السبت , 25 مايو 2019
الدكتور جابر عصفور وزير الثقافة الاسبق

وزير الثقافة الأسبق: مصر تعيش كارثة ثقافية ولحظات مأساوية منذ 1979

كتب – محمد الشحات:

قال الدكتور جابر عصفور، وزير الثقافة الأسبق، إن “مصر تعيش كارثة ثقافية، لأننا نعيش على تركة مثقلة بالمشاكل والتحديات”، مؤكدًا أن “الثقافة المصرية تعيش لحظة مأساوية منذ 1979، ونحن نحصد الثمار المرة للسبعينات”.

وأضاف في حوار لبرنامج «رأي عام» مع عمرو عبدالحميد على قناة «TeN»، أنه “تحولنا من الثقافة المنفتحة إلى منغلقة تدينية، ومنها الدستور الذي أحتوى على مادتين يؤكدان أن الشريعة الإسلامية مصدر التشريع، والسادسة التي تحمي الأزهر الشريف، وتمنع رئيس الجمهورية من عزل شيخ الأزهر حتى وفاته، مما يمنع مدنية الدولة”، مؤكدًا أن “الدستور ليس به أي مواد عن مدنية الدولة”.

وتابع أنه “لم أكن راضيًا عن المشهد الثقافي أثناء وجودي في الوزارة، ودخلت في صدام مع الأزهر والجماعات السلفية مع بداية تولية الوزارة”، مؤكدًا أنه “نعيش أخطر فترة في تاريخ مصر”.

وقال إن “الدولة المصرية تعيش في وقت صعب فلدينا رئيس جمهورية يجري من أجل النهضة، والحكومة ورا، في حين أن هناك أفراد بيرجعونا لورا”، مضيفا أن “التعليم والثقافة وتجديد الخطاب الديني قضايا أمن قومي”.

وأكد أن “الأزهر كان شديد التقدم والانفتاح في التاريخ الحديث منذ الشيخ حسن العطار ومحمد عبده، ووجهة نظر تونس في قضية المواريث تبين (الانفتاح)، والأزهر الحالي عدو لفكر محمد عبده، لأن عبده كان معتزلًا، بينما الحالي أشعري سلفي”.

وتابع: “المفروض الفترة الحالية تساعد على ظهور مجددين في الأزهر الشريف، والأزهر حاليًا خارج ركاب التقدم والمعرفة”.

شاهد أيضاً

الأوقاف : استكمال  باب حجز لوحدات اسكان اجتماعي بمدينتي العاشر من رمضان و السادات لـ٣٠ يونيو 

الأوقاف : استكمال  باب حجز لوحدات اسكان اجتماعي بمدينتي العاشر من رمضان و السادات لـ٣٠ يونيو