الأربعاء , 13 نوفمبر 2019

وزير التعليم العالى يبحث آليات التعاون فى مجال علوم الفضاء مع دولة الإمارات العربية الشقيقة

كتبت – رشا الشريف

 

استقبل د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمي أمس الخميس د. محمد ناصر الأحبابي مدير عام وكالة الإمارات للفضاء، بحضور د. محمد القوصي الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية؛ لبحث أوجه التعاون بين البلدين في مجال علوم الفضاء، وذلك بمقر الوزارة.

وفي بداية اللقاء أشاد د.عبد الغفار بالعلاقات الأخوية بين مصر والإمارات الشقيقة في كافة المجالات، والتي تتسم بالعمق والتعاون البناء، مشيراً إلى دعم مصر لهذه العلاقات واستمرارها والوصول بها إلى مستوى أكثر تميزاً.

وأكد الوزير حرص مصر على التعاون مع أشقائها من الدول العربية في مجال الفضاء، مشيراً إلى أهمية مبادرة التحالف العربى المقرر توقيعها فى شهر نوفمبر المقبل بمشاركة 11 دولة عربية؛ بهدف إنشاء قمر صناعى لخدمة أغراض التنمية بالدول العربية، والتى تقدمت بها دولة الإمارات العربية الشقيقة فى مؤتمر القمة العربية التى عقدت في تونس شهر مارس الماضي؛ لتأسيس “المجموعة العربية للتعاون الفضائي”، من خلال تخصيص مشروع قمر صناعى يعمل عليه العلماء العرب كأول مبادرة تعاون فى نطاق المجموعة العربية للتعاون الفضائي.

ولفت د. عبدالغفار إلى أهمية مدينة الفضاء المصرية لتكون مركزاً لتدريب الكوادر المختلفة بالدول العربية فى مجال علوم الفضاء وتطبيقاتها، خاصة أن هذه المدينة سوف تستضيف المقر الدائم لوكالة الفضاء الإفريقية.

وخلال اللقاء ناقش الجانبان أوجه التعاون بين وكالة الفضاء المصرية ووكالة الإمارات للفضاء، وتفعيل بنود الاتفاقية الموقعة مع وكالة الفضاء بالإمارات في مارس الماضى؛ بهدف التعاون فى مجال تكنولوجيا الفضاء، وكذا الاستفادة من التجربة الإماراتية التي قامت بها وكالة الفضاء بالإمارات لتنمية الوعي المجتمعي بثقافة الفضاء، فضلا عن الاستفادة من التجربة الإماراتية في آلية تفاعل وكالة الفضاء مع وسائل الإعلام المحلي والدولي.

ومن جانبه، أشار د. محمد ناصر الأحبابي مدير عام وكالة الإمارات للفضاء إلى أن وكالة الإمارات للفضاء تبني خططها المستقبلية وفقاً لأفضل الأسس والمعايير العالمية، حيث عملت الوكالة على استراتيجية وطنية لقطاع الفضاء مدتها 10 سنوات، لافتاً إلى أن الاستراتيجية الوطنية للفضاء تحدد المبادرات والمشاريع الفضائية التي تحقق رؤية الإمارات، وتتكون من ستة أهداف و20 برنامجاً و80 مبادرة تسهم في تحقيق طموحات الدولة الفضائية على مدار السنوات العشر المقبلة، مضيفاً أن الإمارات تمتلك 10 أقمار اصطناعية في المدار، بالإضافة إلى ثمانية أقمار اصطناعية في مرحلة التصنيع والتجهيز للإطلاق، موضحاً أن الدولة سوف تطلق «مسبار الأمل» العام المقبل، وكذا قمرين هما «مزن سات» و«دي إم سات» للمراقبة الفضائية العلمية، موضحاً أن معدل إطلاق الأقمار الاصطناعية الإماراتية يتراوح بين قمرين إلى ثلاثة أقمار سنوياً، وذلك على مدار السنوات الخمس المقبلة.

حضر اللقاء المهندس ناصر بن حماد رئيس شئون المنظمات والعلاقات الدولية بوكالة الإمارات للفضاء، ود. محمد إبراهيم مدير معمل الاختبارات الوظيفية للقمر الصناعي المصرى.

شاهد أيضاً

مبارك يشهد جلسة مجلس التعليم الأولى لنائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب

كتبت رشا الشريف   شهد الدكتور عادل مبارك رئيس جامعة المنوفية جلسة مجلس التعليم لشهر …