رمضان المبارك.

وأوضح النشار أن الاستثمار الأجنبي المباشر كان يواجه عددا من المشكلات يتم العمل على حلها.

كما استعرض استراتيجية الهيئة للنهوض بالقطاع المالي غير المصرفي ومحاورها الأساسية، ومن بين التعديلات التي تضمنتها الاستراتيجية السماح للشركات العاملة في مجال الأوراق المالية لتلقي الاكتتابات في صناديق الاستثمار في البيع أو الشراء.

من جانبه قال اللواء محمد عبدالسلام رئيس مجلس إدارة شركة مصر المقاصة، إن هناك ما يتراوح بين 20 و30 شركة مساهمة، وتوصية بالأسهم يتم تأسيسها يوميًا، فضلا عن وجود 130 ألف شركة من هدا النوع مؤسسة بالفعل، مؤكدا أهمية قيد الشركات بالإيداع المركزي.

وأشار عبدالسلام إلى ما استحدثته “مصر المقاصة” من أنظمة تكنولوجية جديدة للتوافق مع قرارات قانون الاستثمار الجديد والتي ألزمت الشركات التي ستؤسس مستقبلا بالقيد بالإيداع المركزي، وكذلك الشركات المؤسسة حاليا، مع منح الأخيرة مهلة عاما لتوفيق أوضاعها.

وأوضح أن الشركة أنشأت فرعًا لها داخل وزارة الاستثمار لتيسير الإجراءات على المستثمرين الراغبين في قيد شركاتهم، فضلا عن توسيع القاعدة التخوينية إليكترونيًا، واتخاذ الشركة مقرا جديدا، وزيادة الكوادر الإدارية، فضلا عن اعتزام الشركة استحداث نظام مسكروفيلم لحفظ جميع مستندات الشركات الموجودة لدى الشركة، ومن ثم إعدام هذه الأوراق.

وقال إن تعزيزات البنية التكنولوجية التي أجرتها الشركة على نظامها الإليكتروني بلغت تكلفتها ما يتراوح بين 25 و30 مليون جنيه، وذلك لتتلاءم مع التعديلات الجديدة التي أقرها قانون الاستثمار الملزمة لشركات المساهمة والتوصية البسيطة بالقيد بالإيداع المركزي.

وأشار إلى أن شركة مصر المقاصة قامت بتوسيع السعة التخزينية لسيرفراتها، كما قامت بتعزيز هيكلها الإدارة، وتعتزم استحداث نظام ميكروفيلم لحفظ بيانات الشركات.

كما قامت مصر المقاصة أيضًا بتأسيس إدارة للتسويق لتعريف الشركات كيفية عملية الإيداع المركزي، بجانب عقد سلسة من الندوات للتوعية بهذه العملية.

وأكد عبدالسلام أن دور مصر المقاصة دور تنفيذي يقوم على  تنفيذ القرارات الصادرة من الهيئة العامة للرقابة المالية والبورصة.

قال اللواء محمد عبدالسلام رئيس مجلس إدارة شركة مصر المقاصة إن تعزيزات البنية التكنولوجية التي أجرتها الشركة على نظامها الإليكتروني بلغت تكلفتها ما يتراوح بين 25 إلى 30 مليون جنيه، وذلك لتتلائم مع التعديلات الجديدة التي أقرها قانون الاستثمار الملزمة لشركات المساهمة والتوصية البسيطة بالقيد بالإيداع المركزي.

وأشار عبدالسلام خلال كلمته بمؤتمر بورتوفوليو إيجيبت والتي تنظمه جريدة المال بالقاهرة اليوم إن شركة مصر المقاصة قامت بتوسيع السعة التخزينية لسيرفراتها، كما قامت بتعزيز هيكلها الإدارة، وتعتزم استحداث نظام ميكروفيلم لحفظ بيانات الشركات.

كما قامت مصر المقاصة أيضا بتأسيس إدارة للتسويق لتعريف الشركات كيفية عملية الإيداع المركزي، بجانب عقد سلسة من الندوات للتوعية بهذه العملية

وأكد عبدالسلام إن دور مصر المقاصة دور تنفيذي يقوم على  تنفيذ القرارات الصادرة من الهيئة العامة للرقابة المالية والبورصة .

فيما قال محسن عادل نائب رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية إن الادارة تسعى لاستعادة ثقة مستثمري السوق من خلال برنامج يتضمن عدة إجراءات، أبرزها الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة، وتطوير قدرات العاملين بالسوق.

ولفت عادل إلى أن البورصة تسعى بقوة لاستعادة مكانتها السابقة كأحد أبرز 5 بورصات على مستوى العالم تمتلك منظومة للمشتقات.

وأضاف أن إدارة البورصة تسعى لتحقيق التكامل بين أطراف السوق وذلك من خلال استغلال معدلات النمو المتاحة والتي ظهرت بوضوح في معدلات نمو رأس المال والتداولات.

وسجل رأس المال السوقي للبورصة المصرية مؤخرا مستويات وصلت إلى تريليون جنيه، كما بلغت التداولات 3 مليارات جنيه.

شاهد أيضاً

خالد حنفي: ضرورة إنشاء بورصة سلعية عربية للتغلب علي نقص الغذاء بالدول العربية

كتب – محمود سعد دياب: أعلن الدكتور خالد حنفي أمين عام اتحاد الغرف العربية، ان …

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co