الأربعاء , 3 يونيو 2020

“همسة ألم وحنين” بقلم: منى عماره

همسة ألم وحنين،،،،

يا روح ممزقة بين هنا وهناك وهذا وذاك،
ياقلب تملؤه الطيبة لايعرف غير العطاء،
ياشوق واشتياق زاد لكل الأحبة والأحباب،
جسدى هنا وروحى معكم أنتم فلذات الأكباد،
ساعات نقضيها هنا تمر وكأنها سنوات وسنوات،
يملؤها القلق والفزع ليس علينا بل من لحظات الفراق،
أطباء وتمريض نضحى ونقدم بكل جهد واجتهاد،
بالحجر نقضى مع مرضانا أصعب وأسوء اللحظات،
ندعو لنا ولهم السلامة والشفاء التام بين الآن والآن،
العقل والجسد معهم والروح هناك بين الأهل والأحباب،
كم أصبح حلم العودة لبيوتنا أملا ورجاء من رب السماء،
نحن هنا بالميدان لن نتركه حتى تنتهى حربنا بالنصر والانتصار،
وإن نلنا الشهادة ،فهى هبة الرحمن نحيا حياة الشهداء مع الصحابة والأبرار،،

بقلم: منى عماره

شاهد أيضاً

رجائى الميرغنى 70 عاما من الوطنية والمهنية والإبداع

    كتبت / سعاد احمد على   .فقدت الصحافة المصرية رجل من اشجع الرجال …

تعليق واحد

  1. مفيش كلام يتقال روعه بجد