السبت , 14 ديسمبر 2019

وزيرة البيئة تجتمع مع الرئيس التنفيذي لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر على هامش مؤتمر وزراء البيئة الأفارقة

كتبت / سعاد احمد على

اجتمعت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، على هامش مشاركتها في الدورة السابعة عشر من مؤتمر وزراء البيئة الأفارقة بجنوب إفريقيا، مع إبراهيم تياو الرئيس التنفيذي لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر لبحث أوجه التعاون المشترك في مجال الحفاظ على الأراضي وحمايتها من التدهور للحفاظ على البيئة والتنوع البيولوجي.
وأكدت وزيرة البيئة على ضرورة توحيد العمل البيئي العالمي من أجل حماية النظم الإيكولوجية وإعادة تأهيلها وتعزيز استخدامها على نحو مستدام ومكافحة التصحر ووقف تدهور الأراضي ووقف فقدان التنوع البيولوجي خاصة في إفريقيا التي تحتاج إلى تضافر الجهود العالمية لمواجهة التحديات التي تواجهها مشيرة إلى أن مصر تساند اتفاقية مكافحة التصحر حيث أطلق الرئيس عبد الفتاح السيسي المبادرة خلال افتتاح الدورة الـ14 لمؤتمر «التنوع البيولوجى» الذي عقد بمدينة شرم الشيخ، والهادفة لدمج اتفاقيات الأمم المتحدة الثلاث المتعلقة بالبيئة، وهى التنوع البيولوجي والتصحر والتغيرات المناخية.
واستعرضت الوزيرة الجهود التي تقوم بها مصر في مجال البيئة والمبادرة التي تقوم الوزارة بتنفيذها بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم لدمج المفاهيم البيئية ومعلومات عن بعض الاتفاقيات البيئية العالمية في المناهج الدراسية ابتداء من المرحلة الابتدائية.
من جانبه طلب المسئول الأممي خلال الاجتماع الثنائي دعم مصر لاتفاقية مكافحة التصحر خلال مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي (COP 25) الذي يقام في العاصمة الإسبانية مدريد الشهر المقبل مؤكدا أن حماية الأراضي من التدهور يعتبر الحل الأمثل والعلاج الفعال للحفاظ على التنوع البيولوجي بالإضافة إلى أنه يعمل بشكل كبير على مواجهة أثار التغيرات المناخية.
وأشار إبراهيم تياو أن مصر تلعب دورا مؤثرا على الساحة العالمية في مجال البيئة وأنه يتطلع إلى مساندة مصر خلال الفترة المقبلة لوقف تدهور الأراضي ومكافحة التصحر وترميم الأراضي والتربة المتدهورة بما في ذلك الأراضي المتضررة من التصحر والجفاف والفيضانات.

شاهد أيضاً

 

     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *