الإثنين , 18 فبراير 2019
جانب من فعاليات توقيع اتفاقية تعاون بين منظمة خريجى الأزهر واتحاد المؤسسات الإسلامية بالبرازيل

منظمة خريجى الأزهر تدشن أول مركز لتعليم اللغة العربية بالبرازيل

>> اتفاقية تعاون بين منظمة خريجى الأزهر واتحاد المؤسسات الإسلامية بالبرازيل

>> مسلسل نور وبوابة التاريخ بالبرتغالية برعاية اتحاد المؤسسات الإسلامية  بالبرازيل

كتب- محمد رأفت فرج:

وقعت اليوم اتفاقية تعاون بين المنظمة العالمية لخريجى الأزهر الشريف واتحاد المؤسسات الإسلامية بالبرازيل، لإقامة فرع لمركز الشيخ زايد لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، فضلا عن اتفاقية أخرى لبث مسلسل نور وبوابة التاريخ باللغة البرتغالية بالتليفزيون البرازيلى، كأول مسلسل عربي مدبلج إلى اللغة البرتغالية.

وزار وفد رفيع المستوى من اتحاد المؤسسات الإسلامية برئاسة د. محمد حسين الزغبي، والسيد محمد زينهم عابدين رئيس المركز الإسلامي بريو دي جانيرو، مقر المنظمة بالقاهرة، حيث تم توقيع اتفاقية تعاون بين الجانبين، بما يسهم فى بناء علاقات علمية وثقافية فى مجالات التعليم ونشر المنهج الأزهرى الوسطى .

من جانبه أكد د. محمد الزغبي على مكانة الأزهر برئاسة فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب، على المستوى العالم، مشيراً إلى أن المنهج الأزهرى يرتكز على التعددية الفكرية وقبول الرأي الآخر واحترام ثقافات الشعوب والتواصل الإنسانى، وهو السبيل للإسهام فى ترسيخ قيم السلام والتعايش والاندماج الإيجابى.

أضاف “الزغبي” أن الاتفاقيتين يسهمان فى تحصين النشء من الوقوع فى براثن الفكر المتطرف.

أكد أسامة ياسين، نائب رئيس منظمة خريجى الأزهر، أن الاتفاقية تعمل على نشر الفكر الوسطى ليس فى البرازيل فقط وإنما موجهه إلى أمريكا اللاتينية، انطلاقاً من الرسالة العالمية للمنظمة، مشيراً إلى أن العالم فى أشد الحاجة إلى تعلم اللغة العربية، كما أن دبلجة مسلسل نور إلى اللغة البرتغالية تسهم فى تعريف النشء بشخصيات علماء المسلمين ودورهم فى إثراء الحياة البشرية بعلمهم.

وأشار محمد زينهم عابدين، إلى أهمية وجود الأزهر الشريف فى البرازيل صحيح الدين ومواجهة الأفكار المنحرفة والمتشددة المغلوطة، مؤكداً أن الاتحاد يعمل جاهداً على التنسيق الدائم مع الأزهر الشريف لتحقيق الأهداف المنشودة.

شاهد أيضاً

تعيين الدفعة الرابعة من العاملين المؤقتين و المتعاقدين بوزارة الاثار.

كتبت – رشا الشريف  اعتمد اليوم الأحد الموافق 17 فبراير 2019 الدكتور مصطفى وزيري الأمين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *