الأربعاء , 26 يونيو 2019
وزير التعليم العالى دعم العلاقات التعليمية والبحثية والثقافية بين مصر وفرنسا .

وزير التعليم العالى دعم العلاقات التعليمية والبحثية والثقافية بين مصر وفرنسا .

كتبت – رشا الشريف 

استقبل الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي مساء أمس السيد/ستيفان روماتيه سفير فرنسا بالقاهرة، والوفد المرافق له؛ لتبادل وجهات النظر حول التعاون الثقافي والعلمي، وكذلك تطوير الجامعة الفرنسية في مصر، وذلك بمقر الوزارة بحي السفارات بمدينة نصر، وبحضور د. كاميليا صبحي القائم بأعمال قطاع الشئون الثقافية والبعثات بالوزارة، ود. نجلاء الأهواني رئيس مجلس ادارة الجامعة الفرنسية بمصر .

في بداية الاجتماع، أكد د.عبدالغفار على عمق العلاقات بين مصر وفرنسا في كافة المجالات، خاصة التعليمية والبحثية والثقافية .
وأشار الوزير إلى أن هناك اهتماماً كبيرًا من القيادة السياسية بشكل أساسي بالاستثمار في مجال التعليم، وتذليل كافة العقبات أمام الاستثمارات التعليمية، كما أعرب الوزير عن اعتزاز مصر بعلاقاتها المميزة مع فرنسا، وحرصها الدائم على دعم هذه العلاقات واستمرارها، منوهًا إلى المكانة المتميزة للجامعة الفرنسية على خريطة التعليم الجامعي، واعتبارها ركيزة للتعاون الأكاديمي المصري الفرنسي.


وبحث الجانبان آخر تطورات الجامعة الأهلية الفرنسية في مصر وخطة الجامعة لتوسيع مقرها واحتياجاتها العلمية والإدارية، وسبل دعم علاقات التعاون العلمي المشترك بين الجامعات المصرية والفرنسية والاستفادة من الخبرات المشتركة في مجال التعليم العالي.

 

 

وخلال اللقاء، تم استعراض دراسة خاصة عن أعمال تطوير الجامعة الفرنسية بمصر، وخطة إنشاء مبنى جديد للجامعة بمدينة الشروق على أحدث النظم العالمية على أن يتم تجهيز المبنى من حيث القاعات الدراسية والمعامل العلمية وغيرها، واستحداث أقسام جديدة للدراسة بالجامعة .
ومن جانبه، أشاد السفير الفرنسي بالعلاقات التاريخية التي تربط مصر بفرنسا، مشيرًا إلى حرص بلاده على تعميق هذه العلاقات، مشيدًا بنجاح العلاقات المصرية الفرنسية، خاصًة في المشروعات التعليمية والبحثية المشتركة.

وعلى هامش اللقاء، قام السفير الفرنسي والوفد المرافق له بجولة تفقدية في المقر الجديد للادارة المركزية للوافدين وذلك برفقة كل من د. كاميليا صبحي القائم بأعمال قطاع الشئون الثقافية والبعثات ود. رشا كمال القائم بأعمال رئيس الإدارة المركزية للوافدين، حيث تم تفقد مركز تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، ونادي الطلاب الوافدين، وأشاد السفير الفرنسي بالقاهرة خلال الجولة بالخدمات التي تقدمها وزارة التعليم العالي للطلاب الوافدين ونجاحها في جذب مزيد من الطلاب الاجانب للدراسة بمصر .

شاهد أيضاً

جامعة جيانسو الصينية توقع اتفاقية تعاون مع « جامعة طنطا » 

كتبت رشا الشريف وقعت جامعة جيانسو الصينية اتفاقية تعاون مشترك مع جامعة طنطا ، اليوم …