الأربعاء , 26 سبتمبر 2018
رئيس التحرير محمود الشرقاوي
وزير البيئة ومحافظ السويس خلال افتتاح وحدة حرق المخلفات بمصنع العربية للاسمنت بالعين السخنة

وزير البيئة ومحافظ السويس يفتتحان وحدة حرق المخلفات بإستخدام تكنولوجيا (Hot Disc) بمصنع “العربية للأسمنت” بالعين السخنة

>> وحدة حرق المخلفات تعد أول وحدة من نوعها في الشرق الأوسط وأفريقيا

كتب – محمود سعد دياب:

افتتح كلاً من الدكتور خالد فهمى، وزير البيئة واللواء أحمد حامد محافظ السويس وحدة حرق المخلفات بإستخدام تكنولوجيا (Hot Disc) بمصنع الشركة العربية للأسمنت بالعين السخنة.

وقد حضر الافتتاح ممثلين عن الجهات الممولة لمبادرة إنشاء وتشغيل وحدة حرق المخلفات، بالإضافة إلى ممثلين عن الشركة العربية للأسمنت.

حيث تم بدء التشغيل التجريبي للوحدة في 2015، واليوم تم افتتاحها بشكل رسمي، حيث تبلغ الطاقة الإنتاجية لها 6000 طن كلنكر يوميًا، ويساهم فى تنفيذ المشروع بجانب الوزارة مجموعة من الجهات الممولة منها البنك الدولى للإنشاء والتعمير، والهيئة اليابانية للتعاون الدولى (JICA)، وبنك الاستثمار الأوروبى (EIB)، والوكالة الفرنسية للتنمية (AFD)، والحكومة الفنلندية (Government of Finland)، والاتحاد الأوروبى (EU).

وأكد الدكتور خالد فهمى، وزير البيئة، خلال الزيارة على أن “تلك الخطوة تستهدف إستبدال مصادر الطاقة التقليدية بأخرى بديلة تتضمن المخلفات الزراعية وغيرها، حيث تصل الكمية المستخدمة لتوليد الطاقة حوالي 185 ألف طن تمثل نسبة 35% من إجمالي حجم الوقود المستخدم في المصنع.

ويساعد استخدام تكنولوجيا (Hot Disc) في تقليل فرص حرق مثل هذه المخلفات فى غير مكانها، مما يخفض من نسب تلوث الهواء خاصة وقت نوبات التلوث الحادة خلال شهرى اكتوبر ونوفمبر من كل عام. بالإضافة إلى ذلك، فإن لهذه التكنولوجيا العديد من الفوائد البيئية والاقتصادية تتضمن الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بما يزيد على 30,000 طن/ سنة.

كل ما سبق يؤكد أن الشركة العربية للأسمنت تحقق التوافق مع قانون البيئة رقم 9 لسنة 2009 ولائحته التنفيذية من خلال استخدام الوقود البديل”. وأضاف الدكتور خالد فهمى أن التكلفة الإجمالية لبناء وتشغيل وحدة حرق المخلفات بلغت 90 مليون جنيه مصرى، وتحقق أيضًا ميزة اقتصادية هامة حيث تبلغ نسبة العائد على الاستثمار 15%، بفترة سداد تبلغ خمس سنوات، كما يوفر 20 فرصة عمل مباشرة بالشركة، و100 فرصة عمل غير مباشرة.

ومن جانبه قال سعيد أبو حسين، مدير مصنع الشركة العربية للأسمنت “نسعى في العربية للأسمنت دائمًا لتطوير عملياتنا التشغيلية بما يسهم في تنمية أعمالنا مع تطبيق أحدث المعايير العالمية فيما يتعلق بالحفاظ على البيئة واستخدام وسائل بديلة لتوليد الطاقة. لقد تمكنا عبر السنوات من الحفاظ على مكانتنا الرائدة في السوق المحلية من خلال استخدامنا لأكثر أساليب الإنتاج تطورًا حول العالم”.

وتابع قائلا: “لذلك، نفخر في العربية للأسمنت بتشغيلنا لأكبر وحدة لحرق المخلفات بإستخدام تكنولوجيا (Hot Disc) في العالم، كما أنها أول وحدة من نوعها يتم تشغيلها في الشرق الأوسط وأفريقيا. تمكن وحدة حرق المخلفات خطوط الإنتاج من الاعتماد كلياً على الفحم والوقود البديل لتوليد الطاقة اللازمة لتشغيل أفران إنتاج الأسمنت. ومنذ البدء في تشغيلها التجريبي عام 2015، نجحت وحدة حرق المخلفات في استخدام 156,000 طن من الوقود البديل، لتمنع بذلك حوالي 160,000 طن من الانبعاثات الكربونية التي تسببها وسائل توليد الطاقة الأخرى.”

من جانبها، أكدت المهندسة ميسون نبيل مدير برامج التحكم في التلوث الصناعي إن الشركة العربية للأسمنت تم تأسيسها بطاقة إنتاجية تبلغ 4,2 مليون طن، وتقوم الشركة حاليًا بتشغيل خطين للإنتاج كل منهما بطاقة 6000 طن كلنكر/ يوم. يعمل الخط الأول منذ عام 2008 والخط الثاني يعمل منذ عام 2010.

وأوضحت ميسون أن الشركة العربية للأسمنت قامت باستخدام تكنولوجيا (Hot Disc) في خط الإنتاج الأول وهي المرة الأولى التي تطبق فيها هذه التكنولوجيا في مصر، مشيرة إلى أن تلك التكنولوجيا تتميز بجهاز حرق فعال يمكنه حرق جميع أنواع المخلفات الصلبة بحجم قطر يصل إلى 1,2 متر مما يقلل من تكاليف الاستثمار والتشغيل الخاصة بالمعالجة الوسيطة للمخلفات وتخزينها. تعد وحدة حرق المخلفات باستخدام تكنولوجيا (Hot Disc) التي تم افتتاحها هي الأكبر على مستوى العالم والاولى من نوعها في الشرق الاوسط وأفريقيا.

شاهد أيضاً

شيخ الأزهر خلال لقائه وزير المالية: وجود نظام مالي دقيق ومنضبط يحقق الشفافية

كتب – محمد الشحات: استقبل فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم …

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co