الجمعة , 26 أبريل 2019
نجوي نصر الدين تكتب الزواج الثاني بين الرفض والقبول

نجوي نصر الدين تكتب الزواج الثاني بين الرفض والقبول

الزواج الثاني للرجل بات من أخطر القضايا التي تثير الخلافات بشكل كبير داخل الاسرة المصرية والمجتمع المصري عامة الذي ينظر للزواج الثاني بانه غلطة ويجب علي الرجل اصلاحها وعلي الرغم من تحليل الشرع لتعدد الزوجات الا ان مجتمعنا لايزال رافضا للتعدد الذي هو حق للرجل وذلك لتصرفات بعض الرجال السيئة عندما يتزوج زوجة ثانية ويبدا في نسيان الزوجة الاولي رفيقة العمر وام اولاده ولا يهتم بشؤونها وشؤون اولاده منها وهذا السبب جعل الزوجات ينفرن من فكرة زواج الرجل باخري ويعتبرونها خيانة وان من تتزوج برجل متزوج هي خطافة رجالة وبالنظر للزواج الثاني فهو يحمي الرجل من الوقوع في الزنا وكذلك من الممكن ان يكون حلا لمشكلة العنوسة في مصر حيث ان عدد الفتيات الذين تجاوزوا الثلاثين ولم يتزوجوا هو عدد كبير وهذا بدوره قد يؤدي الي الانحرافات بين الشباب والفتيات .


ان ديننا الاسلامي اباع التعدد وقيده بشروط اهمها العدل بين الزوجات لأنه سيحاسب علي رعيته وكلنا مسؤول عن رعيته وقد نادت بعض الجمعيات النسائية بزواج الرجل بأكثر من واحدة وان كنت اختلف معهم لان الزواج بأكثر من واحدة يلزمه انفاق ومصاريف اسرتين ويلزمه عدل بين زوجتين فالرجل عندما يكون لديه القدرة الصحية والمادية ولديه القدرة علي العدل فليتزوج مثني وثلاث ورباع وعلي الزوجة الاولي ان تتفهم بان هذا حلال احله الشرع ولا ينقص من كرامتها شيئا كما هو الحال في المجتمعات الخليجية والعربية.


فلابد من تعديل النظرة للزواج الثاني واعتباره حق للرجل مع الاحتفاظ بجميع حقوق الزوجة الاولي وحقوق اولادها وحتي لا نكون قد حرمنا حلالا واحللنا حراما

شاهد أيضاً

“صرخة روح” بقلم : جنان الهلالي

صرخة روح الطبيعة في هذا الكون العجيب المدهش الساحر الذي من البحار والأشجار والجبال وغيرها، …