الأحد , 22 أكتوبر 2017
رئيس التحرير محمود الشرقاوي

نحو السلطوية “مترجم”

محمد الشحات – وكالات:

نشرت مجلة THE NEW REPUBLIC مقالا للكاتب «بريان بيوتلر» كبير المحررين بالمجلة حول فساد ترامب وتعسفه فى استخدام سلطته وتحوله ببطء نحو السلطوية ، حيث تحدث الكاتب عن الأخطاء التى يرتكبها ترامب أثناء ممارسته للسلطة وإخلاله بالتوازن بين السلطات بما قد يؤدى إلى انهيار بيئة التشريع فى معقل الديمقراطية بسبب إصرار ترامب على فرض وجهة نظره وحده ، واستناده إلى الأغلبية الجمهورية الموالية له فى الكونجرس جعلته يعتقد أن سلطته مطلقة لا يمكن مراجعته فيها.

إلا أن الجمهوريين فى الكونجرس عازمون على الحد من جموح ترامب نظرا لما يمثله لهم من تهديد على سلطتهم وما قد يورطهم فيه بفعل تصرفاته الطائشة ، فحرص الجمهوريون على تقليص سلطة ترامب من خلال إجباره على الامتثال لمسئوليات منصبه أو سلبه الصلاحيات من بين يديه واحدا تلو الآخر.

ويتناول الكاتب الأزمة التى استدل منها على الصدام بين الرئيس والكونجرس ، والتى تجر الولايات المتحدة إلى طريق مسدود بفعل تعسف ترامب فى سلطته التشريعية وعناده مع الديمقراطيين على حساب المصلحة العامة للبلاد ، الأمر الذى أدركه الجمهوريون سريعا وحرصوا على عدم التماهى مع ترامب فى ذلك ، حتى لا يتحملوا مسئولية الغباء السياسى لترامب وعدم تقديره لحساسية منصبه والمسئولية الملقاة على عاتقه.

أطلق ترامب تغريدتين بشأن قانون التأمين الصحى الصادر فى 2010 المعروف باسم «أوباما كير» ، حيث صرح بأنه لن يمرر أى قانون أو قرار للكونجرس قبل مناقشتهم للتعديلات بشأن التأمين الصحى.

ويذكر الكاتب أن التغريدتين قد أثارتا ثلاثة تهديدات للاستقرار فى الولايات المتحدة:

أولا: تلك التهديدات التى أطلقها ترامب بشأن القانون ، قد تخرب سوق شركات التأمين ، نظرا لما تسببه من إلغاء للالتزامات والتعاقدات المبرمة بينها وبين الحكومة الفيدرالية ، فإلغاء القانون يترتب عليه إلغاء الالتزامات المالية المفترض أن تسددها الحكومة لهم.

ثانيا: فى ظل «أوباما كير» تمتع أعضاء الكونجرس ومساعدوهم ــ شأنهم شأن موظفى العديد من المنظمات الكبرى ــ بالرعاية الصحية ، فإذا تم سحب القانون فلن يتمكنوا من تحمل تكلفة الرعاية الصحية بالكامل ، وهو ما يؤثر بالسلب على كل الموظفين بل والمواطنين الذين يشعرون بالتهديد ، ويؤدى أيضا إلى ترك العديد من الأفراد المميزين مناصبهم داخل الكونجرس بسبب خسارتهم للامتيازات الصحية التى كانوا يتمتعون بها من قبل.

ثالثا: التهديدات التى اطلقها ترامب بمثابة تعسف من الرئيس فى ممارسة سلطته التشريعية فى مواجهة الكونجرس ، بأنه سيستخدم الفيتو الخاص به لرفض كل مشروع قانون ما لم يتم الموافقة على مناقشة قانون الرعاية الصحية من أجل إلغاء «أوباما كير» وتمرير مشروعه الجديد ، كما صرح «ميك موليفانى» مدير ميزانيته.

ويشير الكاتب إلى أن تعسف ترامب باستخدام الفيتو الخاص به فى مواجهة كل مشروع قانون من الكونجرس ، بمثابة فساد من ترامب فى استخدام السلطة الممنوحة له وتحوله نحو الحكم السلطوى بالقانون!

فالأمر دخل فى طور الصدام والعناد بين الكونجرسو «ترامب» حيث أراد الانتقام من الإهانة التى تعرض لها من خلال تعيين أركان حرب جديد سلطوى مثله ، ويرى الكاتب أن الكونجرس فى حاجة إلى تحقيق أغلبية كاسحة كى يتمكن من تخطى الفيتو الرئاسى ، ويضيع على ترامب ممارسة تعسف بالسلطة.

ويشير الكاتب إلى حنكة قادة الحزب الجمهورى وقراءتهم للمشهد سريعا وعدم تماهيهم مع تصرفات ترامب ، بل حرصوا على عدم تورط اسم الحزب فى مثل تلك الأفعال ، لذلك سحبوا من يديه تدريجيا تلك السلطة المطلقة الممنوحة له ، مثلما حدث فى الأزمة مع روسيا حيث تكتل الكونجرس بأغلبية كاسحة ليحددوا بأنفسهم العقوبات على روسيا بدلا من ترك الأمر لتقدير “ترامب“.

ختاما يرى الكاتب أن ترامب بتصرفاته يقضى على نفسه ويضع نفسه فى المنفى بعيدا عن تأييد الكونجرس أو تأييد الشعب فى ظل تخلى الحزب الجمهورى عنه وتنصلهم من تحمل مسئولية تصرفات مثل ذلك القائد غير المسئول وحرصهم على عرقلة سلطته وسحب الصلاحيات من يديه ، لأن الجمهوريين وحدهم هم القادرون على إيقاف طوفان سلطوية ترامب.

النص الأصلي

شاهد أيضاً

د. أحمد سامي العايدي يكتب: مبادرة أذربيجان “للتضامن الإسلامي” خطوة جديدة وفريدة نحو وحدة العالم الإسلامي

(1) لم يكن إعلان الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف في العاشر من يناير من العام الحالي …

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co