السبت , 20 أكتوبر 2018
رئيس التحرير محمود الشرقاوي

وزير التنمية المحلية يستقبل رئيس جمعية الصداقة للشعب الصيني

كتب: عبد الرحمن الشرقاوى

 بمناسبة مرور 60 عاما علي تأسيس جمعية الصداقة المصرية الصينية استقبل اللواء أبو بكر الجندي وزير التنمية المحلية السيدة/ لين يي نائبة رئيس جمعية الصداقة للشعب الصيني مع شعوب العالم والتي تزور مصر حاليا احتفالا بهذه المناسبة والسفير/ سونج إيجو سفير الصين بالقاهرة، تناول اللقاء دعم أوجه التعاون بين مصر والصين خاصة في مجالات التنمية المحلية ودعم اللامركزية والإسراع بالتنمية الاقتصادية في القري المصرية .

·        وأشاد وزير التنمية المحلية بالعلاقات المصرية الصينية وما تحقق من إنجازات في مختلف المجالات والشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين البلدين، مؤكداً أن العلاقات المصرية الصينية حققت مكاسب عديدة بفضل الجهود المتصلة في البلدين وتبادل الزيارات والتفاهم والتشاور الدائم المستمرة من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس الصيني تشي جين بينج والتي قادت لإنجاز متعدد الأوجه في كافة المجالات حيث وصلت حجم الاستثمارات الصينية الحالية بمصر لنحو 15 مليار دولار ، وقال أن الصين تقوم بدور رئيسي في تنفيذ المنطقة الصناعية بشمال غرب قناة السويس وهي الأكبر في أفريقيا علاوة علي دور الشركات الصينية الهام في تأسيس العاصمة الإدارية الجديدة.

·        وأكد الوزير علي دور الوزارة الرائد لدعم التنمية المحلية في كافة المدن والقري في المحافظات المصرية، وقال أننا نتطلع للتعاون مع الصين في عدة محاور تتعلق بمجالات عمل الوزارة بالإضافة إلي مشروعات مشتركة في مجال التدريب وتبادل الخبرات والتوءامة بين المدن والتعرف علي التجربة الصينية في مجال التنمية الاقتصادية.

·        وأشار الوزير إلي أهمية الاستفادة من تجارب الصين في تطوير القري والمدن المتخصصة في صناعات محددة كما هو الحال في التجربة الصينية لتطوير القري صناعة الأثاث والسجاد والفخار والفخاريات والمشغولات اليدوية والتي تشتهر بها بعض القري المصرية، كما يمكن من خلال الدورات التدريبية المشتركة تبادل الوفود لنقل الخبرات بين الجانبين لاسيما وأن لدينا أحد مراكز التدريب المتميزة في مدينة سقارة ومراكز أخري في عدة محافظات.

·        من جانبها أشارت السيدة لين يى بالتعاون المصرى الصينى في مختلف المجالات وبالتعاون القائم في اطار التنمية المحلية ومن خلال التؤامة بين المدن الصينية ونظيرها المصرية وهى الاتفاقيات الموقعه بين المدن الصينية ومدن العالم المختلفة وترتبط من خلالهما بنحو 2500 اتفاق توائمة ، منها 15 اتفاقية مع المدن والمحافظات المصرية وهى من اعلى النسب مع دولة واحدة.

·        ودعت سيادتها لتعزيز آليات التعاون بين جمعية الصداقة ووزارة التنمية المحلية سواء كانت آليات ثنائية كتلك الموقعة بينهم وكل من جنوب افريقيا ونيجيريا والمغرب ، أو آليات إقليمية كمنتدى التعاون بين الحكومات المحلية الصينية والافريقية ، او منتدى التعاون بين المدن الصينية والعربية ، فرحب الوزير الجندى بآليات التعاون المقترحة في مساراتها المختلفة .

·        من ناحية أخرى وجهت السيدة لين يى الدعوة للسيد الوزير أبو بكر الجندى لزيارة الصين في شهر نوفمبر المقبل للمشاركة في المؤتمر العالمى للمدن التي لها اتفاقيات توئمة مع نظيراتها الصينية والذى سيعقد على هامش منتدى المدن الصينية العربية في دورة انعقاد ه الثانية ، فرحب الوزير الجندى بالدعوة في إطار أهمية تبادل الخبرات في مجال التنمية المحلية بين مصر والصين .

·        جدير بالذكر أن جمعية الصداقة للشعب الصيني مع البلدان الأجنبية هي جمعية تهدف إلي تعزيز صداقة الشعوب وزيادة التعاون الدولي والحفاظ علي السلام العالمي وتعزيز التنمية المشتركة، حيث تقوم نيابة عن الشعب الصيني بتكوين صداقات وتعميق الصداقة في المجتمع الدولي ومختلف الدول حول العالم وتوسع العلاقات الودية بين الصين والدول الأخرى.

شاهد أيضاً

الإمام الأكبر: ليس هناك مؤسسة علمية في العالم حفظت تراث علماء أوزبكستان مثل الأزهر

>> الشيخ أحمد الطيب خلال لقائه رئيس مجلس الشيوخ بمقر البرلمان الأوزبكستاني: الأزهر يبذل جهودا …

Powered by themekiller.com watchanimeonline.co